الخميس , 8 ديسمبر 2016

حكم عن النجاح NAJAH

الصفحات: 1 2 3 4

 
 
وإن التواني أنكحَ العجزَ بنتَهُ … وساقَ إِليه حين زوجها مهرا
فراشاً وطيئاً ثم قال لها اتكي … قُصاراهما لا بد أن يلدا الفقرا
 
 
تريد أن تكون مبدعاً في هذه الحياة؟؟ أول خطوة… احتك بالناجحين و استمع لأفكارهم و حاورهم… هذه أول خطوة للنجاح
 
 
النجاح سلالم لا تستطيع أن ترتقيها و يدك في جيبك
 
 
بعضنا ينجح بذكائه، و بعضنا ينجح بغباء الآخرين
 
 
إذا عرفنا كيف فشلنا نفهم كيف ننجح
 
 
النجاح يجر النجاح ، كما يجر المال المال
 
 
قبل الرماء تملئ الكنائن
 
 
أفصح الخطباء هو النجاح
 
 
إن النجاح لايحتاج إلى أقدام بل إلى إقدام
 
 
إذا نجح زواج ابنتك، فقد كسبت ابناً، وإذا فشل فقد خسرت بنتاً
 
 
“طالب المجد المخلوق للنجاح المهيأ للعمل يصنع التجارب ولا يقولها ويمشي الطريق إلى الغاية ولا يرتسم خطاها ويقيس أبعدها”
 
 
إنك لا تخسر حقاً إلا إذا توقفت عن المحاولة
 
 
لا علاقة للنجاح بما تكسبه في الحياة أو تنجزه لنفسك، فالنجاح هو ما تفعله للآخرين
 
 
“عناصر النجاح ثلاثة : الرغبة والقدرة والفرصة ، وإن البحث عن فرصة هو مثل البحث فى منجم ذهب ، وهناك مالا يحصى من الوقائع التى تشير إلى أن العثور على فرصة كثيرا ما يكون بداية لمشاريع عظيمة”
 
 
كلما لاح النجاح نتيجة التخطيط الجيد و المثابرة المستمرة مقرونين بالفرصة المواتية ، اعتبر الناس ذلك حظا
 
 
المثابرة و النجاح توأمان الأولى مسألة نوعية و الثاني مسألة وقت
 
 
إذا أردت أن تنجح في حياتك فاجعل المثابرة صديقك الحميم و التجربة مستشارك الحكيم و الحذر أخاك الأكبر و الرجاء عبقريتك الحارسة
 
 
اعتزمْ وكدَّ فإِن مضيتَ فلا تقفْ … واصبرْ وثابرْ فالنجاحُ محققُ
 
 
فالصبرُ مفتاحُ النجاحِ ولم نجدْ … صعباً بغيرِ الصبرِ يبلغُهُ الأملْ
 
 
قاسِ الهمومَ تنلْ به نُجحا … والليلَ إِن وراءه صُحبا
 
 
الأسباب الخمسة للنجاح : التركيز، التميز، التنظيم، التطوير، والتصميم
 
 
عندما أقوم ببناء فريق فأني أبحث دائما عن أناس يحبون الفوز ، وإذا لم أعثر على أي منهم فأنني ابحث عن أناس يكرهون الهزيمة
 
 
الإنسان يمكن أن يغير حياته،إذا ما استطاع أن يغير اتجاهاته العقلية
 
 
إن الإجابة الوحيدة على الهزيمة هي الانتصار
 
 
“اصعب مافي النجاح أن عليك المحافظة عليه والموهبة هي مجرد نقطة بداية في عالم الأعمال . وعليك أن تداوم على تنمية هذه الموهبة والإستفادة منها”
 
 
“إن المجد والنجاح والإنتاج تظل أحلاماً لذيذة في نفوس أصحابها وما تتحول حقائق حية إلا إذا نفخ فيها العاملون من روحهم ووصلوها بما في الدنيا من حس وحركة”
 
 
من الملاحظ أن الناجح هو من أحسن استغلال الوقت، في حين ضيعه غيره
 
 
احرق كل مراكب العودة، بذلك تحافظ على حالة ذهنية اسمها الرغبة الجامحة في النجاح، اللازمة لإدراك أي نجاح
 
 
عندما كنت صغيرا، لاحظت أن تسعا من كل عشرة أشياء أقوم بها تخفق، لذا قمت بعشرة أضعاف ما توجب علي عمله
 
 
النجاح هو الإنتقال من فشل إلى فشل ،، دون ان نفقد الأمل
 
 
الأبطال لا يُصنعون في صالات التدريب، الأبطال يُصنعون من أشياء عميقة في داخلهم هي: الإرادة والحُلم والرؤية
 
 
يبذل الكثير من الناس الكثير من الوقت والجهد في تفادي المشاكل، بدلا من أن يحاولوا حلها
 
 
لستم كسالى ولكن لديكم أهدافاً عاجزة
 
 
الخوف من أي محاولة جديدة طريق حتمي للفشل
 
 
فشل من حولك لا يعني بالضرورة فشلك، لكن لا تتوقع منهم مساعدتك على النجاح
 
 
يظن الناس ان الشعور بالسعادة هو نتيجة النجاح ولكن العكس هو صحيح
النجاح هو نتيجة الشعور بالسعادة
 
 
غلبت النزعة التجارية على حياتنا العامة، حيث يُلقى في روع الطالب أن الدراسة للنجاح، والنجاح للشهادة، والشهادة للوظيفة، والوظيفة من أجل المال، والمال من أجل المتعة والرفاهية.
 
 
المكان الوحيد الذي يأتي به النجاح قبل العمل هو القاموس
 
 
فن أن تكون مرة شجاعا و مرة حذرا هو فن النجاح
 
 
يمكن للإنسان أن يصعد أعلى القمم، لكن لا يمكنه البقاء فيها طويلا
 
 
في حياتنا مأساتين الأولى هي عدم حصولنا على ما نتمناه والثانية هي حصولنا عليه.
 
 
الربح الأخير هو خير ما يتذكره الانسان
 
 
من عمل صنعات كثيرة لم ينجح في أي منها
 
 
رحلة النجاح لا تتطلب البحث عن أرض جديدة ولكنها تتطلب الأهتمام بالنجاح والرغبة في تحقيقه والنظر الى الأشياء بعيون جديدة
 
 
عليك أن تتعلم قواعد اللعبة أولاً، ثم عليك أن تتعلم كيف تلعب أفضل من الآخرين
 
 
إذا وُجد المؤمن الصحيح وُجدت معه أسباب النجاح جميعا.
 
 
النجاح هو القاضي الدنيوي الوحيد للصواب والخطأ.
 
 
أول شيء أساسي لتحقيق النجاح على الدوام هو عمل مستمر ومنتظم من العنف.
 
 
الثقة بالنفس بعد التوكل على الله مطلوبة شرعا، فالمسلم يتعين عليه أن يحسن الظن بالله تعالى، وأن يتفاءل لنفسه الخير والنجاح دائماً، ويسعى باستمرار في سبيل الارتقاء لتحصيل الكمال
 
 
الناجحون يقدرون على النجاح لانهم يعتقدون انهم يقدرون

شاهد أيضاً

hikam

حكم عن الحكم

17 تعليقات

  1. فادي عبدالله

    قرأت العديد من الكتب وحصنت نفسي من بعض الاخطاء التي كنت اجهلها .. وما ينقصني هو الصبر باذن الله والحكمه من الفقهاء والعلماء الذين ماتو وعاشت اسمائهم .. واشكر صاحب الموقع واشكر كل من يسعى لنشر النجاح بين الناس .

  2. اشكركم على هذا الجهد وارجو ان نكون دائما من اهل الهمم العاليه ^__^

  3. طالبة التفوووق

    شكرااا على هذي الموضاعات

  4. انصاف صياد

    رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة

  5. الامال المسروقة

    شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

  6. انتم تـفو قتوا على كثير من الصفحات الاخرى لانكم تسعوا الى تخليد ناس قد انتهى زمانهم وهذا لايعني ذكرى مقولات اشخاص معينين فحسب ولكنه عالم با كمله كلامهم لانه لايفهم الى من انسان واعى للعقول المنيره وهذانادآ ان نجده واذا وجد فمن المعقول ان يكون مثل هؤلا النوابغ

  7. منوررر ين احلى حكم

  8. رائيعين جدا

    • هذه الاحكام اخدتني ابكي كثيرا و هيا غاية الروعة

  9. رائع فعلا…شكرا لكم

  10. هـذه الحكم روعة بصراحة

  11. انها حكم رائعة و جميلة احسنتم

  12. بارك الله فيكم ما شاء الله <3

  13. esam

    يقول احد مرتبي حياتهم اليومية:
    قبل 22 عاما تعلمت درساً مهماً في صناعة النجاح :
    هو أن النجاح لا يتعلق بالكمية بقدر ما يتعلق بالاستمرارية.. لا يتعلق بالمجهود الضخم والهدف النهائي بقدر ما يتعلق بخلق عادة يومية سهلة تستمر معنا طوال العمر..
    قرر خلق عادة يومية ناجحة دون حمل هم النجاح ذاته
    – لا تشغل بالك بحفظ القرآن كاملا بل بحفظ نصف صفحة في اليوم فقط.
    – لا تشغل بالك بالحصول على جسد رشيق بل بتخصيص نصف ساعة يومية لممارسة الرياضة
    – لا تشغل بالك بإتقان علم من العلوم، بل بقراءة عدد من الصفحات في هذا العلم
    – لا تفكر بعمل ريجيم [ أو خسارة 30 كيلو خلال شهرين] بل بخلق عادات غذائية صحية تستمر معك طوال العمر
    • فالعمر ببساطة يمضى بسرعة وحين تستمر[ وتداوم ] على أي عادة ناجحة (ولو كانت قليلة) ستفاجأ بعد عام أو عامين أنك – ليس فقط حققت هدفك – بل وتجاوزته بأشواط عديدة [ الأمر الذي سيفاجئك أنت شخصيا قبل أي إنسان آخر ]!!
    – لنفترض أنك قررت تخصيص ساعة يومية لفعل ثلاثة أشياء أساسية:
    1- ربع ساعة لحفظ القرآن.
    2- نصف ساعة لرياضة المشي
    3- ربع ساعة لقراءة كتاب في علم ترغب بتطوير نفسك فيه
    وبعد سنوات قليلة [ تمر بغمضة عين]
    ستتفاجأ بحفظ القرآن،وامتلاك جسد رياضي، وقراءة عشرات الكتب
    وكلها ساعة من نهار لا تقارن بضياع 23 ساعة من يومك !
    الإنجاز الناجح ببساطة يتطلب :
    [ خلق عادة يومية ناجحة ] تنتهي بمراكمة النتائج وتحقيق هدف أكبر وأعظم مما توقعت أصلا!!
    هل ترغب باختصار المقال ……
    [ أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل]

  14. أكثر من رااااااااااااااااااائع بارك الله فيكم

  15. مريم

    انه رائع وجميل

  16. عامر أحمد عامر

    انتم رائعين وكل مقولاتكم جميلة ووفقكم الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
Twitter