أقوال المشاهير

أقوال ميلان كونديرا : 125 اقتباس من كلام ميلان كونديرا

أقوال من كلام ميلان كونديرا قمنا بجمعها بكل عناية و نرجو أن تنال اعجابكم . تحتوي الصفحة على 125 قول و اقتباس من كلمات ميلان كونديرا.

إذا أعجبك المقال فأرجو منك متابعة صفحتنا على الانستغرام اضغط هنا 

125 قول من كلام ميلان كونديرا

الغيرة مثل ألم الأسنان الحاد فهي لا تدع أي إمرىء يتمكن من فعل أي شيء حتى أن يظل جالسا عليه أن يسير فقط جيئة وذهابا جيئة وذهابا -ميلان كونديرا

الغيرة مثل ألم الأسنان الحاد فهي لا تدع أي إمرىء يتمكن من فعل أي شيء حتى أن يظل جالسا عليه أن يسير فقط جيئة وذهابا جيئة وذهابا

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
الغيرة      الألم      الحاد      الشيء      الفعل      المثل      أي شيء     

كان يشعر أنه عجوز وأن لا رغبة له في شيء آخر عدا قليل من الطمأنينة والسلام.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الرغبة      الشيء      العجوز      القليل      السلام      له     
هناك دائما ما يكفي من الحمقى كي يجيبوا، فالحمقى يعرفون كل شيء. -ميلان كونديرا

هناك دائما ما يكفي من الحمقى كي يجيبوا، فالحمقى يعرفون كل شيء.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الحمقى      كل      كل شيء     

الإنسان ينسج حياته على غير علم منه وفقاً لقوانين الجمال حتى في لحظات اليأس الأكثر قتامة

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الإنسان      الجمال      العلم      اليأس      قوانين      اللحظات      الأكثر     

الخيانة. منذ طفولتنا والوالد ومعلم المدرسة يكرران على مسامعنا بأنها أفظع شيء في الوجود.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      المدرسة      الشيء      الوالد      الوجود      الخيانة      علم     

تشكل المآزق بالنسبة إليّ أجمل لحظة اختبار لذكائي.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      النسبة      كل      لحظة      الأجمل     
لا شيء أكثر إهانة من افتقاد جوابٍ لاذع في مواجهة جارحة. -ميلان كونديرا

لا شيء أكثر إهانة من افتقاد جوابٍ لاذع في مواجهة جارحة.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      المواجهة      الإهانة      لا شيء     

من حسن حظ الإنسانية أن حروبها الكبرى خاضها الرجال .. لو كانت النساء هنّ من خضنها، لكانت أكثر وحشية، ولقطعت دابر البشر.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الإنسانية      الرجال      البشر      النساء     

الطيبة الحقيقية للإنسان لا يمكن أن تظهر في كل نقائها وحريتها إلا حيال هؤلاء الذين لايمثلون أي قوة

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      القوة      الكل      الطيبة      الحقيقية     

الكتاب علامة على أخوة سرية. فمن يمتلك مكتبة كهذه،ليس في مستطاعه إذاً أن يؤذيها

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الكتاب      أخوة      العلامة     

الموسيقى هي نفي الجمل

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الموسيقى      النفي     

الهدف من الجماع بالنسبة لهما لم يكن النشوة بل النعاس الذي يعقبها

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      النشوة      الهدف      النسبة     
إن الشغف بالتطرف سواء في الفن أو في السياسة رغبة مقنعة في الموت -ميلان كونديرا

إن الشغف بالتطرف سواء في الفن أو في السياسة رغبة مقنعة في الموت

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الرغبة      السياسة      الفن      الموت      التطرف     

إن تفرّد الأنا يكمن بالذات في هذا الجزء من المتعذر تصوره الذي يملكه كل انسان

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الإنسان      الكل      الذات      الجزء     

إن غيوم المغيب البرتقالية تضفي على كل شيء ألق الحنين، حتى المقصلة

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الشيء      يوم      الكل      كل شيء     

تتناسب درجة البطء طردًا مع قوّة الذاكرة، وتتناسب درجة السرعة طردًا مع قوّة النسيان.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      البطء      السرعة      النسيان      الدرجة     

حين يتكلم القلب لا يعود لائقاً أن يصدر العقل اعتراضات

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      العقل      القلب      صدر     

في المقدمة الكذب المحسوس وفي الخلف الحقيقة التي لايدرك كنهها

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الحقيقة      الخلف      الكذب     

كانت تدرك أن هناك أساليب عديدة لاستمالة المرأة .. وأن أضمن الطرق هو الضرب على وتر حزنها

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الضرب      المرأة     

لا يمكنك أن تقيس المودة المشتركة بين شخصين بعدد الكلمات التي يتبادلونها.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      البين      الكل      المودة      الكلمات     

لكني لا أريد شيئا أكثر من السلام.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      السلام     

عندما يصبح الألم حادا، يتلاشى العالم ويبقى كل منا وحيدا مع نفسه!

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الألم      العالم      كل     

الصمت يجذب الإنتباه وقد يكون مثيرا يجعلك غامضا أو مشبوها.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الصمت      كون     

‏إن ألمنا بالذات ليس بأثقل من الألم الذي نعانيه مع الآخر ومن أجل الآخر وفي مكان الآخر ؛ ألم يضاعفه الخيال وترجعه مئات الأصداء.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الخيال      الذات      الألم      مكان     
ولكن الألم لا يحتاج أن يكون لهُ أسباب ما ، فالألم لهُ أسبابهُ الخاصة ، وأحيانا تكون غير منطقية. -ميلان كونديرا

ولكن الألم لا يحتاج أن يكون لهُ أسباب ما ، فالألم لهُ أسبابهُ الخاصة ، وأحيانا تكون غير منطقية.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الباب      الألم      كون      الخاصة      الأسباب     

قام رجل تشيكي بطلب تأشيرة هجرة، سأله الموظف : أين تريد الذهاب ؟ فأجاب الرجل : ليس مهماً، فعرض الموظف على الرجل كرة أرضية وقال له : اختر البلد لو سمحت، نظر الرجل الى الكرة الأرضية ادارها ببطء .. ثم قال : هل لديك كرة اخرى ؟!

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      البلد      الكرة      الرجل      له      عرض     

إدانة هؤلاء الذين لا يعرفون ماذا يفعلونعمل بربري.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الإدانة      عمل     

إذا كنا نفقل القبر بحجر فهذا لأننا لا نرغب في رجوع الميت. الحجر الثقيل يقول له: ابق حيث أنت!.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الثقيل      الحجر      القبر      قول      جوع     

أضافت المصوّر بتحبّب أمومي : «أجساد عارية. ولكن هذا أمر طبيعي جداً! وكل ما هو طبيعي جميل!».

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الأمر      كل     
الإبداع كائن لا تحتمل خفته . -ميلان كونديرا

الإبداع كائن لا تحتمل خفته .

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الإبداع     

الاتصال الجنسي دون حب، شيء لا معنى له.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الشيء      المعنى      له     

الإسم شكل من أشكال الإستمرارية في الماضي، والناس الذين لا ماضي لهم، هم أناس بلا اسم.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الإسم      الماضي      الهم      الناس      كل     

الافكار ايضا يمكنها أن تنقذ الحياة

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الحياة     

الحقد يسكر احياناً مثل الكحول

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الحقد      المثل     

الحنين إلى الجنة إذا هو رغبة الإنسان في ألاّ يكون إنساناً

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الإنسان      الجنة      الحنين      الرغبة      كون     

الخلود يلتصق بالموت.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الخلود      الموت     

الرغبة بالنظام هي الحجة الفاضلة التي يبرر كره الإنسان للإنسان إساءاته عن طريقها

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الإنسان      الرغبة      النظام      الكره     

الشفقة هى لعنة تبادل العواطف من شخص لآخر..

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الشفقة      العواطف     

الصداقة المفرغة من محتواها الماضي تحولت اليوم إلى عقد مجاملات متبادلة باختصار إلى عقد تهذيب ..

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الصداقة      العقد      يوم      الماضي      التهذيب      اليوم     
المرأة وحدها تستطيع أن تحتفظ في داخلها بأمل لا يبرره شيء. -ميلان كونديرا

المرأة وحدها تستطيع أن تحتفظ في داخلها بأمل لا يبرره شيء.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      المرأة     

تصبح رغما عنها غريمة لإمرأة لا تعني لها شيئاً إطلاقا !

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )

ثم أغلق الكتاب (هذه العلامة المميزة على وجود أخوة سرية) فرغبت في معرفة ماذا كان يقرأ

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      المعرفة      الكتاب      الوجود      أخوة      العلامة     

حين لا نهتم بجسدنا، نصير عندئذٍ ضحايا له بسهولة.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      له     

كان التشيكيون يحملون كلهم فوق رؤسهم هالة الشقاء، وكان ذلك يؤثر في قلوب السويسريين الطيبين

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )

كان راغبا حقا في أن يأخذ عطلة. و لكن عطلة تامة و تسريحا من الضرورات كلها.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      العطلة     

كان يخشى في أغلب الأحيان أن يجدها جالسة على أرض الدكان الذي تشتري منه السجائر.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الأرض     

كل شيئ في هذا العالم مغتفر سلقا و كل شيئ مسوح به بوقاحة

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      العالم      الكل     

كلما اقترب أكثر من الموت، اقترب أكثر من الخلود.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      خلود     

لا أحب في المرأة ما هي عليه بالنسبة إليها هي نفسها، بل ما تتوجه به إلي، ما تمثله بالنسبة إلي

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      المرأة      النسبة      له     
لا حُرية لأعداء الحُرية ،،، -ميلان كونديرا

لا حُرية لأعداء الحُرية ،،،

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الأعداء     

لا رسالة لي ، ولا أحد يملك رسالة . إنها لتعزية لا تقدر بأن نشعر بأننا أحرار وأن لا رسالة لدينا

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      ملك      لا أحد     

لكمـ نحنُ ضعفاء أمامـ المديح !

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      المديح      الضعفاء     

لكم نحن ضعفاء أمام المديح!!

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الضعفاء     

للحياة التي نخلفها وراءنا عادةُ الخروج السيئة من الظلمات، تقديم الشكايات ، وفرض الأحكام علينا .

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      السيئة      القديم     

للصدفه وحدها مثل هذا السحر ،لا الضرورة

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      السحر      الضرورة      المثل     

للضجة حسناتها ، فمعها لا يمكننا تمييز الكلمات !

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الكل      الكلمات     

ليست الشهوة هي الرغبة بالجسد وحسب، إنما هي في مقياس مماثل، الرغبة في الشرف.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الرغبة      الشهوة      الجسد      شرف     

ما صادفته فى هذه الكنيسة على غير موعد لم يكن الله بل الجمال

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الله      الجمال      الموعد      الكنيسة     

ما يحدث بالضرورة،ماهومتوقع ويتكرر يومياً يبقى شيئاً أبكم.وحدهاالصدفة ناطقة

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الصدفة     
ماهو ليس ناتجاً عن اختيار لا يمكن اعتباره لا استحقاقاً ولا فشلاً -ميلان كونديرا

ماهو ليس ناتجاً عن اختيار لا يمكن اعتباره لا استحقاقاً ولا فشلاً

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الإختيار     

مرة ليست في الحسبان ، مرة هي أبدا، ألا تستطيع إلا حياة واحدة كأنك لم تعيش البتة.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الحياة     

من الأفكار مايشبه جريمة اعتداء

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الجريمة      أفكار     

هل صحيح أنه يجب علينا أن نرفع صوتنا حين يُسكت أحدهم رجلاً؟ نعم.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      نعم     

هناك حد كمي يجب عدم تخطيه ، لكن هذا الحد لا أحد يراقبه ، وربما لا يعرف أحد بوجوده

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الحد      لا أحد     

و لكن العالم كان من البشاعة بحيث ان لا احد كان يريد ان يبحث من بين الاموات

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      البين      العالم     

وسعادتهما لم تكن على الرغم من الحزن بل بفضله.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الحزن      له     

ولكن حين كانت القوة ضعيفة جداً من أن تؤذي الضعف، كان الضعف ليكون قوياً كفاية ليرحل.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      القوة      الضعف      كون      حل     

