حكم و أمثال

شعر عن المرأة

إِن النساءَ كأشجارٍ نبتنَ معاً .    .    .    .     منها المرارُ وبعضُ النبتِ مأكولُإِن النساءَ متى يُنهينَ عن خُلُقٍ .    .    .    .     فإِنه واجبٌ لابد مَفْعلُ-عبد اللّه بن قيس

إِن النساءَ كأشجارٍ نبتنَ معاً . . . . منها المرارُ وبعضُ النبتِ مأكولُ
إِن النساءَ متى يُنهينَ عن خُلُقٍ . . . . فإِنه واجبٌ لابد مَفْعلُ

عبد اللّه بن قيس

يا معشر النساء هل من سامعة . . . . نصائحاً تتلى لكُنَّ جامعه
ومن تكن بما أقول عاملة . . . . فتلك في جنّات عدن نازله
فالمكث في دار الفنا قليل . . . . وهي إلى دار البقا سبيل
والله الله إمآء الله في . . . . لزوم دوركنّ والتعفّف
فإن هذا الدهر معدوم الوفا . . . . وقد سمعتن الكلام آنفا
والخير كل الخير في الصلاة . . . . وفعلها أوائل الأوقات
وليس بين مسلم وكافر . . . . إلا الصلاة في الحديث الشاهر
وكن باليسير قانعات . . . . تظفرن يوم الحشر بالجنات
وارفضن للكبر المشوم والحسد . . . . وكل ما حرّمه الفرد الصمد
وأقبح القبائح الوخيمة . . . . الغيبة الشنعاء والنميمة
فتلك والعياذ بالرحمن . . . . موجبة الحلول في النيران
وطاعة الأزواج فرض لازم . . . . به ينال الفوز والمغانم
والويل كل الويل بل والهاوية . . . . لمن لأمر الزوج كانت عاصيه
واعلمن أن حقّه عظيم . . . . وأجر من قامت به جسيم
فقد أتى النبي بيت فاطمة . . . . وعينها تذري الدموع الساجمة
فقال لمَ تبكين قالت يا أبه . . . . قلت لحيدرٍ كلاماً أغضبه
من غير ما قصد وعمد مني . . . . وقمت نحوه لِيَرضَ عني
قلت حبيبي أعف عن ذنب بدا . . . . ولا أعوذ في سواه أبدا
فلم يكلمني وعني أعرضا . . . . فطفت مرات به أرجو الرضى
حتى رضي عني وفي وجهي ابتسم . . . . ومع رضاه خفت من باري النسم
قال لها لو بادر الموت إليك قبل . . . . الرضى ما كنت صلّيت عليك
فانظرن كيف كان تصنع البتول . . . . وما أجابها به الرسول
وفي الأحاديث الصحاح المسندة . . . . ما لست لا والله أحصي عدده
وههنا جواد نظمي وقفا . . . . فالحمد لله الكريم وكفى
وصلّ مولانا على الرسول . . . . وآله وصحبه الفحول

ابن شهاب
الحديث      الصلاة      الكريم      الفوز      الفرد      العظيم      النساء      الكلام      الخير      الموت      الحسد      الطاعة      الزوج      الويل      الله      نبي      رسول      قول      شر      بيت      رضا      مسلم      حبيبي     
فإِن تَسْألوني بالنساءِ فإِنني .    .    .    .     بَصيرٌ بأدواءِ النساءِ طَبيبُإِذا شابَ رأسُ المرءِ أو قلَّ مالهُ .    .    .    .     فليس له في وُدِّهِنَّ نَصيبُ يردنَ ثراءَ المالِ حيثُ وَجَدْنَهُ .    .    .    .     وشَرْخُ الشبابِ عندَهُنَّ عَجيبُ-علقمة

فإِن تَسْألوني بالنساءِ فإِنني . . . . بَصيرٌ بأدواءِ النساءِ طَبيبُ
إِذا شابَ رأسُ المرءِ أو قلَّ مالهُ . . . . فليس له في وُدِّهِنَّ نَصيبُ
يردنَ ثراءَ المالِ حيثُ وَجَدْنَهُ . . . . وشَرْخُ الشبابِ عندَهُنَّ عَجيبُ

له     

أكثرَ الناسُ في النساءِ وقالوا . . . . إِن حُبَّ النساءِ جهدُ البلاءِ
ليسَ حبُّ النساء جُهْداً ولكن . . . . قُرْبُ من لا تُحِبُّ جهدُ البلاءِ

النساء     

وإِذا النساءُ نشأنَ في أميةٍ . . . . رضعَ الرجالُ جهالةً وخُمولا

فيا ربِّ لا تجعلْ شبابي وجِدّتي . . . . لشيخٍ يُعَنيِّني ولا لغُلامِ
ولكن صُمُلٍ قد عَلا الشَّيْبُ رأسَه . . . . شَديدُ مناطِ المضربين حُسامِ

شاعرة
حبُّ النساء مهلكةٌ للمالِ .    .    .    .     والدِّينِ والوقارِ والجلالِلا تَعْلُ فيهن ولا تُغَالِ .    .    .    .     واقنعْ بما تَمْلِكُ من حَلالِ -شاعر

حبُّ النساء مهلكةٌ للمالِ . . . . والدِّينِ والوقارِ والجلالِ
لا تَعْلُ فيهن ولا تُغَالِ . . . . واقنعْ بما تَمْلِكُ من حَلالِ

النساء     

تمتَّعْ بها ما ساعفتْكَ ولا تكن . . . . جَزوعاً إِذا بانَتْ فسوف تَبينُ
وإِن حلفَتْ لا ينقضُ النأيُ عَهْدَها . . . . فليس لمخضوبِ البَنانِ يَمينُ

من يتبعْ كل ما يراهُ . . . . منهنَّ لم يقضِ له مُناه
لأنهُ مهما رَالى اشتَهاهُ . . . . وقلما أصابَ في مَرْماه
لكثرةِ العُيُوبِ عندَ المَخْبَرِ

محمد الوحيدي
كل      له     

بكُلِّ سبيلٍ للنساءِ قتيلُ . . . . وليس إِلى قَتْلِ النِّساءِ سبيلُ
وفي كلِّ دارٍ للمجينَ حاجَةٌ . . . . وما هي إِلا عَبْرَةٌ وعويلُ

ولا تأمنوا مكرَ النساءِ وأَمْسِكوا . . . . عُرى المالِ عن أبنائهنَّ الأصاغرِ
فإِنكَ لم ينذركَ أمرٌ تخافهُ . . . . إِذا كنت منه خائفاً مثل خابر

جران العود
مثل     

لا ينصرفْنَ لرشدٍ إِن دُعينَ له . . . . وهنَّ بعدُ ملائيهمٌ مخاذيلُ
فما وعدنكَ من شرٍ وَفَيْنَ له . . . . وما وَعَدْنَ من الخَيْراتِ تَضْليلُ

الرقيات
له     

اذا كنت تعرف حكم و أمثال أو عبارات أخرى عن شعر-مرأة تستطيع طلب اضافتها في الموقع عن طريق إضافة تعليق .

و اذا كانت لديك حكم أو أقوال من تأليفك الخاص فتستطيع اضافتها في هذه الصفحة لكي تظهر على موقعنا مع أقوال الزوار : أضف حكمتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *