حكم و أمثال

حكم عن العبث

أدركت أنه من العبث أن أضيع حياتي كلها لأن فكرة واحدة لم تتحقق، وهي: الصحة الكاملة -هناء لقمان يونس

أدركت أنه من العبث أن أضيع حياتي كلها لأن فكرة واحدة لم تتحقق، وهي: الصحة الكاملة

هناء لقمان يونس
الصحة      العبث      الفكرة     

إلغاء التاريخ عبث والسكنى بين مقابره وآثاره انتحار

      التاريخ      البين      العبث      الإنتحار     
العبث مع طبيب نفسى اشبه بالعبث مع ثعبان اناكوندا ذى رأسين وست ارجل -أحمد مراد

العبث مع طبيب نفسى اشبه بالعبث مع ثعبان اناكوندا ذى رأسين وست ارجل

      العبث     

أصرخ قائلاً إنني لا أؤمن بشيءوأن كل شيء عبث .

      الشيء      العبث      الكل     

عطن الدنيا أبدي ، عبث الجان بالخلق لا ينتهي ، الظلم كنيران المجوس لا ينطفئ !

      الخلق      الدنيا      العبث      الظلم     

من العبث تزوير الموت وجعله مرادفا للحياة

      العبث      الموت     
من العبث ان تبحث عن ثمار المانجو في حقل البرسيم -شمس الدين

من العبث ان تبحث عن ثمار المانجو في حقل البرسيم

      العبث     

الأبوة والأمومة لا تعصم الأب والأم من الكذب والعبث والخداع.

طه حسين
فنان,ناقد,كاتب,مؤرخ,لغوي,علمي,مترجم (1889 - 1993)
      الأب      الأم      العبث      الكذب     

ان السياسه عبث بالاقدار لا بمكن الا ان يؤذى

      العبث     

أعاند أن تضيع حياتى وكلماتى وأفعالى بين العبث وضرورة الرسالة

      البين      الرسالة      العبث     

أحياناً، يكون الحل الوسط، بمثابة أرجوحة، تصيبك بالحول، وتقلب أخلاطك، وتمنح العبث ذريعة.

      الحل      العبث     

أغمض عينيّ فينزاح عني كل عبث العالم و ضجيجه، و أصحو بصحيفة بيضاء ليس فيها ركام من أيام سابقة

      العبث      العالم      الكل      الأيام     
الْخُلُق: هو الصرخة التي يصرخها الشجاع في وجه من يجتريء على إهانة وطنه، أو العبث بكرامة قومه. -مصطفى لطفي المنفلوطي

الْخُلُق: هو الصرخة التي يصرخها الشجاع في وجه من يجتريء على إهانة وطنه، أو العبث بكرامة قومه.

      العبث      الإهانة      الوجه     

كل شئ عبث سوى عبادته ، الحزن و الوحشة فى العالم كله ناجم عن النظر إلى كل ما سوى الله

      الله      الحزن      العبث      العالم      الكل      النظر     

من العبث ان تناقش عـاشق فى عشقه ..

      العبث     

و أنا صوت الصُراخ .. فى وجه عبث العالم الصاخب !

      الصوت      العبث      العالم      الوجه     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق