أقوال المشاهير

أقوال المعري : 123 اقتباس من كلام المعري

أقوال من كلام المعري قمنا بجمعها بكل عناية و نرجو أن تنال اعجابكم . تحتوي الصفحة على 123 قول و اقتباس من كلمات المعري.

123 قول من كلام المعري

أَعْـطِ أَبَـاكَ النِّصْـفَ حَيًّـا وَمَيِّتـاًوَفَضِّـلْ عَلَيْـهِ مِنْ كَرَامَتِـهَا الأُمَّـا-المعري

أَعْـطِ أَبَـاكَ النِّصْـفَ حَيًّـا وَمَيِّتـاً

وَفَضِّـلْ عَلَيْـهِ مِنْ كَرَامَتِـهَا الأُمَّـا

المعري
الأب     

إذا أردت يوما أن تقارن حرة *** من الناس فاختر قومها و نجارها

المعري
الزواج      الناس     
هلا هطلت علي ولا بأرضي***سحائب ليس تنتظم البلادا-المعري

هلا هطلت علي ولا بأرضي***سحائب ليس تنتظم البلادا

المعري

أكرم نزيلك واحذر من غوائله***فليس خلك عند الشر مامونا

المعري
الضيافة      الشر     

خفف الوطء ما أظن أديم ال*** أرض إلا من هذه الأجساد

المعري
الجسم      الأرض     

أراك الجهل أنك في نعيم*** وأنت إذا افتكرت بسوء حال

المعري
الجهل     
ولما رأيت الجهل في الناس فاشيا*** تجاهلت حتى ظن أني جاهل-المعري

ولما رأيت الجهل في الناس فاشيا*** تجاهلت حتى ظن أني جاهل

المعري
الجهل      الظن      الناس     

لا يدرك الحاجات إلا نافذ***إن هجزت قلاصه لم يعجز

المعري
الحاجة     

إن اقتناع النفس من أحسن الغنى*** كما أن سوء الحرص من أقبح الفقر

المعري
الحرص      السوء      النفس     

وأرى ملوكا لا تحوط رعية***فعلام تؤخذ جزية ومكوس

المعري
الحكم     

لا تحلفن على صدق أو كذب***فإن أبيت فعد الخلف بالله

المعري
الحلف      الخلف      الصدق     

خفف الوطء ما أظن أديم ال***أرض إلا من هذه الأجساد***وقبيح بنا وإن قدم العهد***هوان الآباء والأجداد

المعري
الخشوع      القدم     
إنما ينقولن من دار أعما***ل إلى دار شقوة أو رشاد-المعري

إنما ينقولن من دار أعما***ل إلى دار شقوة أو رشاد

المعري
الفناء      الدار     

تعد ذنوبي عند قوم كثيرة***ولا ذنب لي إلا العلا والفواضل

المعري
الذنب      العلا     

أكتم حديثك عن أخيك ولا تكن***أسرار قلبك مثل أسرار اليد

المعري
السر      المثل      الأسرار     

ما يضر البحر أمسى زاخرا***أن رمى فيه غلام بحجر

المعري
الشتيمة      البحر     

والشر في الإنس مبثوث وغيرهم***والنفع مذ كان ممزوج به الضرر.

المعري
الشر      النفع      الضرر     

وقد سار ذكري في البلاد فمن لهم*** بإخفاء شمس ضوءها متكامل

المعري
الشرف      البلاد      الشمس     

وإذا الشيخ قال أف فما مل*** حياة وإنما الضعف ملا***آلة العيش صحة وشباب*** فإذا وليا عن المرء ولى

المعري
الشيخوخة      الحياة      الصحة      الضعف      العيش      المرء     

لا تسأل الضيف إن أطعمته ظهرا*** بالليل: هل لك في بعض القرى أرب

المعري
الضيافة      البعض      الضيف     

نهاني عقلي عن أمور كثيرة*** وطبعي إليها بالغريزة جاذبي

المعري
العادة     

الطبع شيء قديم لا يحس به***وعادة المرء تدعى طبعه الثاني

المعري
العادة      الشيء      الطبع      القديم      المرء     

أعدى عدو لابن آدم خلته*** ولد يكون خروجه من ظهره

المعري
العدو      آدم      الولد     

إلا في سبيل المجد ما أنا فاعل***عفاف وإقدام وحزم ونائل

المعري
العفة      المجد     
عيوبي إن سألت بها كثير***  وأي الناس ليس له عيوب***وللإنسان ظاهر ما يراه***وليس عليه ما تخفى العيوب-المعري

عيوبي إن سألت بها كثير*** وأي الناس ليس له عيوب***وللإنسان ظاهر ما يراه***وليس عليه ما تخفى العيوب

المعري
العيب      الناس     

يجرن الذيول على المخازي*** وقد ملئت من الغش الجيوب

المعري
الغش     

إذ عمل الفتى جعل الغنى*** من المال فقرا والشرور به حزنا

المعري
الغنى      العمل      المال     

أراك الجهل انك في نعيم***وأنت إذا افتكرت بسوء حال

المعري
الفكر      الجهل     

ولن يحوى الثناء بغير جود*** وهل يجنى من اليبس الثمار

المعري
المدح      الثناء     
إذا أثنى علي المرء يوما***  بخير ليس في فذاك هاجي-المعري

إذا أثنى علي المرء يوما*** بخير ليس في فذاك هاجي

المعري
الثناء      المرء     

مصائب هذه الدنيا كثير***وأيسرها على الفطن الحمام

المعري
المصيبة      الدنيا     

لا يغبطن أخو نعمى بنعمته*** بئس الحياة حياة بعدها الشجب***نحن البرية أمسى كلنا دنفا*** يحب دنياه حبا فوق ما يجب

المعري
النعمة      الحياة     

تحلي بتقوى أو تحلي بتقوى او تحلي بعفة***فذلك خير من سوار وخلخال

المعري
الزينة      الخير     

إذا لم تقم بالعدل فينا حكومة***فمحم على تغييرها قدراء.

المعري
الحكم      العدل     

لظل ليل داج، واليقين سراج وهاج

المعري
اليقين      الليل     

«استضعفوك فوصفوك، هلا وصفوا شبل الأسد؟» (عندما وصف له الطبيب أن ياكل الفروج)

المعري
الضعف      الوصف      الطبيب     

إذ قلت المحال، رفعت صوتي***وإن قلت اليقين، أطلت همسي

المعري
اليقين     

إذا قبلت مديحا وقد أتيت قبيحا**فقد قبلت هجاء مصرحا تصريحا

المعري
المدح      الهجاء     

إذا لبست كانت جمال لباسها***وتسلب لب المجتلي حين تسلب

المعري
اللباس      اللب     
أراني في الثلاثة من سجوني***فلا تسأل عن الخبر النبيث***لفقدي ناظري ولزوم بيتي***وكون النفس في الجسد الخبيث-المعري

أراني في الثلاثة من سجوني***فلا تسأل عن الخبر النبيث***لفقدي ناظري ولزوم بيتي***وكون النفس في الجسد الخبيث

المعري
السجن      الخبر      النفس      الجسد     

أرواحنا معنا وليس لنا بها***علم فكيف إذا حوتها الأقبر

المعري
الروح     

أعوذ بالله من قوم إذا سمعوا***خيرا أسروه أو شرا أذاعوه.

المعري
الجليس      الله     

إلى الله أشكو أنني كل ليلة*** إذا نمت لم اعدم طوارق أحرمي***فإن كان شرا فهو لابد واقع***وإن كان خيرا فهو أضغاث أحلام

المعري
الحلم      الله      الكل     

إن يعلموا الخير أخفوه وإن سمعوا***سوءا أذاعوا وإن لم يسمعوا كذبوا

المعري
الواشي      الخير     

تجربة الدنيا وأفعاتلها حشت أخا الزهد على زهده

المعري
الزهد      الدنيا     

تعد ذنوبي عند قوم كثيرة***ولا ذنب لي غلا العلى والفضائل

المعري
الذنب     

تعمم راسي بالمشيب فساءني***وما سرني تفتيح نور بياضه***وقد أبصرت عيني خطوبا كثيرة***فلم أر خطبا اسودا كبياضه

المعري
الشيب      النور     

تود البقاء النفس من خيفة الردى***وطول بقاء المرء سم مجرب

المعري
البقاء      المرء      النفس     

خذي رأيي وحسبك ذاك مني***على ما في من عوج وأمت***وماذا يبتغي الجلساء عندي***أرادوا منطقي وأردت صمتي***ويوجد بيننا امد قصي***فأموا سمتهم واممت سمتي

المعري
الرأي     
عيوبي إن سألت بها كثير***وأي الناس ليس له عيوب***وللإنسان ظاهر ما يراه***وليس عليه ما تخفي الغيوب-المعري

عيوبي إن سألت بها كثير***وأي الناس ليس له عيوب***وللإنسان ظاهر ما يراه***وليس عليه ما تخفي الغيوب

المعري
العيب      الناس     

فيا برق ليس الكرخ داري وإنما***رماني إليه الدهر منذ ليال***فهل فيك من ماء المعرة قطرة***تغيث بها ظمآن ليس بسال

المعري
الحنين      الدهر      الماء     

فيا دارها بالحزن إن نزارها***قريب ولكن دون ذلك أهوال

المعري
الزيارة      الحزن     

كالعيس في البيداء يقتلها الظمأ***والماء فوق ظهورها محمول

المعري
الظمأ      الماء     

لنا شرف ينيف على الثريا***وتعشى دونه الحدق الجحاظ

المعري
الشرف      الحدق     

نرد إلى الصول وكل حي***له في الأربع القدم انتساب

المعري
التشابه      القدم     

نهاني عقلي عن أمور كثيرة وطبعي إليها بالغريزة جاذب

المعري

والذي حارت البرية فيه***حيوان مستحدث من جماد

المعري

وتأكلنا أيامنا فكأنما***تمر بنا الساعات وهي أسود

المعري
الأيام      الساعات     

وقد سار ذكري في البلاد فمن لهم***بإخفاء شمس ضوءها متكامل

المعري
الشهرة      البلاد      الشمس     
ولا تجلس إلى أهل الدنايا***فإن خلائق السفهاء تعدي-المعري

ولا تجلس إلى أهل الدنايا***فإن خلائق السفهاء تعدي

المعري
المجالسة      الأهل      السفهاء     

ولو أني حبيت الخلد فردا***لما أحببت في الخلد انفرادا***فلا نزلت علي ولا بأرضي***سحائب ليست تنتظم البلادا

المعري
البلاد     

ومن لم يعانقه شوق الحياة ***يعش أبد الدهر بين الحفر

المعري
الهمة      الأبد      البين      الحياة      الدهر      الشوق     

العلم يرفع بيتاً لا عماد له…….والجهل يهدم بيت العز والشرف

المعري
      البيت      الجهل      الشرف      العز      العلم     

فعندَ التّناهي يَقْصُرُ المُتطاوِل

المعري

اثنان أهل الأرض : ذو عقــلٍ بلا ديــن وآخر ديِّنٌ لا عقل لهْ

المعري
      الأرض      الأهل      العقل     

أولو الفضل في أوطانهم غرباءُتشِذُّ وتنأى عنهم القرباءُ

المعري
      الفضل     

تلوا باطلاً وجلو صارماً..وقالوا: أصبنا؟ فقلنا:نعم!

المعري

كذب الظن لا إمام سوى العقل مشيـــرا في صُبحــــه والمســاء

المعري
      الإمام      الظن      العقل     

لا إمام سوى العقل

المعري
      الإمام      العقل     
لا تظلموا الموتى وإن طال المدى... -المعري

لا تظلموا الموتى وإن طال المدى…

المعري
      الموتى     

لا تقيِّد عليَّ لفظي فإني مثل غيري تكلُّمي بالمجاز

المعري
      المثل     

ما أقلّ العالم و أقلّني فيه

المعري
      العالم     

ما كان، في هذه الدنيا، أخو رَِشَدٍ ولا يكونُ، ولا في الدهر إحسانُ

المعري
      الدهر     

يكفيك شرا، من الدنيا، ومنقصة أن لا يبين لك الهادي من الهاذي.

المعري

لو أني في عدادِ الرملِ صحبي . . . . لأودعتُ الثرى وتركتُ وحدي

المعري

موتٌ يسيرٌ معه رحمةٌ . . . . خيرٌ من اليُسْرِ وطول البقاءِ
وقد بَلونا العيشَ أطواره . . . . فما وجدنا فيه غيرَ الشقاءِ

المعري

ما ركبَ الخائنُ في فعلِه . . . . أقبحَ مما ركبَ السارقُ
هذي طباعُ الناسِ معروفةٌ . . . . فخالطوا العالمَ أو فارقوا

المعري

وما في الناسِ أجهلُ من غبيٍ . . . . يدومُ له إِلى الدنيا ركونُ

المعري

لا تأنَفَنَّ من احترافِكَ طالباً . . . . حِلاً وعدِّ مكاسبَ الفُجَّارِ

المعري
إِذا كانَ إِكرامي صديقي واجباً .    .    .    .     فإِكرامُ نفسي لامحالَ أوجبُ-المعري

إِذا كانَ إِكرامي صديقي واجباً . . . . فإِكرامُ نفسي لامحالَ أوجبُ

المعري

وافعلْ بغيرِك ماتهواهُ يفعلُهُ . . . . وأسمعِ الناسَ ما تختارُ مسمعَه
وأكثرُ الإِنسِ مثل الذئبِ تصحُبه . . . . إِذا تبَّنَ منك الضعفُ أطمعَهُ

المعري

الصمتُ أولى وما رجلٌ ممنعةٌ . . . . إِلا لها بصروفِ الدهرِ تعثيرُ
والنقلُ غيَّرَ أنباءً سمعْتُ بها . . . . وآفةُ القولِ تقليلٌ وتكثيرُ –
والعقلُ زينٌ ولكن فوقَه قَدَرٌ . . . . فما له في ابتغاءِ الرزقِ تأثيرُ –
وكثرةُ القولَ دلَّتْ أن صاحبَها . . . . ألفى وبذر فاهجرْ واتقِ البذرا –
رأيتُ سكوتي متحجراً فلزمتُهُ . . . . إِذا لم يُفِدْ ربحاً فلسْتُ بخاسرِ –
الزمِ الصمتَ إِن أردتَ نجاةً . . . . ليس ضحضاحُ منطقٍ مثل غمرِ

المعري

الزمِ الصمتَ إِن أردتَ نجاةً . . . . ليس ضحضاحُ منطقٍ مثل غمرِ

المعري

قد يحسبُ الصمتُ الطويلُ من الفتى . . . . حلماً يوقَّرُ وهو فيه تخلفُ

المعري

إِذا سكتَ الإِنسانُ قَلَّتْ خصومُهُ . . . . وإِن أضجعتهُ الحادثاتُ لجنبِه

المعري

وما لنفسي خلاص من نوائبها … ولا لغيري إلا الكون في العدم

المعري
      الكون     

وجدت الناس كلهمُ فقيرٌ .. ويعدم في الأنامِ الأغنياءُ , نُحب العيش بغضاً للمنايا .. ونحنُ بما هوينا الأشقياءُ.

المعري
      الناس      عيش     

الدّينُ إنصافُكَ الأقوامَ كلَّهمُ .. وأيُّ دينٍ لآبي الحقّ إنْ وجبا ؟

المعري

إنّ حزناً في ساعة الموت .. أضعاف سرورٍ في ساعة الميلادِ.

المعري
      الموت     
عيوبي إن سألتَ بها كثيرٌ .. وأي الناس ليس له عيوب ؟ وللإنسان ظاهر ما يراه .. وليس عليه ما تُخفي الغيوب. -المعري

عيوبي إن سألتَ بها كثيرٌ .. وأي الناس ليس له عيوب ؟ وللإنسان ظاهر ما يراه .. وليس عليه ما تُخفي الغيوب.

المعري
      الناس     

موتٌ يسيرٌ، معه رحمةٌ .. خيرٌ من اليُسر وطولِ البقاء.

المعري
      البقاء     

إذا كنت تبغي العيش فابغِ توسّطا .. فعند التّناهي يقصُرُ المتطاول ، توقىّ البدور النّقص وهي أهلّة .. ويدركها النّقصانُ وهي كوامل.

المعري
      عيش     

تخالون أني من حذار الردى أبكي , فلا تحسبوا دمعي لوجد وجدته , فقد تدمع الأحداث من كثرة الضحكِ.

المعري
      الأحداث     

وقد تَنْطِقُ الأشياءُ وهْيَ صَوَامِتٌ وما كُلّ نُطْقِ المُخْبِرينَ كلامُ.

المعري

عش بخيلاً كأهل عصرك هذا .. وتبالَه فإن دهرك أبلهُ.

المعري

الدهر كالدهر والأيام واحدة … والناس كالناس والدنيا لمن غلبا

المعري
      الدنيا      الناس      أيام     

قد كثرت في الأرض جهالنا .. والعاقل الحازم فينا غريب.

المعري
      الأرض      عاقل     

تعالى اللَّهُ! كم مَلِكٍ مَهِيبٍ .. تبدّلَ، بعد قصرٍ، ضيقَ لحدِ , أُقِرُّ بأنّ لي ربّاً قديراً .. ولا ألقَى بدائعَهُ بجَحْد , لوَ اني في عِدادِ الرّملِ صَحبي .. لأُودعت الثرى، وتُركتُ وحدي.

المعري

وقال السهى للشمس أنت ضئيلة .. وقال الدجى للصبح لونك حائل.

المعري
فما لي لا أقول ولي لسان وقد نطق الزمان بلا لسان. -المعري

فما لي لا أقول ولي لسان وقد نطق الزمان بلا لسان.

المعري

من ساءهُ سببٌ أو هالهُ عجبٌ فلي ثمانون عاماً لا أرى عجباً .. الدهرُ كالدهرٍ والأيام واحدةٌ والناس كالناس والدنيا لمن غلَبا.

المعري
      الدنيا      الناس      أيام     

فلا تأمنوا الشرّ من صاحبٍ .. وإن كان خالاً لكم وابن عمّ.

المعري

الناسُ للناسِ مِن بدوٍ وحاضِرَةٍ.. بَعضٌ لبعضٍ وإنْ لَم يشعروا خَدَمُ.

المعري

إذا سألوا عن مذهبي فهو بيِّن … وهل أنا إلا مثل غيري أبله

المعري

‏مهجتي، ضِدٌ يحاربني أنا منّي، كيف أحترس ؟

المعري

في كل أمرك تقليدٌ رضيتَ به … حتى مقالك ربي واحدٌ أحدُ

المعري

قد فاضت الدنيا بأدناسها .. على براياها وأجناسها , وكلُّ حيّ فوقها ظالمٌ .. وما بها أظلمُ من ناسها.

المعري
      الدنيا     

توهمت خيراً في الزمان وأهله .. وكان خيالاً لا يصح التوهم .. فما النور نواراً ولا الفجر جدولاً .. ولا الشمس ديناراً ولا البدر درهماً.

المعري
      الشمس      الصالح     

سأفعلُ خيراً ما حييتُ فلا تُقِمْ عليّ صلاةً يوم أصبحُ هالكا.

المعري
العيشُ ماضٍ فأكرمْ والديكَ به .. والأُمُّ أولى بإِكرامٍ وإِحسانِ , وحسبُها الحملُ والإِرضاع تُدمِنه .. أمران بالفضلِ نالا كلَّ إِنسانِ. -المعري

العيشُ ماضٍ فأكرمْ والديكَ به .. والأُمُّ أولى بإِكرامٍ وإِحسانِ , وحسبُها الحملُ والإِرضاع تُدمِنه .. أمران بالفضلِ نالا كلَّ إِنسانِ.

المعري

قلّ الثقات فما أدري بمن أثق , لم يبق في الأرض إلا الزور والملقُ.

المعري
      الأرض     

كلُّ من لاقيتُ يشكو دهرهُ .. ليتَ شعري هذهِ الدُّنيا لِمَن.

المعري

وما ضرّني إلا الذين عرفتهم .. جزى الله عني خير من لست أعرف.

المعري
      الله     

لا تظلموا الموتى وإن طال المدى , إني أخاف عليكم أن تلتقوا.

المعري
      الموتى     

‏يَسوسونَ الأمورَ بغَيرِ عَقلٍ, فينفُذُ أمرُهم، ويقالُ: ساسَهْ. فأُفَّ من الحياةِ، وأُفَّ مني،, ومن زمَنٍ رئاستُهُ خَساسَهْ.

المعري

ثوبي محتاج إلى غاسلٍ .. وليت قلبي مثله في النقاء.

المعري
      نقاء     

إذا صاحبتَ في أيام بؤسٍ .. فلا تنسَ المودّةَ في الرّخاء ، ومن يُعْدِمْ أخوه، على غناه .. فما أدّى الحقيقةَ في الإخاءِ ، ومن جعلَ السخاء لأقربِيه .. فليس بعارِفٍ طُرُقَ السّخاءِ.

المعري
      سخاء     

أولو الفضل في أوطانهم غرباءُ.

المعري

أيها الغرّ إنْ خُصِصْتَ بعقلٍ فاتّبعْهُ، فكلُّ عقلٍ نبي.

المعري
إنْ أثمرَ الغُصنُ، فامتَدَّتْ إليه يَدٌ تَجنيهِ ظُلمًا، فليتَ الغُصنَ مقصوفُ. -المعري

إنْ أثمرَ الغُصنُ، فامتَدَّتْ إليه يَدٌ تَجنيهِ ظُلمًا، فليتَ الغُصنَ مقصوفُ.

المعري

وما نفيق من السُّكر المحيط بنا، إلاّ إذا قيل: هذا الموتُ قد جاءَ.

المعري

ما لي رأيتُ دُعاةَ الغَيّ ناطقةً .. والرّشدُ يصمتُ خوفَ القتلِ داعوهُ.

المعري

‏علّ ” البَلى ” سيُفيدُ الشّخصَ فائدَةً، فـ ” المِسكُ ” يَزدادُ من طيبٍ، إذا سُحقا.

المعري

بالفيديو : أفضل 20 أقوال المعري

فيديو أفضل أقوال المعري مصحوب بصور و أصوات طبيعية جميلة

و اذا كانت لديك حكم أو أقوال من تأليفك الخاص فتستطيع اضافتها في هذه الصفحة لكي تظهر على موقعنا مع أقوال الزوار : أضف حكمتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق