أقوال المشاهير

أقوال النابغة الذبياني

ومن عصاك فعاقبه معاقبة*** تنهى الظلم ولا تقعد على مضض

النابغة الذبياني
العقاب      الظلم     

ولا عيب فيهم أن سيوفهم***بهن فلول من قراع الكتائب

النابغة الذبياني
العيب     

إذا المرء لم يمدحه حسن فعاله***فمادحه يهذي وإن كان مفصحا

النابغة الذبياني
المدح      الحسن      المرء     

«ليس الخبر كالمعاينة/كالعيان»

النابغة الذبياني
الخبر     

أيام تخبرني نعم وأخبرها***ما أكتم الناس من حاجي واسراري

النابغة الذبياني
السر      نعم      الناس     

على حين غاتبت المضيب على الصبا***وقلت ألما أصح والشيب وازع

النابغة الذبياني
      الشيب     

فبت قرير العين، أعطيت حاجتي***أقبل فاها في الخلاء فأكثر***فيا لك من ليل تقاصر طوله*** وما كان ليلي قبل ذلك يقصر

النابغة الذبياني
الليل     

كأن الليل محبوس دجاه***فأوله وآخره مقيم

النابغة الذبياني
الليل     

كم ليلة بت مطويا على حرق***أشكو إلى النجم حتى كاد يشكوني***والصبح قد مطل الشرق العيون به***كأنه حاجة في كف مسكين

النابغة الذبياني
الليل      الحاجة      المطل      النجم      الشرق     

نبئت نعما على الهجران عاتبة***سقيا ورعيا لذاك العاتب الزاري

النابغة الذبياني
العتاب     

نظرت إليك بحاجة تقضها***نظر السقيم إلى وجوه العود

النابغة الذبياني
الحاجة     

والطبيب يزداد طيبا أن يكون بها***في جيد واضحة الخدين معطار

النابغة الذبياني
الطيب     

ولا عيب فيهم غير ان سيوفهم***بهن فلول من قراع الكتائب

النابغة الذبياني
السيف      العيب     

ولست بخابئ أبدا طعاما****حذار غدلكل غد طعام***تمخضت المنون له بيوم***أتى،ولكل حاملة تمام

النابغة الذبياني
الغد      المنون     

إِذا أنا لم أنفعْ خليلي بودهِ . . . . فإِن عدويْ لا يضرهمِ بغضيْ

النابغة الذبياني

ألم تر أن الله أعطاك سـورة . . . . . . . . . . . . . . ترى كل ملك دونها يتذبـذب

فإنك شمس والملوك كواكـب . . . . . . . . . . . . . . إذا طلعت لم يبد منهن كوكب

النابغة الذبياني
شعر-مدح     

فإنّكَ كاللّيلِ الذي هو مُدْرِكي،. . . . . . . . . . . . . . وإنْ خِلْتُ أنّ المُنتأى عنك واسِعُ
خطاطيفُ حجنٌ في جبالٍ متينة ٍ ،. . . . . . . . . . . . . . تمدّ بها أيدٍ إليكَ نوازعُ
أتوعدُ عبداً لم يخنكَ أمانة ً ،. . . . . . . . . . . . . . و تتركُ عبداً ظالماً ، وهوَ ظالعُ ؟
وأنتَ ربيعٌ يُنعِشُ النّاسَ سَيبُهُ،. . . . . . . . . . . . . . وسيفٌ، أُعِيَرتْهُ المنيّة ُ، قاطِعُ
أبى اللهُ إلاّ عدلهُ ووفاءهُ ،. . . . . . . . . . . . . . فلا النكرُ معروفٌ ولا العرفُ ضائعُ
و تسقى ، إذا ما شئتَ ، غيرَ مصردٍ ،. . . . . . . . . . . . . . بزوراءَ ، في حافاتها المسكُ كانعُ

النابغة الذبياني
شعر-مدح     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق