الخميس , 8 ديسمبر 2016

حكم و مواعظ حكم و مواعظ

ابتسم ابتسم:

  • عندما تستيقظ من النوم ابتسم، واشكر اﷲ على نعمة البقاء، فلديك يوم في رصيد حياتك لتقضيه في طاعة الرحمن.
  • عندما ترى والديك أمامك ابتسم؛ فهناك الكثير الذين ﹸحرموا من نعمة الوالدين.
  • عندما تتوجه إلى العمل أو الجامعة ابتسم؛ فالبعض لا يملك رسوم الدراسة، ولا يعمل.
  • عندما تتذكر بعض الضغوطات التي مررت بها ابتسم؛ لأنها مضت ولن تحدث ﹰمجددا إن شاء الرحمن.
  • عندما تمر بموقف صعب ابتسم، لأن لك ﹰربا ﹰعظيما تستطيع اللجوء إليه في أي وقت.
  • عندما تفشل في تجربة معينة ابتسم، فقد يكفيك ﹸشرف المحاولة.
  • وأخيرا..ابتسم، ﹰفغدا ستشرق الشمس ﹰمجددا لتر￯ ﹰيوما ﹰجديدا ﹰمليئا بالمسرات إن شاء اﷲ.. وابتسم لأنك تملك الخيار الصحيح.

مع تمنياتي لكم ﹺبالابتسامة النابعة من القلب         ﹺوالسعادة الحقيقية.

 

تعريف النجاح

في عمر 4 ,,,,, النجاح هو : عدم التبول في ملااابسك ,,, !!

في عمر 6 ,,,,,, النجاح هو : إيجاد طريقك للبيت من المدرسة ,,, !!

في عمر 12 ,,,,,, النجاح هو : لديك أصدقااااء ,,, !!

في عمر 18 ,,,,,,, النجاح هو : الحصول على رخصة قياااادة ,,, !!

في عمر 20 الى 60 عاما النجاح هو : الحصول على المال ,,, !!

في عمر 65 ,,,,, النجاح هو : استمرار مفعول رخصة القيادة ,,, !!

في عمر 70 ,,, النجاح هو : لديك أصدقاء ,,,, !!

في عمر 75 ,,,,, النجاح هو : معرفة طريقك من أي مكان الى البيت ,,, !!

في عمر 80 ,,,, النجاح هو : عدم التبول في ملابسك ,,, !!

هكذا هي حياة البعض !!!!

ولكن النجاح كل النجاح في السعي الى ارضاء الله عز وجل في الشباب وفي المشيب

قال تعالى :

اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ

وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ كَذَلِكَ كَانُوا يُؤْفَكُونَ

وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَالإِيمَانَ لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ الْبَعْثِ فَهَذَا يَوْمُ الْبَعْثِ وَلَكِنَّكُمْ كُنتُمْ لا تَعْلَمُونَ

فَيَوْمَئِذٍ لّا يَنفَعُ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَعْذِرَتُهُمْ وَلا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ

و قال رسول الله : ” اغتنم خمسا” قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك” رواه الحاكم وصححه،

وقال الإمام أحمد: ” ما شبهتُ الشباب إلا بشيء كان في كُمِّي فسقط”.

 

الرجولة: كلمة شرف وموقف عز ..
الرجولة: هي البذل والعطاء والتضحية والفداء ..
الرجولة: هي أن تحسن إلى من أحسن إليك ولا تسيء إلى من أساء إليك ..
الرجولة: هي أن تحترم الآخرين وتحترم وجهات نظرهم، ولا تستصغر شأنهم ولا تسفه ارائهم ..
الرجولة: هي أن تقول الحق وتجهر به ولا تأخذك فيه لومة لائم ..
الرجولة: هي الشهامة والمروءة في أجلى معانيها ..
الرجولة: هي أن تعطي كل ذي حق حقه ..
الرجولة :هي الأخلاق الكريمة والمعاملة الحسنة ..
الرجولة: هي أن تحب لغيرك ما تحب لنفسك ..
الرجولة: هي جذب المرأة لشخصيتك .. لا لوسامتك
الرجولة: هي إنصاف المظلوم من الظالم ..
الرجولة: هي أن تمد يد العون للمحتاج في كل الظروف ..
الرجولة: هي أن تعرف قدر نفسك فلا تتجاوز بها الحد ..
الرجولة: هي أن تغفر وتعفو عند المقدرة، وأن تمسك نفسك عند الغضب..
الرجولة: هي أن تمسح بيد حانية دمعة ألم عن وجه بائس ..
الرجولة: هي أن تنام قرير العين مرتاح الضمير غير ظالم

 

 

سأل حكيم
ما هو أكثر شيء مدهش في البشر؟
فأجاب : البشر! يملّون من الطفولة، يسارعون ليكبروا ،
ثم يتمنون ان يعودوا أطفالاً ثانيةً
” يضيّعون صحتهم ليجمعوا المال، ثم يصرفون المال ليستعيدوا الصحة”
” يفكرون بالمستقبل بقلق ،وينسَون الحاضر، فلا يعيشون الحاضر ولا المستقبل”
” يعيشون كما لو أنهم لن يموتوا أبداً ، و يموتون كما لو أنهم لم يعيشوا أبداً ”
مرّت لحظات صمت ….

ثم سأل :”ما هي دروس الحياة التي على البشر أن يتعلّموها؟

فأجاب” ليتعلّموا أنهم لا يستطيعون جَعل أحدٍٍ يحبهم،كل ما يستطيعون فعله هو جَعل أنفسهم محبوبين ”
” ليتعلموا ألاّ يقارنوا أنفسهم مع الآخرين ”
” ليتعلموا التسامح ويجرّبوا الغفران ”
” ليتعلموا أنهم قد يسبّبون جروحاً عميقةً لمن يحبون في بضع دقائق فقط،
لكن قد يحتاجون لمداواتهم سنوات ٍطويلة ”
” ليتعلموا أن الإنسان الأغنى ليس من يملك الأكثر، بل هو من يحتاج الأقل”
” ليتعلموا ان هناك أشخاص يحبونهم جداً وليتعلموا كيف يظهرون أو يعبرون عن شعورهم للغير ”
” ليتعلموا أن شخصين يمكن أن ينظرا إلى نفس الشيء ويَرَيَانِه بشكلٍ مختلف”
” ليتعلموا أنه لا يكفي أن يسامح أحدهم الآخر، لكن عليهم أن يسامحوا أنفسهم أيضاً

 

روي عن حاتم الاصم تلميذ شقيق البلخي رضي الله عنهما انه قال له شقيق منذ كم صاحبتني قال حاتم منذ ثلاث وثلاثين سنه قال فما تعلمت مني في هذه المدة قال ثماني مسائل قال شقيق له انا لله وانا اليه راجعون ذهب عمري معك ولم تتعلم الا ثماني مسائل قال يااستاذ لم اتعلم غيرها واني لا احب ان اكذب فقال هات هذه الثماني مسائل حتى اسمعها
قال حاتم نظرت الى الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا فهو مع محبوبه الى القبر فاذا وصل الى القبر فارقه فجعلت الحسنات محبوبي فاذا دخلت القبر دخل محبوبي معي فقال احسنت ياحاتم فما الثانيه
فقال نظرت في قول الله عز وجل ((وامامن خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فان الجنة هي المأوى)) فعلمت ان قوله سبحانه وتعالى هو الحق فاجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت على طاعة الله تعالى
الثالثه اني نظرت الى هذا الخلق فرأيت ان كل من معه شئ له قيمه ومقدار رفعه وحفظه ثم نظرت الى قول الله عز وجل(( ماعندكم ينفذ وما عند الله باق)) فكلما وقع معي شئ له قيمة ومقدار وجهته الى الله ليبقى عنده محفوظا
الرابعة اني نظرت الى هذا الخلق فرأيت كل واحد منهم يرجع الى المال والى الحسب والنسب فنظرت فيها فاذا هي لاشي ثم نظرت الى قول الله عز وجل (ان اكرمكم عند الله اثقاكم) فعملت في التقوى حتى اكون عند الله كريما
والخامسة اني نظرت الى هذا الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا واصل هذا كله الحسد ثم نظرت الى قول الله عز وجل ((نحن قسمنا بينهم معيشتهم فالحياة الدنيا)) فتركت الحسد واجتنبت الخلق وعلمت ان القسمة من عند الله سبحانه وتعالى فتركة عداوة الخلق عني
السادسه نظرت الى هذا الخلق يبغي بعضهم على بعض ويقاتل بعضهم بعضا فرجعت الى قول الله عز وجل ((ان الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا ))فعاديته وحده واجتهدت في اخد حذري منه لان الله تعالى شهد عليه انه عدوي فتركت عداوة الخلق غيره
السابعة نظرت الى هذا الخلق فرايت كل واحد منهم يطلب هذه الكسره فيذل فيها نفسه ويدخل فيما لايحل له ثم نظرت قول الله عز وجل(( وما من دابة فالارض الا على الله رزقها ))فعلمت اني واحد من هذه الدواب التي على الله رزقها فاشتغلت بما لله تعالى علي وتركت مالي عنده
الثامنه نظرت الى هذا الخلق فرأيتهم كلهم متوكلين على مخلوق هذا على ضيعته وهذا على تجارته وهذا على صناعته وهذا على صحة بدنه وكل مخلوق متوكل على مخلوق مثله فرجعت الى قوله تعالى ((ومن يتوكل على الله فهو حسبه)) فتوكلت على الله عز وجل فهو حسبي قال شقيق ياحاتم وفقك الله تعالى فأني نظرت في علوم الثوراة والانجيل والزابور والفرقان العظيم فوجدت جميع انواع الخير والديانه تدور على هذه الثمان مسائل فمن استعملها فقد استعمل الكتب الاربعه فهذا الفن من العلم لايهتم بادراكه والتفطن اليه الا علماء الآخره فأما علماء الدنيا فيشتغلون بما يتيسر به اكتساب المال والجاه وهملون امثال هذه العلوم التي بعث الله بها الانبياء كلهم عليهم السلام

شاهد أيضاً

hikam

حكم عن السنة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
Twitter