ولكن هل الثقل هو حفا فظيع؟وجميلة هي الخفة

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الثقل      الخفة      الجميلة     

وها قد اكتشف الآن أن هذه السنوات هي أجمل في الذكرى منها في الواقع

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الآن      الذكرى      السنوات      في الواقع      الأجمل     
يجدر بالضعيف أن يتعلم كيف يكون قوياً، ويرحل عندما يصير القوي أضعف من أن يستطيع إيذاء الضعيف. -ميلان كونديرا

يجدر بالضعيف أن يتعلم كيف يكون قوياً، ويرحل عندما يصير القوي أضعف من أن يستطيع إيذاء الضعيف.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      القوي      الضعيف      كون      علم      حل      ضعف     

صباحات الإنسان هي التي تقرر طباعه.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )

لا توجد أية وسيلة لنتحقق أي قرار هو الصحيح، لأنه لا سبيل لأية مقارنة .. كل شيء نعيشه دفعة واحدة، مرة أولى ودون تحضير.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      كل      كل شيء     

يتزوّج الناسُ ويُنجِبون ويختارونَ مِهنتهُم ، وذات يومٍ يعرِفون ويفهمُون أشياءَ كثيرة ، لكن يكونُ الوقتُ قد تأخّر كثيرا ، لأنّ حياتهُم تكونُ قد اتّخذتْ شكلا ما ، في مرحلةٍ لا يعرفُون فيها شيئا على الإَطلاقِ.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )

وأعلنتُ أن معنى الحياة هو على وجه التحديد التسلي بها.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الحياة     

كيف يمكن هذا ، لقد قرأت في كل مكان بأن الشباب هو أكثر مراحل الحياة إكتمالاً ، فمن أين يأتي هذا العدم وهذا التشتت.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الشباب      الباب      الحياة      كل      مكان      حل     

الأتباع كثيرا ما يكونون أشد تطرفاً من مُلهِميهم.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )

إنَّ أكْبر مُصيبة يمْكن أن تحلّ بالرَّجل هِي الزَّواج السّعيد ، حيثُ لا يَعود لهُ أملٌ في الطَّـلاق.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )

المغامرة: طريقة لفهم العالم.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      العالم      فهم      طريقة     

أمّا اليوم، فكلنا متشابهون، كلنا موحّدون باللامبالاة المشتركة حيال عملنا. هذه اللاّمبالاة أصبحت عاطفة، العاطفة الكبرى الجماعية الوحيدة في زمننا.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
آه أيها السادة والسيدات، كم هو حزين أن يعيش المرء وهو غير قادر على أن يأخذ أي شيء أو أيّ شخص على محمل الجد. -ميلان كونديرا

آه أيها السادة والسيدات، كم هو حزين أن يعيش المرء وهو غير قادر على أن يأخذ أي شيء أو أيّ شخص على محمل الجد.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الجد      أي شيء     

لايمكن اغلاق عصر المأساة الّا بثورة للّهو ، حينها ستفقد الاشياء 90% من معناها وتصبح خفيفة في هذا الجو القليل الكثافة.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الثورة      قليل     

الوقت لا يسير بشكل دائري بل يتقدم في خط مستقيم , من هنا لا يمكن للإنسان أن يكون سعيدًا لأن السعادة رغبة في التكرار.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      السعادة      الوقت      التكرار      كل      كون      تقدم      خط     

من يعش في الأبدية لا يعرف الحزن ، يعرف أن حياة البشر لا تدوم سوى ثانية ، و أن اللقاء بمن افتقدناهم وشيك.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      البشر      الحزن     

لقد أقمت لي نصباً تذكارياً في ذاكرتك، فلا ينبغي أن نسمح بهدمه .. افهمني، ليس من حقك، ليس من حقك أن تفعل هذا.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      فعل     

وحدها الأسئلة الساذجة هي الأسئلة الهامة فعلاً , تلك الأسئلة التي تبقى دون جواب، إن سؤالاً دون جواب حاجز لا طرقات بعده , وبطريقة أخرى: الأسئلة التي تبقى دون جواب هي التي تشير إلى حدود الإمكانات الإنسانية، وهي التي ترسم وجودنا.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الحدود      طريقة      الرسم     

‏نحن نؤلف الكتب لأن أبناءنا لا يهتمون بنا ، نخاطب عالماً مجهولاً لأن زوجاتنا يغلقن آذانهن عندما نكلمهن.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      كتب     

كلما زادت نسبة غباء الفرد زادت رغبته في التكاثر.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الفرد      نسبة      غباء     

أن نخون هو أن نخرج عن الصف لنسير في المجهول.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      المجهول     

انتزعوا قلوبكم من أيدي من لا يستحقون.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
أتعلم! أنا لست امرأة منظمة , أحب أن تتحرك الأمور وتدور وتغني باختصار، أنا أحب الحياة! -ميلان كونديرا

أتعلم! أنا لست امرأة منظمة , أحب أن تتحرك الأمور وتدور وتغني باختصار، أنا أحب الحياة!

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      أنا أحب     

لا تكن سريع التعلق ، فمعظمهم عابرون.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      السريع     

لا تجد لي وقتاً ، لا أجد لك مكاناً.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )

الأشياء الجميلة ، إن فقدت الاهتمام ترحل.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الأشياء      الاهتمام      حل      الجميلة     

هذا العالم علينا أن لا نأخذه على محمل الجد.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الجد      العالم     

الروايات تمنحنا فرصة للهروب الخيالي وتقتلعنا من حياة لم تكن تمنحنا أي إحساس بالرضا.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الرضا      الفرصة      الإحساس      الهروب     

لا شيء أسخف من أن يسعى المرء إلى اثبات شيء للأغبياء , لذلك إذا كان من أمامك منغلق التفكير فقل له أرجوك اغلق فمك أيضاً.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      التفكير      له      لا شيء     

الأمر الوحيد الذي يبقى لنا في مواجهة تلك الهزيمة التي لا مناص منها، التي تسمى الحياة، هو محاولة فهمها.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الوحيد      المواجهة      أمر      هزيمة     

ستعيش نصف حياة ، ما دمت تحيا مثل سباح بائس ، يجدف في الماء الضحل ، قرب الشاطىء ، بينما البحر، يبدأ حقاً حين تكون المياة عميقة.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      كون      مثل      حل     

في قاموسي الكافر، ثمة كلمة واحدة مقدسة: الصداقة.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الصداقة     
لو أن المرء ليس مسؤولا إلا عن الأمور التي يعيها، لكانت الحماقات مبرأة سلفا عن كل إثم. لكن الإنسان ملزم بالمعرفة. الإنسان مسؤول عن جهله. الجهل خطيئة. -ميلان كونديرا

لو أن المرء ليس مسؤولا إلا عن الأمور التي يعيها، لكانت الحماقات مبرأة سلفا عن كل إثم. لكن الإنسان ملزم بالمعرفة. الإنسان مسؤول عن جهله. الجهل خطيئة.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      المعرفة      جهل      خطيئة      كل      له     

‏ليست رسالة الشعر هي أن يبهرنا بفكرة مدهشة، ولكن أن يجعل لحظة في الوجود لا تُنسى ، وتستحق حنيناً لا يُطاق.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الوجود      الشعر      لحظة     

يا لجنون الكلمات الخادعة , أنا أؤمن بالصمت أكثر من الجمال أو أي شيء , يا لبهجة من يتفاهمون بصمت.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الكلمات      الجمال      الصمت      جنون      أي شيء     

أدركنا مُنذ زمن طويل أنّه لم يعُد بالإمكان قلبُ هذا العالم، و لا تغيِيرُه إلى الأفضل، و لا إيقافُ جريانِه البائس إلى الأمام , لم يكُن ثمّة سِوى مُقاومةٍ وحِيدة مُمكنة : ألّا نأخُذه على محمل الجِد.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      مكان      طويل     

اعتقد بي ما شئت ، فأنا لم آتِ لهذا العالم لإرضائك.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      العالم     

الثقة والتفاهم ، أكبر وأجمل من كل حب.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الثقة      كل      الأجمل      ما هو أكبر     

الكائن الإنساني ليس إلا شعوراً بالوحدة ، وحيد يحيط به وحيدون.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الوحدة      الكائن      وحيد     

لا يمكننا أن نمزح مع الاستعارات ، فالحب قد يولد من استعارة واحدة.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )

جميعنا في جزء ما من أنفسنا نعيش وراء الزمن , ربما لا نعي عمرنا إلا في لحظات استثنائية , إننا معظم الوقت أشخاص بلا أعمار.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الوقت      أنفسنا      اللحظات     

إن كلمة شفقة توحي عموماً بالارتياب ، وهي تُعنى بشعور يعتبر أقل منزلة ولا علاقة له بالحب إطلاقاً ، أن نحب أحداً شفقة به فهذا يعني أننا لا نحبه حقاً.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      له      شعور      علاقة     
لا تتأسس سلطة الصحفي على الحق في طرح السؤال، بل الحق في المطالبة بالجواب. -ميلان كونديرا

لا تتأسس سلطة الصحفي على الحق في طرح السؤال، بل الحق في المطالبة بالجواب.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الحق      سلطة     

الإنسان الطيب يضحك ، يسامح كثيراً ، يتجاهل كل ما يؤلمه ولا أحد يعلم ما بداخله.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      التجاهل      كل      له      علم      لا أحد     

الحب هو تلك الرغبة في إيجاد النصف الآخر المفقود من أنفسنا.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الرغبة      أنفسنا      أن الحب هو     

صدقني ، إن كتاباً واحداً ممنوعاً في بلدك , له أهم بكثير من مليارات الكلمات التي تقذفها جامعاتنا.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الكلمات      له      كثير     

خَجلُ الانسان مِن عَواطِفِه؛ نِفاقٌ بَشِع.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )

غرباء ثم أصدقاء وأحاديث طويلة ثم أحبة ثم حديث قليل ويعودوا غرباء.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )

ثمة كثير من الأشياء لا يملك المرء أمامها إلا السكوت.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الأشياء      سكوت      كثير      ملك     

تحدوني رغبة رهيبة في الرحيل، الذهاب إلى مكان لا تَزِن فيه الأشياء شيئا.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الأشياء      مكان     

عندما يأتي الشك يذهب الحب.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الشك     

كاره الفن لا يحيا بسلام ، إذ يشعر بأن وجود شيء لا يفهمه يهينه ، فيكرهه.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الفن      وجود     
أن الأسئلة الخطيرة حقاً تلك التي يمكن ان يصوغها طفل ، وحدها الأسئلة الأكثر براءة هي أسئلة خطيرة حقاً، أنها تساؤلات لا جواب لها. -ميلان كونديرا

أن الأسئلة الخطيرة حقاً تلك التي يمكن ان يصوغها طفل ، وحدها الأسئلة الأكثر براءة هي أسئلة خطيرة حقاً، أنها تساؤلات لا جواب لها.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      البراءة      الأكثر     

لقد أوجد كلاهما بالتناوب، جحيمًا للآخر، حتى ولو كانا متحابين.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )

الإنسان ملزم بالمعرفة, الإنسان مسؤول عن جهله, الجهل خطيئة.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      جهل      خطيئة     

أليس من الضرورة ان نُفكر في نوع العالم الذي سنرسل أطفالُنا اليه ؟

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      العالم      ضرورة     

أعمق الصداقات تلك التي لا تتأثر إن قلت اللقاءات.

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      الأعمق     

فهي لم تكن تملك في مقابلة عالم التفاهة الذي يحيط بها, إلا سلاحا واحدا, الكتب!

ميلان كونديرا
فنان,كاتب مسرحي,كاتب,المنشىء,روائي (1929 - )
      عالم      ملك     

بالفيديو : أفضل 20 أقوال ميلان كونديرا

فيديو أفضل أقوال ميلان كونديرا مصحوب بصور و أصوات طبيعية جميلة

و اذا كانت لديك حكم أو أقوال من تأليفك الخاص فتستطيع اضافتها في هذه الصفحة لكي تظهر على موقعنا مع أقوال الزوار : أضف حكمتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *