حكم و أمثال

حكم و أقوال عن الطاغية : 27 مقولة عن الطاغية

عبارات و كلام عن الطاغية من اقتباسات و كلمات المشاهير و الحكماء قمنا بجمعها بعناية . تحتوي الصفحة على 27 حكمة و قول مأثور عن الطاغية.

27 قول و حكمة عن الطاغية

صرخ السلطان:- جاءت لبلادي أخبارٌعن شعرٍ أنشد بمكانٍلا يصلح بين الأشعارعن قلمٍ يرفض سلطانييتكلم باسم الأحرارو يثور بوجه الإعصار..- لم يفعل قلمي!! لم يفعلْ!- قل ماذا كنتَ تقول و تعملْ؟- كنتُ أغنّي للحرية.. للمستقبل- آلحرية في عهدي؟- كلا مولاي!!الحرية لا تعنيأن تسلب أنفاسي منّيأن تحكم عقلي و خياليباسم الإيمانالحرية لا تعنيجلاّدًا يرأسُ محكمةًأو سيفًا يمخُرُ أوصاليو سجونًا في كل مكان!الحرية مِلْكُ يمينيلا مَلِكًا منّي ينزعهاأو مُلْكًا عنها يغرينيكلاّ مولاي..- قل من عَلَّمَكُمْ هذا المعنى؟!!- كل قواميس الإنسانفالحرية لفظٌ تعرفُهُ كُلُّ الأديان- فلْيُحْرَقْ ذاك القاموسو لْتُمْحى كُلُّ الأديانمن علمكم هذا المعنى؟!- علمني شعري..و قيود الظلم تحاصرنيو سجون القمع تطاردنيو سيوف القهر تعاورني في كل مكان!علمني شعري أن أصرخلا أخشى جور السلطانإن كان لِيَ السجن المأوىأو كان لِيَ القبر المثوىأو رمسًا خلف القضبان- سنمزِّقُ أشعارك و سنمحوكلَّ الأصداءْ- إن كان يضايقكم شعري لا ترموهفسأكتب غيره!!- و سنسحقُ كُلَّ الشُّعَراءْ!- قل لي مولاي لمن أكتب؟هل أكتب عن زهرٍ حُلْوٍيسكن شرفات الرؤساءْ؟أو أكتب في حُسْنِ جَوارٍيمْلأنَ قصور الخُلفاءْ؟!أم أكتب عن وَطَنٍ ضائِعْعن أمة حَقٍّ تتردّىو شعوبٍ خُلِقَتْ خرساءْ؟!!قل لي مولاي.. لمن أكتب؟!- اكتب عني.. عن عدلي عن حكمي.. عن حسني- كلاّ مولاي.. فلا أقدر- يا مجرم.. يا مجرم!!- لم أسرقْ.. لم أقتُل.. لم أظلمُ!!- إن لم تفعل يا هذا- فسآمُرُ جلاّديأن يحشرَ أبناء بلاديكي أسجن شاعرنا الأعظمأو أقتل شاعرنا الأعظمإن لم يكتب للسلطان- بيتي و سجونك سيّانلكنَّ الشِّعْرَ هو الأنقىموتي و حياتي وجهانلمشيئَةِ ربّي يا هذافالكون فناءٌ مكتوبٌسيزول الظلم و لن يبقىو يظل الشعر هو الأبقى..فاجتمع النّاس ليبكونيأهلي.. أصحابي ينعونيو قلوب الناس قد انفطرتو بنار الظلم قد احترقتأشعاري شامخةٌ صرخت:أبقى.. أو يبقى الطغيانْفعصور الطاغية اندثرتإلا عصر السلطان..جاء السلطان و في يدهِسيفٌ بتّارْيعكس ضوء الحَقِّ على جسدينورًا أو نارْقال السلطان:- ألن تكتب؟- بل أكتب مولاي:أبقى أو يبقى الطغيان- قل من علمكم هذا المعنى- علمني سيفك و جنودكو قصورك و ظلام سجونكأنّي لست بجاريةٍ تسعىفي قصر السلطانْ!بل لست حصانًا أو أرنبْأرقص كي يفرح أو يغضبْبحظيرة مولاي السلطان- فسأحرق سيفي و جنوديو قصوري و ظلام سجونيمن علمكم هذا المعنى؟- علمني الرحمنألاّ أسجد للطغيانفي التوراة و في الإنجيل و في القرآن..فارتعد السلطان..و اندحر الظلم بعينيهِو تكلَّمَ شعبييحفظ أشعاري عن غَيْبِ:-  نبقى أو يبقى الطغيان!!!-مروة دياب

صرخ السلطان:
– جاءت لبلادي أخبارٌ
عن شعرٍ أنشد بمكانٍ
لا يصلح بين الأشعار
عن قلمٍ يرفض سلطاني
يتكلم باسم الأحرار
و يثور بوجه الإعصار..
– لم يفعل قلمي!! لم يفعلْ!
– قل ماذا كنتَ تقول و تعملْ؟
– كنتُ أغنّي للحرية.. للمستقبل
– آلحرية في عهدي؟
– كلا مولاي!!
الحرية لا تعني
أن تسلب أنفاسي منّي
أن تحكم عقلي و خيالي
باسم الإيمان
الحرية لا تعني
جلاّدًا يرأسُ محكمةً
أو سيفًا يمخُرُ أوصالي
و سجونًا في كل مكان!
الحرية مِلْكُ يميني
لا مَلِكًا منّي ينزعها
أو مُلْكًا عنها يغريني
كلاّ مولاي..
– قل من عَلَّمَكُمْ هذا المعنى؟!!
– كل قواميس الإنسان
فالحرية لفظٌ تعرفُهُ كُلُّ الأديان
– فلْيُحْرَقْ ذاك القاموس
و لْتُمْحى كُلُّ الأديان
من علمكم هذا المعنى؟!
– علمني شعري..
و قيود الظلم تحاصرني
و سجون القمع تطاردني
و سيوف القهر تعاورني في كل مكان!
علمني شعري أن أصرخ
لا أخشى جور السلطان
إن كان لِيَ السجن المأوى
أو كان لِيَ القبر المثوى
أو رمسًا خلف القضبان
– سنمزِّقُ أشعارك و سنمحو
كلَّ الأصداءْ
– إن كان يضايقكم شعري لا ترموه
فسأكتب غيره!!
– و سنسحقُ كُلَّ الشُّعَراءْ!
– قل لي مولاي لمن أكتب؟
هل أكتب عن زهرٍ حُلْوٍ
يسكن شرفات الرؤساءْ؟
أو أكتب في حُسْنِ جَوارٍ
يمْلأنَ قصور الخُلفاءْ؟!
أم أكتب عن وَطَنٍ ضائِعْ
عن أمة حَقٍّ تتردّى
و شعوبٍ خُلِقَتْ خرساءْ؟!!
قل لي مولاي.. لمن أكتب؟!
– اكتب عني.. عن عدلي عن حكمي.. عن حسني
– كلاّ مولاي.. فلا أقدر
– يا مجرم.. يا مجرم!!
– لم أسرقْ.. لم أقتُل.. لم أظلمُ!!
– إن لم تفعل يا هذا
– فسآمُرُ جلاّدي
أن يحشرَ أبناء بلادي
كي أسجن شاعرنا الأعظم
أو أقتل شاعرنا الأعظم
إن لم يكتب للسلطان
– بيتي و سجونك سيّان
لكنَّ الشِّعْرَ هو الأنقى
موتي و حياتي وجهان
لمشيئَةِ ربّي يا هذا
فالكون فناءٌ مكتوبٌ
سيزول الظلم و لن يبقى
و يظل الشعر هو الأبقى..
فاجتمع النّاس ليبكوني
أهلي.. أصحابي ينعوني
و قلوب الناس قد انفطرت
و بنار الظلم قد احترقت
أشعاري شامخةٌ صرخت:
أبقى.. أو يبقى الطغيانْ
فعصور الطاغية اندثرت
إلا عصر السلطان..
جاء السلطان و في يدهِ
سيفٌ بتّارْ
يعكس ضوء الحَقِّ على جسدي
نورًا أو نارْ
قال السلطان:
– ألن تكتب؟
– بل أكتب مولاي:
أبقى أو يبقى الطغيان
– قل من علمكم هذا المعنى
– علمني سيفك و جنودك
و قصورك و ظلام سجونك
أنّي لست بجاريةٍ تسعى
في قصر السلطانْ!
بل لست حصانًا أو أرنبْ
أرقص كي يفرح أو يغضبْ
بحظيرة مولاي السلطان
– فسأحرق سيفي و جنودي
و قصوري و ظلام سجوني
من علمكم هذا المعنى؟
– علمني الرحمن
ألاّ أسجد للطغيان
في التوراة و في الإنجيل و في القرآن..
فارتعد السلطان..
و اندحر الظلم بعينيهِ
و تكلَّمَ شعبي
يحفظ أشعاري عن غَيْبِ:
– نبقى أو يبقى الطغيان!!!

مروة دياب
شعر عن الحرية      الظلام      الكون      الظلم      الشعر      السجن      القيود      العكس      الحرية      الإنجيل      الناس      كتب      سلطان      قهر      قبر      توراة     

في داخل كل مقموع يكمن طاغية صغير يتحين الفرصة لكي يمارس ولو لمرة واحدة الاستبداد الذى مورس عليه

      الإستبداد      الصغير      الفرصة      الكل     
ان دودة الطاغية متجانسة مع دودة الخنوع لدى جماهير الشعب العظيم الدودة والعلف  -أحمد مطر

ان دودة الطاغية متجانسة مع دودة الخنوع لدى جماهير الشعب العظيم الدودة والعلف

      الخنوع      الشعب      العظيم     

هناك توقٌ ما في داخلي إلى المعرفة ، سلطة المعرفة طاغية لا ينجو من وهجها ذو قلب

      السلطة      المعرفة      القلب     

إن الطاغية يسحق عبيده، ولكنهم لا ينقلبون ضده، وإنما يسحقون من يلونهم في المرتبة.

إيميلي برونتي
     

الهتاف قد يخلع طاغية يحتل كرسيّاً، لكنه لا يخلع إستعماراً يحتل وطناً..

     
ثائر اليوم هو طاغية الغد -جورج أورويل

ثائر اليوم هو طاغية الغد

      الغد      يوم      اليوم     

الأنا الطاغية تبدأ بـ (أنا) و تنتهي بـ (مَن أنتم)؟

     

إن إصبع السبابة الذي يشهد لله بالوحدانية في الصلاة ليرفض أن يكتب حرفا واحدا يقر به حكم طاغية

      الحكم      الصلاة      كتب     

يدهشني ذلك النوع من البشر الذي يحس بسعادة طاغية ولا توصف لمجرد أنهم لم يموتوا في الليلة الماضية !

      البشر     

و حيثما كان طاغية فلا مكان لرجل يفكر

     

إن الطاغية يفرخ حولة طغاة صغار . ولكن الثائر ينجب من بعدة ثواراً كبار

      الكبار     
لا اعرف ماذا اطلق اسم على من يهلل ويغني بعد للطاغية .. -نيسان خالد

لا اعرف ماذا اطلق اسم على من يهلل ويغني بعد للطاغية ..

      البعد      الإسم     

إن كان الحاكم جاء بفضل أقلية سيكون طاغية ويجرد الشعب من أسلحته.

أرسطو ( فيلسوف يوناني )
      الحاكم     

ما الذي يجعل (نابليون) عظيماً ويجعل (هتلر) سيئاً وطاغية !، وكلاهما لا يجيد سوى الغزو واشعال الحروب ، انهم المؤرخون.. واشياء اخرى.. احصل على مؤرخ سيء.. تحصل على تاريخ جيد.

      الحروب      غزو     

إن الموت إنتحارا أذكى وأكثر تهذيبا من الموت في حرب يشنها طاغية أو مجنون أو في سبيل عقيدة غبية ، او نظام متوتر متكبر.

      المجنون      الموت     

الفقر لا يصنع ثورة وإنما وعي الفقر هو الذي يصنع الثورة .. الطاغية مهمته أن يجعلك فقيراً وشيخ الطاغية مهمته أن يجعل وعيك غائباً.

كارل ماركس
فنان,شيوعي,عالم الاقتصاد,كاتب,المنشىء,سياسي,صحافي (1818 - 1883)
      الفقر      الثورة     

وما الطاغية إلا فرد , لا يملك في الحقيقة قوة ولا سلطاناً وإنما هي الجماهير الغافلة الذلول , تمطي له ظهرها فيركب , وتمد له أعناقها فيجر , وتحني له رؤوسها فيستعلي , وتتنازل له عن حقها في العزة والكرامة فيطغى.

      الجماهير      التنازل      الحقيقة      الكرامة     

موقف الطاغية هو موقف ذلك الذي يقطع شجرة لكي يقطف ثمرة.

      الشجرة     

الطاغية هو الذي يقوم بالحكم في سبيل نفسه , وطغيان الكهنة أسوأ طغيان.

ابن رشد
رجل القانون,رياضي,طبيب,فيلسوف,علمي,عالم لاهوت (1126 - 1198)
      الحكم     

حب المرأة طاغية لا يقبل شريكاً وديكتاتور يريد أن يخضع جميع عواطف الرجل لإرادته.

ستندال
      الرجل      المرأة     

يموت الطاغية وينتهي حكمه، أما الشهيد فيموت ويبدأ حكمه.

سورين كيركغارد
      شهيد     

كل نصاب يلزمه طماع وكل دجال يلزمه جاهل وكل طاغية يلزمه جبان.

     

الآلام المديدة والكبيرة تربي الطاغية في الإنسان.

     
لقد انتهى الأبد منذ لحظات ولكنه مستمر بأشكال مختلفة .. فلكل طاغية الآن أبده الخاص يتوقف طوله أو قصره على يقظة حراسه وغباء شعبه. -محمد الماغوط ( شاعر وأديب سوري )

لقد انتهى الأبد منذ لحظات ولكنه مستمر بأشكال مختلفة .. فلكل طاغية الآن أبده الخاص يتوقف طوله أو قصره على يقظة حراسه وغباء شعبه.

محمد الماغوط ( شاعر وأديب سوري )
      الآن      اليقظة     

فأما الآن فلست أبتغي شيئاً إلا أن أفهم كيف أمكن هذا العدد من الناس ، من البلدان ، من المدن ، من الأمم أن يحتملوا أحياناً طاغية واحداً لا يملك من السلطان إلا ما أعطوه ولا من القدرة على الأذى إلا بقدر احتمالهم الأذى منه.

أتين دي لابويسيه
      القدرة      الأذى      الأمم      الآن      الناس      سلطان     

إذا خرج طاغية عن تعاليم الدين قالوا عنه إنه مجتهد، ومن أخطأ في اجتهاده فله حسنة .. أما إذا جاء الفقير برأي جديد قالوا عنه : إنه زنديق .. وأمروا بصلبه على جذوع النخل.

      الدين      النخل      فقير     

بالفيديو : أفضل 10 أقوال و حكم عن الطاغية

فيديو أفضل حكم عن الطاغية مصحوب بصور و أصوات طبيعية جميلة

اذا كنت تعرف حكم و أمثال أو عبارات أخرى عن الطاغية تستطيع طلب اضافتها في الموقع عن طريق إضافة تعليق .

و اذا كانت لديك حكم أو أقوال من تأليفك الخاص فتستطيع اضافتها في هذه الصفحة لكي تظهر على موقعنا مع أقوال الزوار : أضف حكمتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق