أقوال المشاهير

أقوال أبو الدرداء

انصف اذنيك ، فقد جعل الله لك اذنين وذلك لتسمع أكثر مما تقول

أبو الدرداء
الصمت      الله     

يرزق الله العلم السعداء ويحرمه الأشقياء

أبو الدرداء
العلم      الله     

إذا ذكرت الموتى فعد نفسك أحدهم

أبو الدرداء
الموت     

أنصف أذنيك، فقد جعل الله لك أذنين وذلك لتسمع اكثر مما تقول.

أبو الدرداء
السكوت      الله     

من شاور ذوي العقول،استضاء بانوار العقول.

أبو الدرداء

تمام التقوى أن يتقي اللهَ العبدُ، حتى يتقيه من مثقال ذرة، وحتى يترك بعض ما يرى أنه حلال، خشية أن يكون حرامًا، حجابًا بينه وبين الحرام.

أبو الدرداء

إذا ذكرت الموتى فعد نفسك كأحدهم.

أبو الدرداء

إنما العلم بالتعلم، وإنما الحلم بالتحلم، ومن يتوخَّ الخير يُعطَه، ومَن يتوقَّ الشر يُوقَه.

أبو الدرداء

لو تعلمون ما أنتم لاقون بعد الموت لما أكلتم على شهوة , ولا شربتم شراباً على شهوة ولادخلتم بيتاً تستظلون فيه.

أبو الدرداء

لن تكون عالماً حتى تكون متعلماً، ولا تكون متعلماً حتى تكون بما علمت عاملاً، إن أخوف ما أخاف إذا وقفت للحساب أن يُقال لي: ما عملت فيما علمت؟

أبو الدرداء

هب عرضك ليوم فقرك وماتجرع مؤمن جرعة أحب الى الله عزوجل من غيظ كظمه فاعفوا يعزكم الله.

أبو الدرداء

علامة الجاهل ثلاث : العجب وكثرة النطق فيما لا يعنيه وأن ينهي عن شيء ويأتيه.

أبو الدرداء

ليس الخير أن يكثر مالك وولدك، ولكن الخير أن يعظم حلمك ويكثر علمك، وأن تبارى (تنافس) الناس في عبادة الله تعالى.

أبو الدرداء

لو أطاع طائعٌ ربه وراء وراء سبعة أبواب لأخرجَ الله أثر طاعته للناس، ولو عصى الله عاص وراء سبعة أبواب لأخرجَ الله أثر معصيته للناس.

أبو الدرداء

إذا تغيّر أخوك ، وحال عمّا كان عليـه ، فلا تدعه لأجلِ ذلك ؛ فإنّ أخاك يعوجُّ مرةً وَيستقِيم مرّة .

أبو الدرداء

صلوا ركعتين في ظلم الليل لظلمة القبر.

أبو الدرداء

من لم يعرف نعمة الله عليه إلا في مطعمه ومشربه، فقد قلَّ علمه وحضر عذابه، ومن لم يكن غنيًّا عن الدنيا فلا دنيا له.

أبو الدرداء

لو أن رجلاً هرب من رزقه كما يهرب من الموت، لأدركه رزقه كما يدركه الموت.

أبو الدرداء

ما أهون الخلق على الله إذا تركوا أمره.

أبو الدرداء

وقال أبو الدرداء t قال لبعيرٍ له عند الموت: أيها البعير، لا تخاصمني إلى ربك؛ فإني لم أكُ أحمِّلك فوق طاقتك.

أبو الدرداء

اذكروا الله عند كل حُجيرة و شُجيرة ، لعلها تأتي يوم القيامة فتشهد لكم.

أبو الدرداء

إذا غضبت فَـرَضيِّني، وإذا غضبت رضيتك، فإذا لم نكن هكذا ما أسرع ما نفترق.

أبو الدرداء

من كثر كلامه كثر كذبه ومن كثر حلفه كثر اثمه ومن كثرت خصومته لم يسلم دينه.

أبو الدرداء

لولا ثلاث لصلح الناس : شح مطاع وهوى متبع واعجاب المرء بنفسه 0.

أبو الدرداء

ذروه الايمان اربع خصال : الصبر في الحكم والرضا بالقدر والاخلاص بالتوكل والاستسلام للرب جل ثناؤه.

أبو الدرداء

من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشر ولهم بذلك اجر ومن الناس مفاتيح للشر مغاليق للخير وعليهم بذللك اصر وتفكر ساعه خير من قيام ليله.

أبو الدرداء

ويل لمن لم يعلم ويعمل مرة وويل لمن علم ولم يعمل سبعين مرة.

أبو الدرداء

حُبك للشيء يُعمي ، ويُصم.

أبو الدرداء

إنَّ أخوفَ ما أخافُ إذا وقفتُ على الحساب أن يقَال لي : قد علِمتَ ، فما عملتَ فيما عَلِمتَ؟.

أبو الدرداء

العلم ثلاثة أشبار:من تعلم الشبر الأول تكبر,ومن تعلم الشبر الثاني تواضع,ومن تعلم الشبر الثالث علم أنه لم يعلم شيئاً.

أبو الدرداء

ادع الله يوم سرائك؛ لعله يستجيب لك يوم ضرائك.

أبو الدرداء

أضحكني ثلاث وأبكاني ثلاث .. أضحكني: مؤمل الدنيا والموت يطلبه وغافل ولا يغفل عنه وضاحك ملء فيه ولا يدري أساخط ربه ام راض.

أبو الدرداء

اطلبوا العلم فان عجزتم فاحبوا أهله فان لم تحبوهم فلا تبغضوهم . اني لأمركم بالامر وما افعله ولكني أرجو فيه الأجر.

أبو الدرداء

استعيذوا بالله من خشوع النفاق قالوا: يا أبا الدرداء وما خشوع النفاق؟ قال: أن يرى الجسد خاشعاً والقلب ليس بخاشع .

أبو الدرداء

ويل لكل جماع فاغر فاه كأنه مجنون يرى ماعند الناس ولايرى ماعند الله عزوجل لو يستطيع لوصل الليل بالنهار ويله من حساب غليظ وعذاب شديد.

أبو الدرداء

ماتصدق مؤمن بصدقة أحب الى الله عزوجل من موعظة يعظ بها قومه فيفترقون قد نفعهم الله عزوجل بها.

أبو الدرداء

اغد عالما او متعلما او مستمعا ولاتك الرابع فتهلك قلت فلما قيل للحسن ما الرابع ؟ قال المبتدع.

أبو الدرداء

مثقال ذرة من بر صاحب تقوى ويقين، خير وأرجح من أمثال الجبال من عبادة المغرورين.

أبو الدرداء

احذروا امرىء تبغضه قلوب المؤمنين من حيث لا يشعر، فذروة الايمان الصبرللحكم، والرضا بالقدر، والاخلاص في التوكل، والاستسلام للرب عزوجل.

أبو الدرداء

انّ خيركم الذي يقول لصاحبه: اذهب بنا نصوم قبل أن نموت، وانّ شراركم الذي يقول لصاحبه: اذهب بنا نأكل ونشرب ونلهو قبل أن نموت.

أبو الدرداء

اني أخاف عليكم شهوة خفيّة في نعمة ملهيّة، وذلك حين تشبعون من الطعام وتجوعون من العلم.

أبو الدرداء

هب عرضك لله عز وجل فمن سبك أو شتمك أو قاتلك فدعه لله ، وإذا أسأت فأستغفر الله.

أبو الدرداء

أضحكني مؤمل دنيا ، والموت يطلبه ، وغافل ليس بمغفول عنه.

أبو الدرداء

ما أكثر عبد ذكر الموت إلا قل فرحه وقل حسده . كفى بالموت واعظاً ، كفى بالدهر مفرقاً ، اليوم في الدور ، وغداً في القبور.

أبو الدرداء

يرزق الله العلم السعداء، ويحرمه الأشقياء.

أبو الدرداء

أهل الأموال يأكلون ونحن نأكل. ويشربون ونحن نشرب، ويلبسون ونحن نلبس، ولهم فضول أموال ينظرون إليها، وتنظر معهم إليها، وعليهم حسابها، ونحن منها براء.

أبو الدرداء

يا معشر أهل الأموال، بردوا على جلودكم من أموالكم، قبل أن نكون وإياكم فيها سواء ليس إلا أن تنظروا فيها، وننظر فيها معكم.

أبو الدرداء

نعم صومعة الرجل المسلم بيته، يكف فيه نفسه وبصره وفرجه، وإياكم والجلوس في الأسواق، فإنها تلغي وتلهي. (تلغي: أي تحمل المرء على اللغو).

أبو الدرداء

قال أبو الدرداء رضي الله عنه: يرزق الله العلم السعداء، ويحرمه الأشقياء. 

أبو الدرداء

قال أبو الدرداء رضي الله عنه: إذا منع الرجل الحق من ماله، أهلكه الله في الماء والطين. 

أبو الدرداء

قال أبو الدرداء رضي الله عنه: إن مما أخشى عليكم زلة العالم، وجدال منافق بالقرآن، والقرآن حق، وعلى القرآن منار كمنار الطريق. 

أبو الدرداء

قال أبو الدرداء رضي الله عنه: من يغشَ أبواب الملوك يقم ويقعد، ومن يجد بابًا مغلقًا، يجد إلى جانبه باب مفتوحًا، إن دعا أجيب، وإن سأل أعطي. 

أبو الدرداء

قال أبو الدرداء رضي الله عنه: من أكثر ذكر الموت، قلَّ فرحه، وقلَّ حسده. وقال: إذا ذكرت الموتى فعدَّ نفسك كأحدهم. 

أبو الدرداء

قال أبو الدرداء رضي الله عنه: لا يحرز المؤمنَ من شرار الناس إلا قبره. 

أبو الدرداء

قال رجل لأبي الدرداء رضي الله عنه؛ أوصني: قال: اذكر الله في السراء يذكرك في الضراء، وإذا أشرفت على شيء من الدنيا، فانظر إلى ما يصير. 

أبو الدرداء

قال أبو الدرداء رضي الله عنه: إني لآمركم بالأمر وما أفعله، ولكني أرجو فيه الأجر، وإن أبغض الناس إلي أن أظلمه، من لا يستعين عليَّ إلا بالله. 

أبو الدرداء

قال أبو الدرداء رضي الله عنه: ما تصدق مؤمن بصدقة أحب إلى الله عز وجل من موعظة يعظ بها قومه، فيفترقون قد نفعهم الله عز وجل بها. 

أبو الدرداء

قال أبو الدرداء رضي الله عنه: ذروة الإيمان: الصبر للحكم والرضى بالقدر، والإخلاص في التوكل، والاستسلام للربِّ عزَّ وجلَّ. 

أبو الدرداء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق