الجمعة , 9 ديسمبر 2016

حكم عن المال حكم عن المال

الصفحات: 1 2 3

 
 
لأن يموت المرء محتاجا معوزا أفضل من أن يموت و هو يأكل المال
 
 
عصب الحرب هو المال
 
 
النجاح يجر النجاح ، كما يجر المال المال
 
 
المليونير هو رجل يساعد موته على حل أزمة الكثير من أقاربه
 
 
غلبت النزعة التجارية على حياتنا العامة، حيث يُلقى في روع الطالب أن الدراسة للنجاح، والنجاح للشهادة، والشهادة للوظيفة، والوظيفة من أجل المال، والمال من أجل المتعة والرفاهية.
 
 
أريد أن أجمع قدراً من المال يكفي لعلاج الأمراض التي أصابتني أثناء جمعه
 
 
السعادة لا يمكن أن تكون في المال أو القوة أو السلطة بل هي في (( ماذا نفعل بالمال و القوة و السلطة)).
 
 
أكثر الذين يجرون وراء المال يفقدون روحهم في الطريق!
وما أتعس الذين يعيشون بلا روح!
 
 
إناّ نحسب الغنى بالمال وحده، وما المال وحده؟ ألا تقدرون ثمن الصحة؟ أما للصحة ثمن؟
 
 
المال يستر رذيلة الأغنياء ، و الفقر يغطي فضيلة الفقراء
 
 
لا مال لمن لا تدبير له
 
 
إثنان لا يشبعان : طالب علم و طالب مال
 
 
المال إما خادم أو سيد
 
 
حتى الأعمى يمكنه أن يرى المال
 
 
من أهان ناله أكرم نفسه
 
 
امرؤ بلا مال ذئب بلا أسنان
 
 
إن وضعت المال فوق رأسك خفضك ، و إن وضعته تحت قدمك رفعك
 
 
قوام الحرب ثلاث : المال و المال و المال
 
 
عندما يتكلم المال يصمت الصدق
 
 
إن المال الذي في يدك هو وسيلة إلى الحرية ، و أما المال الذي تسعى إليه فهو طريق العبودية
 
 
المال كوسخ الأذن ، إن أبقيته ضرك و إن أخرجته نفعك
 
 
المال كالعضلات ، إن لم تستعملها هزلت
 
 
المال خادم جيد لكنه سيد فاسد
 
 
لا تندهشوا لما يجري في إسرائيل. فنحن كيهود لنا صفتان : أن نحتج لسبب ولغير سبب. وأن نجمع المال فى جميع الأحوال
 
 
هناك متكاسلون فى طلب الدنيا..
والكسل صفة رديئة، وعبادة الدنيا صفة رديئة، والإسلام يحتاج إلى دنيا تخدمه، وتدفع عنه، وتمد رواقه، فكيف السبيل إلى جعل القلب متعلقا بربه، يملك الدنيا كى يسخرها لخدمته، ويجمع المال والبنين ليكونا قوة للحق، وسياجا يحتمى بهما؟ كيف يتحول ذكر الله بالغدو والآصال إلى مسلك إيجابى فعال، يجعل أصحابه رهبانا بالليل فرسانا بالنهار.
 
 
الرجل الذي يعطي المال للجمعيات الخيرية عندما يموت بوصيته ، فهو يمنح ما ليس له
 
 
أضمن طريقة لتدمير الرجل الذي لا يعرف إدارة ماله هي أن تعطيه المزيد من المال
 
 
حتى إذا امتلك الإنسان المال وتمتع بالصحة لن يتوقف عن التساؤل إن كان سعيدا أم لا
 
 
المال يتكلم
 
 
لم يشنق أحد و في جيبه مال
 
 
ما هو أكثر شيء يسعدك في هذه الدنيا ..؟
المال .. الجاه .. النساء .. الحب .. الشهرة .. السلطة .. تصفيق الآخرين .
إذا كنت جعلت سعادتك في هذه الأشياء فقد استودعت قلبك الأيدي التي تخون و تغدر و أتمنت عليها الشفاه التي تنافق و تتلون
 
 
إذا جعلت من المال مصدر سعادتك فقد جعلتها في ما لا يدوم فالمال ينفد و بورصة الذهب و الدولار لا تثبت على حال .
و إذا جعلت سعادتك في الجاه و السلطان .. فالسلطان كما علمنا التاريخ كالأسد أنت اليوم راكبه و غدا أنت مأكوله .
و إذا جعلت سعادتك في تصفيق الآخرين فالآخرين يغيرون آراءهم كل يوم .
 
 
من استطاع منكم ان يجعل كنزه في السماء حيث لا يأكله السوس ولا يناله السراق فليفعل فإن قلب الرجل مع كنزه.
 
 
إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغني انت بالله وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله وإذا أنسوا بأحبابهم فاجعل انسك بالله وإذا تعرفوا إلى ملوكهم وكبرائهم وتقربوا إليهم لينالوا بهم العزه والرفعه فتعرف انت إلى الله وتودد إليه تنل بذالك غاية العزه والرفعه
 
 
كنت أملك أكثر من مليون دولار حين كان عمري 23 عاماً، و10 ملايين عندما كان عمري 24 عاماً، و100 مليون عندما كان عمري 25 عاماً. لكن لم يكن لذلك أي أهمية لأنني لم أكن أفعلها من أجل المال
 
 
الثروة الحقيقية هي ثروة الرجال وليس المال والنفط ، ولا فائدة في المال إذا لم يسخر لخدمة الشعب
 
 
“ظنوا أن النبي لا يحزن ، كما ظن قومٌ أن الشجاع لا يخاف ولا يحب الحياة ، وأن الكريم لا يعرف قيمة المال . ولكن القلب الذي لا يعرف قيمة المال لا فضل له في الكرم ، والقلب الذي لا يخاف لا فضل له في الشجاعة ، والقلب الذي لا يحزن لا فضل له في الصبر . إنما الفضل في الحزن والغلبة عليه ، وفي الخوف والسمو عليه ، وفي معرفة المال والإيثار عليه
 
 
الكرماء ينقصهم المال و الأغنياء ينقصهم الكرم
 
 
الاستبداد لو كان رجلاً وأراد أن يحتسب وينتسب لقال: أنا الشرُّ، وأبي الظلم، وأمّي الإساءة، وأخي الغدر، وأختي المسْكَنة، وعمي الضُّرّ، وخالي الذُّلّ، وابني الفقر، وبنتي البطالة، وعشيرتي الجهالة، ووطني الخراب، أما ديني وشرفي فالمال المال المال
 
 
خسارة المال خسارة طفيفة ، خسارة الشرف خسارة عظيمة أما خسارة الجرأة فلا تعوض
 
 
لا شيئ أحلى من العسل سوى المال
 
 
إذا أردت معرفة قيمة المال حاول الاستدانة
 
 
إناّ نحسب الغنى بالمال وحده، وما المال وحده؟ ألا تقدرون ثمن الصحة؟ أما للصحة ثمن؟
 
 
أَلا وإن من البلاء الفاقة، وأَشدّ من الفاقة مرض البدن، وأشدّ من مرض البدن مرض القلب. أَلا وإن من النعم سعة المال، وأفضل من سعة المال صحة البدن، وأفضل من صحة البدن تقوى القلب.
 
 
وأما الدنيا فأمرها حقيروكبيرها صغيروغاية امرها يعود الي الرياسة والمال .وغاية هذه الرياسة ان يكون كفرعون الذي اغرقه الله في اليم انتقاما منهوغاية ذي المال ان يكون كقارون الذي خسف الله به الارض فهو يتجلجل فيها الي يوم القيامة لما اذي نبي الله موسي
 
 
إذا كان المال هو هدف أولئك الذين يتنافسون على السلطة ، فليس هناك ضرر في أن يكون هو أيضا هدف الناخبين التعساء .
 
 
المال يأتي في الصباح ويذهب في الليل.
 
 
في مجتمع قائم على سلطة المال ، في حين أن عدد قليل من الأغنياء لايستطيعون إلا أن يكونو طفيليات لا يمكن أن تكون الحرية ، حقيقية وصحيحة .
 
 
المرأة الصالحة تكون في صحبة زوجها الرجل الصالح سنين كثيرة ، وهي متاعه الذي قال فيها رسول الله : ( الدنيا متاع ، وخير متاعها المرأة المؤمنة ، إن نظرت إليها أعجبتك ، وإن أمرتها أطاعتك ، وإن غبت عنها حفظتك في نفسها ومالك ) وهي التي أمر بها النبي في قوله لما سأله المهاجرون أي المال نتخذ فقال : ( لساناً ذاكراً ، وقلباً شاكراً ، أو امرأة صالحةً تعين أحدكم على إيمانه ) رواه الترمذي ، من حديث سالم بن أبي الجعد ، عن ثوبان .ويكون منها من المودة والرحمة ما امتنَّ الله تعالى بها في كتابه ، فيكون ألم الفراق أشد عليها من الموت أحيانا وأشد من ذهاب المال وأشد من فراق الأوطان ، خصوصا إن كان بأحدهما علاقة من صاحبه ، أو كان بينهما أطفال يضيعون بالفراق ويفسد حالهم
 
 
لو كنا نبحث عن المال، لكنا قد بعنا الشركة منذ فترة طويلة، و لانتهى بنا المطاف على الشاطئ.

شاهد أيضاً

hikam

حكم عن الحكم

تعليق واحد

  1. ماشاء الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
Twitter