الجمعة , 9 ديسمبر 2016

حكم عن التشاؤم pas-damis

 
 
الفرق بين نظرة الإسلام و النظرة التشاؤمية، هو أن الاسلام ينظر للحياة كما ينبغي أن تكون، أما التشاؤم فإنه ينظر للحياة كما هي
 
 
التشاؤم هو تسوس الحياة
 
 
التشاؤم علامة العجز ، فنحن نصبح متشائمين عندما نشعر بعجزنا عن السيطرة
 
 
أكبر القتلة قاتل الأمل
 
 
لا حياة مع اليأس ، و لا يأس مع الحياة
 
 
المتشائم لا يرى من الحياة سوى ظلها
 
 
الحَمْدُ للّهِ لاصَبْرٌ ولا جَلَدٌ … ولا عَزاءٌ إِذا أهلُ البِلا رَقَدوا
خليفةٌ ماتَ لم يَحْزَنْ له أحدٌ … وآخرُ قامَ لم يَفْرَحْ به أحدُ –
فمَرَّ هذا ومَرَّ الشؤمُ يتبعُه … وقامَ هذا فقامَ الشؤمُ والنَّكَدُ
 
 
المتفائل يرى ضوءا غير موجود ، و المتشائم يرى ضوءا و لا يصدقه
 
 
إذا شعرت بالتشاؤم فتأمل الوردة
 
 
الفرق بين نظرة الاسلام و النظرة التشاؤمية ، هو أن الاسلام ينظر للحياة كما ينبغي أن تكون ، أما التشاؤم فإنه ينظر للحياة كما هي
 
 
التشاؤم هو حق الدفاع المشروع الذي يتمتع به العقل
 
 
المهم دائما أن ننفخ على النار الكامنة في نفوسنا ، وأن نحارب اليأس والتشاؤم بكل الوسائل المتاحة
 
 
لا يوجد داع للقلق أو التشاؤم ، فالكوارث الحقيقيه تأتى عادة بلا مقدمات

شاهد أيضاً

hikam

حكم عن الحكم

تعليق واحد

  1. يا اخوانا التفاؤل نعمه ديمأ يريح الاعصاب
    والانسان ال يكون متشائم العصفور يشوفو غراب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
Twitter