أقوال المشاهير

أقوال عدنان الصائغ : 78 اقتباس من كلام عدنان الصائغ

أقوال من كلام عدنان الصائغ قمنا بجمعها بكل عناية و نرجو أن تنال اعجابكم . تحتوي الصفحة على 78 قول و اقتباس من كلمات عدنان الصائغ.

إذا أعجبك المقال فأرجو منك متابعة صفحتنا على الانستغرام اضغط هنا 

78 قول من كلام عدنان الصائغ

أصلُ أو لا أصلُ ما الفرق حين لا أجدكِ -عدنان الصائغ

أصلُ أو لا أصلُ ما الفرق حين لا أجدكِ

عدنان الصائغ
      الفرق     

آه…. ما أطول صبري.. و ما أضيق القلب!

عدنان الصائغ
ماذا تفعلُ ظلالنا في حضرةِ الضوء -عدنان الصائغ

ماذا تفعلُ ظلالنا في حضرةِ الضوء

عدنان الصائغ
      الضوء     

من أجلِّ أن لا تكسرَ الشظايا زجاجَ الوطن غلّفوهُ… بالشهداء

عدنان الصائغ
      الوطن     

عندما لم يرني البحر ترك لي عنوانه: زرقةَ عينيكِ وغادرني

عدنان الصائغ
      البحر     

لا العقاقير، ولا العذّال، ولا النوم قبل الواحدة، يطفئ هذه الكرة الملتهبة التي يسمونها رأسي

عدنان الصائغ
      النوم      الكرة     
لي المقاعدُ الفارغةُ والسفنُ التي لا ينتظرها أحد لا خبز لي ولا وطن ولا مزاج -عدنان الصائغ

لي المقاعدُ الفارغةُ والسفنُ التي لا ينتظرها أحد لا خبز لي ولا وطن ولا مزاج

عدنان الصائغ
      الوطن      خبز      مزاج     

وفي الليل أخلعُ أصابعي وأدفنها تحتَ وسادتي خشيةَ أن أقطعها بأسناني واحدةً بعدَ واحدة من الجوع أو الندم.

عدنان الصائغ
      الجوع      الندم      الليل     

قبل أن يكمل رسم القفص، فرّ العصفور من اللوحة!

عدنان الصائغ
      العصفور      الرسم     

أكتب وأنا أحمل ممحاتي دائماً لأقلَ طرقة باب وأضحك على نفسي بمرارةِ حين لا أجد أحداً سوى الريح.

عدنان الصائغ
      الباب      كتب     

لا تقطفِ الوردةَ انظرْ كمْ هي مزهوة بحياتها القصيرة.

عدنان الصائغ

المطر يعبر الجسر , الغيوم تعبر الجسر , الحافلات تعبر الجسر , أيها الجسر/يا قلبي إلام تبقى منشطراً على النهر ولا تعبر الضفة الثانية؟

عدنان الصائغ
      عبر      المطر      النهر      سر      قلبي     
من يمكن أن يأتي في آخر صمت الليل سوى الذكرى؟! -عدنان الصائغ

من يمكن أن يأتي في آخر صمت الليل سوى الذكرى؟!

عدنان الصائغ
      الليل     

بمحاذاة الجدران المتآكلة الألوان ، أسيرُ وحيداً.

عدنان الصائغ
      الجدران      الألوان     

لا احتاج الى حبر لكتابة تاريخى بل الى دموع

عدنان الصائغ
الدموع      الحبر     

باستثناءِ شفتيكِ لا أعرفُ كيفَ أقطفُ الوردةَ

عدنان الصائغ

بين القفص المملوء حبوبا والأفق الأجرد يصفق طير الشعر جناحيه بعيدا في الريح ولن يتردد

عدنان الصائغ
      الريح      الشعر     

طافَ أصقاعَ العالم لكنه لمْ يصل .. إلى نفسهِ

عدنان الصائغ
      العالم     

كانت مسرات عمري بحجم الأماني التي لا تجيء ..

عدنان الصائغ
      الأماني     

كمْ علي أن أخسرَ في هذا العالم كي أربحكِ

عدنان الصائغ
      العالم     

لا أحد يلتفتُ إلى دموعنا المنسابةِ كالمزاريب

عدنان الصائغ
      لا أحد     

لا تبصق فوق الأرضفتراب بلادي معجون بدم الشهداء

عدنان الصائغ

لا شمعة في يدي ولا حنين فكيف أرسمُ قلبي

عدنان الصائغ
      الحنين      قلبي      الشمعة     

لا مهربهي الأرضُ أضيقُ مما تصورتُأضيقُ من كفِّ كهلٍ بخيلٍ

عدنان الصائغ
معادلةٌ صعبةٌ أن أبدّلَ حلماً، بوهمٍ وأنثى،.. بأخرى ومنفى، بمنفى وأسألُ: أين الطريق!؟ -عدنان الصائغ

معادلةٌ صعبةٌ أن أبدّلَ حلماً، بوهمٍ وأنثى،.. بأخرى ومنفى، بمنفى وأسألُ: أين الطريق!؟

عدنان الصائغ

من سيرتب هذا الصباح القلق؟

عدنان الصائغ
      الصباح     

ومضيتُ إلى الشمسِ ما همّني أحترقْ أو أهيم بسْحبِ الأماني البعيدةْ

عدنان الصائغ
      الأماني     

أين يداك؟ نسيتهما يلوحان للقطارات الراحلة ، أين امرأتك؟ اختلفنا في أول متجر دخلناه ، أين وطنك؟ ابتلعته المجنزرات.

عدنان الصائغ

قالتْ له بغضبٍ : أيها المسمارُ المعوجُّ مَنْ دقّكَ على حائطي؟ وعلّقَ مزيداً من المعاطفِ والأطفال.

عدنان الصائغ
      له      الأطفال     
توقفْ عن الغناءِ أيها القلبُ ، أنكَ بهذا تثيرُ حفيظةَ كلِّ الذين لا يعرفون الغناء. -عدنان الصائغ

توقفْ عن الغناءِ أيها القلبُ ، أنكَ بهذا تثيرُ حفيظةَ كلِّ الذين لا يعرفون الغناء.

عدنان الصائغ
      الغناء     

تربع المربع متنهداً على أريكة الصفحة : كان يمكنني أن أمضي معك إلى الأبد أيها المستقيم , لولا أنهم أغلقوا عليّ أضلاعي.

عدنان الصائغ

ويبوبونني فصولاً ثم يفهرسونني ويطبعونني كاملاً ويوزعونني على المكتباتِ ويشتمونني في الجرائدِ وأنا لمْ أفتحْ فمي بعد.

عدنان الصائغ
      بعد     

لمْ يجوعني الله ولا الحقولُ بل جوعتني الشعارات.

عدنان الصائغ
      الله      الشعارات     

ما أوحش المدن بلا أصدقاء.

عدنان الصائغ
      الوحش     

بعد أن يسقطَ الجنرالُ من المشنقة , بعد أن يرسمَ الطيرُ دورتَهُ في الهواء الطليقْ , بعد أن تتخضّبَ راياتُنا بالدماءِ ما الذي نفعلُ؟

عدنان الصائغ
      الهواء      بعد     

أكلّ هذه الثورات التي قام بها البحرُ ولم يعتقله أحد.

عدنان الصائغ
      له     

هل يكفي ما في العالم من أنهار كي أغسل أحزان يتيم ؟! هل يكفي ما في هذا العصر من القهر لأرثي موت الإنسان بعصر حقوق الإنسان ؟!

عدنان الصائغ
      العصر      العالم      حقوق      قهر      الأحزان      الأنهار     

لا بيت لي غير رف بمكتبة!

عدنان الصائغ
      بيت     

أراهم يدفعونني ويدخلون , يدفعونني ويخرجون , وأنا أصطفق بأضلاعي وراءهم , لا أحد يلتفت ليرى كم هي مضنية وصفيقة، مهنة الباب.

عدنان الصائغ
      الباب      لا أحد     
وداعاً نغادرهُ الوطنَ المرَّ، لكنْ إلى أين؟ كلُّ المنافي أمرّ. -عدنان الصائغ

وداعاً نغادرهُ الوطنَ المرَّ، لكنْ إلى أين؟ كلُّ المنافي أمرّ.

عدنان الصائغ

احذري أن تدوسي لغمَ أحزاني , فلا طاقةَ لكِ على التشظّي.

عدنان الصائغ

ما الذي يعنيني الآن أيها الرماد أنكَ كنت جمراً ؟

عدنان الصائغ
      الآن     

أعرف الحياةَ من قفاها لكثرة ما أدارت لي وجهها.

عدنان الصائغ

أجلس أمام النافذة أخيط شارعًا بشارع وأقول متى أصلك ؟!

عدنان الصائغ
      النافذة      قول     

وأنا وحدي، مُحاطٌ بكلّ الذين غابوا.

عدنان الصائغ

يصنعُ هذا النجّارُ الكهلُ توابيتاً للناسْ , ينسى التفكيرَ بموته , الألفةُ تفقدهُ الإحساسْ.

عدنان الصائغ

بعد قليلٍ .. أمرُّ , أدفعُ الحياةَ أمامي كعربةٍ فارغةٍ وأهتفُ: أيها العابرون احذروا أن تصطدموا بأحلامي !

عدنان الصائغ
      بعد     

وطني حزين أكثر مما يجب.

عدنان الصائغ

لستُ ممن يخدعون العالم! أنتمي بأكملي إلى هذا القطيع العظيم الحزين، قطيع البشر.

عدنان الصائغ
      العظيم      البشر     
ماذا يحدث في شكل العالم ؟ ماذا يحدث لو ! بدلاً من أن تزرع في صدري طلقة .. تزرع في قلبي وردة؟! -عدنان الصائغ

ماذا يحدث في شكل العالم ؟ ماذا يحدث لو ! بدلاً من أن تزرع في صدري طلقة .. تزرع في قلبي وردة؟!

عدنان الصائغ
      العالم      كل      قلبي     

ما ذنبي أحمل أوزاراً لم أخترها وحروباً لم أشعلها ؟ ما ذنبي أدفع فاتورة تاريخ لم أصنعه.

عدنان الصائغ

أنا ضجرٌ بما يكفي لأن أرمي حياتي لأيةِ عابرةِ سبيلٍ وأمضي طليقاً.

عدنان الصائغ
      حياتي     

وكان المعلمُّ حين يعلّمني كيفَ أرسمُ فوقَ الكراريسِ شكلَ الوطنْ أغافلهُ ثمَّ ألصقهُ فوق قلبي.

عدنان الصائغ
      قلبي     

تكفيني كسرة خبز بمساحة قلبي وكتاب ! فلماذا يحتج الناس على حلمي ؟!

عدنان الصائغ
      الناس      خبز      قلبي     

منكباً في ورشته , يصنع هذا النجار الكهل توابيتاً للناس , ينسى التفكير بموته , الألفةُ تفقده الإحساس.

عدنان الصائغ
      الإحساس      التفكير     

ليس ما أحمله في جيوبي جواز سفر , وإنما تاريخ قهر.

عدنان الصائغ
      له     

الفتيات يحملن المظلات خشية البلل لذا .. يزعل المطر .. ويرحل.

عدنان الصائغ
      المطر      حل     

عزلتي .. اكتظاظٌ داخليٌّ.

عدنان الصائغ

ما الذي تفعلُ الكلمات حين تهزمكَ الأخرياتُ.

عدنان الصائغ
      الكلمات     
خلف الخطى الصاعدة إلى العرشِ ثمةَ دمٌ منحدرٌ على السلالم. -عدنان الصائغ

خلف الخطى الصاعدة إلى العرشِ ثمةَ دمٌ منحدرٌ على السلالم.

عدنان الصائغ

وعلى حبلِ غسيلِ الأحلامِ، نشرتُ قميصي المبتلَّ وقلبي.

عدنان الصائغ
      قلبي     

كلما حلّ عقدة طال حبل المسافة بينهما.

عدنان الصائغ
      المسافة     

ماذا أفعلُ ‏لأقنعَ نفسي أنّني لمْ أعدْ بحاجةٍ لبطاقةِ سفرٍ , ‏فكلُّ مدنِ العالمِ جبتُها على الورقِ ‏شارعاً شارعاً.

عدنان الصائغ

النهارات التي ترحل هل تلتفت لترانا ماذا نفعل في غيابها؟!

عدنان الصائغ
      فعل      حل     

ضجراً من الذكرياتِ والأصدقاءِ والكآبةِ! ضجراً أو يائساً كباخرةٍ مثقوبةٍ على الجرف ، لا تستطيعُ الإقلاعَ أو الغرق!

عدنان الصائغ

في بالِ النمرِ فرائس كثيرة خارجَ قضبانِ قفصهِ يقتنصها بلعابِهِ.

عدنان الصائغ

مَنْ قالَ أن الفرحَ طائرٌ قلقٌ لا يستقرُّ على غصنٍ , ها هو غصنُ حياتي ممتليءٌ بالعصافيرِ الميتة.

عدنان الصائغ
      حياتي     

ينظرُ الشوكُ بشماتةٍ إلى أعناقِ الورودِ المقطّعةِ.

عدنان الصائغ

لم تعد في يدي أصابع للتلويحِ لكثرةِ ما عضضتها من الندم.

عدنان الصائغ
      الندم     
هل تتذكرنا المرايا حين نغيب عنها ؟ -عدنان الصائغ

هل تتذكرنا المرايا حين نغيب عنها ؟

عدنان الصائغ

أيهذا الغريب الذي لم يجد لحظة مبهجة، كيف تغدو المنافي سجونًا بلا أسيجة.

عدنان الصائغ
      الغريب      لحظة     

ريثما تنتهي من عناق زهرةٌ وفراشة ، دعينا نمر على العشب محترسين ، خوف أن نوقظ العاشقين من ندى الاشتياق.

عدنان الصائغ

ثمة متسع للحلم!

عدنان الصائغ

لحظة الانعتاق الخاطفة , بماذا يفكر السهم؟ بالفريسة أم بالحرية؟!

عدنان الصائغ
      أم      لحظة     

أطرقُ باباً , أفتحهُ .. لا أبصر إلا نفسي باباً , أفتحهُ أدخلُ لا شيء سوى بابٍ آخر .. يا ربي كمْ باباً يفصلني عني.

عدنان الصائغ
      لا شيء     

يا وطني أتعبني التَّجوالُ فنمت على صدرك أيَّاماً من دون قصيدة.

عدنان الصائغ
      القصيدة     

عشرةُ أعمارْ لا تكفي يا ربي كي أشبعَ من صحنِ أنوثتها ، فامنحني اياها بدلاً من حورك والأنهار أو ليست لي حرية أن أختار.

عدنان الصائغ
      حرية      الأنهار     

هكذا أنتقي عزلتي وسأعتادها .. غير أني إذا اشتقت للآخرين , سأُجلس قلبي إلى الطاولة وأحصي له الطعنات.

عدنان الصائغ
      له      قلبي     

بالفيديو : أفضل 10 أقوال عدنان الصائغ

فيديو أفضل أقوال عدنان الصائغ مصحوب بصور و أصوات طبيعية جميلة

و اذا كانت لديك حكم أو أقوال من تأليفك الخاص فتستطيع اضافتها في هذه الصفحة لكي تظهر على موقعنا مع أقوال الزوار : أضف حكمتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *