الجمعة , 9 ديسمبر 2016

حكم عن البخل bourse

 
 
البخل أن يرى الرجل ما أنفقه تلفا و ما أمسكه شرفا
 
 
من جاد ساد ، و من بخل رذل . و إن أجود الناس من أعطى من لا يرجوه
 
 
المتكبر و البخيل مهما تكن مزاياهما ، لا يستحقان الاهتمام
 
 
الجبان يزعم أنه حذر ، و البخيل يزعم أنه مقتصد
 
 
اليد المضمومة لا تستطيع أن تصافح أحدا
 
 
البخيل شخص يعيش طيلة حياته دون أن يتذوق طعم الحياة
 
 
البخيل لماله ، أما ماله فليس له
 
 
ومن يُنْفِقِ الساعاتِ في جمع مالهِ … مخافةَ فَقْرٍ فالذي فعلَ الفقرُ
 
 
رأيتُ أَبا عمران يبذلُ عِرْضهُ … وخُبْزُ أبي عمران في أحرز الحرزِ
يحنُّ إِلى جاراتِهِ بعد شبعهِ … وجاراتهُ غرثى تحنُّ إِلى الخُبْزِ
 
 
قمة الجنون أن يعيش المرء فقيرا ليموت غنيا
 
 
لا يُحمدُ البخلُ أن دانَ الأنامُ به … وحامِدُ البخلِ مذمومُ ومدحورُ
 
 
البخلاء جمال عطشانة ، و المياه محملة على ظهورها
 
 
إِني أحرضُ أهلَ البخلِ كلهمُ … لو كان ينفعُ أهلَ البخلِ تحريضي
ما قلَّ مالي إِلا زادني كرماً … حتى يكونَ برزقِ اللّه تعويضي –
والمالُ يرفعُ من لولا دراهمُهُ … أمس يُقَلِّبُ فينا طرفَ مَخْفوضِ –
لن تَخْرُجَ البيضُ عفواً من أكفهمُ … إِلا على وَجَعٍ منهم وتمريضِ –
كأنها من جلودِ الباخلين بها … عند النوائبِ تُحْذى بالمقاريضِ –
 
 
عندما تشيخ كل العيوب يبقى البخل شابا
 
 
لأن يموت المرء محتاجا معوزا أفضل من أن يموت و هو يأكل المال
 
 
وآمرةً بالبخلِ قلتُ لها اقْصِري … فليسَ إِلى ما تأمرينَ سبيلُ
أَرى الناسَ خلانَ الجوادِ ولا أرى … بخيلاً له في العالمينَ خليلُ –
ومن خَيْرِ حالاتِ الفتى لو علمتِه … إِذا قالَ شيئاً أن يكونَ ينيلُ –
فإِني رأيتُ البخلَ يزري بأهِله … فأكرمْتُ نفسي إن يقالَ بخيلُ –
عطائي عطاءُ المكثرين تجملاً … ومالي كما قد تعليمنَ قليلُ –
 
 
البخل من سوء الظن ، و خمول الهمة ، و ضعف الروية ، و سوء الاختيار ، و نكران الخيرات .
 
 
إِن البخيلَ وإِن أفادَ غِنىً … لترى عليه مَخايلَ الفقرِ
 
 
ولولا البخلُ لم يهلكْ فريقٌ … على الأقدارِ تلقاهم غِضابا
تعبت بأهله لوماً وقبلي … دُعاةُ البِرِّ قد سَئموا الخِطايا
 
 
كنوز البخيل تؤول إلى اللصوص و الملوك
 
 
لا تَخْبأنْ لغدٍ رزقاً وبعد غدٍ … فكل يومٍ يوافي رزقَه مَعَه
واذخَرْ جميلاً لأدنى القوتِ تدركه … وللقيامة تعرف ذاكَ أجمعهْ
 
 
من يقتر على نفسه يكدس الثروة لغيره
 
 
يا من غدا ينفقُ العمرَ الثمينُ بلا … جدوى سوى جمعِ مالٍ خِيفةَ العَدَمِ
ارجعْ لنفسِكَ وانظرْ في تخلِصها … فقدْ قذفتَ بها في لجة العَدَم
 
 
البخيل يسرق نفسه ، أما المبذر فيسرق ورثته
 
 
البخيل شحاذ دائم
 
 
قومٌ إِذا أكلُوا أَخْفَوا كَلامَهُمْ … واستوثقوا من رِتاجِ البابِ والدارِ
لا يقبسُ الجارُ منهم فَضْلَ نارِهمُ … ولا تَكِفُّ يدٌ عن حُرْمةِ الجارِ
 
 
أنفق ما في الجيب ، ياتك ما في الغيب
 
 
من لا يغذي الكلب يغذي السارق
 
 
غني بخيل أفقر من متسول
 
 
البخيل فقير لا يؤجر على فقره
 
 
كي نوفر مسمارا نفقد حصانا
 
 
البخيل على استعداد دائم حتى لبيع حصته من الشمس
 
 
المبذر شحاد المستقبل، والبخيل شحاد خالد.
 
 
غني بخيل أفقر من متسول.
 
 
ما أسهل الدفع من جيب الغير.
 
 
للأب المقتر ابن مبذر
 
 
حسنة البخيل بعد موته
 
 
بعدما تشيخ الرذائل يبقى البخل شابا
 
 
سقام الحرص ليس له شفاء***وداء البخل ليس له طبيب
 
 
البخل جامع المساوئ والعيوب، وقاطع المودات من القلوب.

شاهد أيضاً

hikam

حكم عن الحكم

3 تعليقات

  1. ماجد الراشد

    لا تدع يدك مغلولة ولا تبسطها كل البسط

  2. جمييييييييييييييييييل

  3. روعه جميل بقدر الجمال

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook
Twitter