قصص عن التواضع
قصص عن التواضع

نقدم لكم مجموعة من القصص  التي تتناول موضوع التواضع

 

قصة عن التواضع:  عنصرية في الطائرة

 

حصل هذا المشهد على متن إحدى طائرات الخطوط الجوية البريطانية في رحلة بين جوهانسبيرج بجنوب إفريقيا إلى لندن بإنجلترا.  في مقاعد الدرجة السياحية كانت امرأة بيضاء تبلغ من العمر قرابة الخمسين تجلس بجانب رجل أسود.. وكان من الواضح أنها متضايقة ﹰجدا من هذا الوضع، لذلك استدعت المضيفة وقالت لها: (من الواضح أنك لا ترين الوضع الذي أنا فيه، لقد أجلستموني بجانب رجل أسود، وأنا لا أوافق أن أكون بجانب شخص مقرف.

يجب أن توفروا لي        ﹰمقعدا    ﹰبديلا).

قالت لها المضيفة: (اهدئي يا سيدتي، كل المقاعد في هذه الرحلة ممتلئة ﹰتقريبا، لكن دعيني أبحث عن مقعد خال).

غابت المضيفة لعدة دقائق ثم عادت وقالت لها: (سيدتي، كما قلت لك، لم أجد ﹰمقعدا ﹰواحدا ﹰخاليا في كل الدرجة السياحية. لذلك أبلغت الكابتن فأخبرني أنه لا توجد ﹰأيضا أي مقاعد شاغرة في درجة رجال الأعمال. لكن يوجد مقعد واحد خال في الدرجة الأولى).

وقبل أن تقول السيدة أي شيء، أكملت المضيفة كلامها: »ليس من المعتاد في شركتنا أن نسمح لراكب من الدرجة السياحية أن يجلس في الدرجة الأولى.

لكن ﹰوفقا لهذه الظروف الاستثنائية فإن الكابتن يشعر أنه من غير اللائق أن نرغم ﹰأحدا أن يجلس بجانب شخص مقرف لهذا الحد، لذلك…«، والتفتت المضيفة نحو الرجل الأسود وقالت: »سيدي،هل يمكنك أن تحمل حقيبتك اليدوية وتتبعني، فهناك مقعد ينتظرك في الدرجة الأولى!«.

في هذه اللحظة وقف الركاب المذهولون الذين كانوا يتابعون الموقف منذ بدايته وصفقوا بحرارة.

قصة عن التواضع   :  تواضع عمر بن الخطاب


أيها الناس ما إكثاركم في صداق النساء وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه وإنما الصَّدُقات فيما بينهم أربع مائة درهم فما دون ذلك ، ولو كان الإكثار في ذلك تقوى عند الله أو كرامة لم تسبقوهم إليها فلا أعرفنَّ ما زاد رجل في صداق امرأة على أربع مئة درهم ، قال : ثم نزل فاعترضته امرأة من قريش فقالت : يا أمير المؤمنين نهيتَ النَّاس أن يزيدوا في مهر النساء على أربع مائة درهم ؟ قال : نعم ، فقالت : أما سمعت ما أنزل الله في القرآن ؟ قال : وأي ذلك ؟ فقالت : أما سمعت الله يقول { وآتيتُم إحداهنَّ قنطاراً } الآية ؟ قال : فقال : اللهمَّ غفراً ، كل النَّاس أفقه من عمر ، ثم رجع فركب المنبر ، فقال : أيها الناس إني كنت نهيتكم أن تزيدوا النساء في صدقاتهن على أربع مائة درهم ، فمن شاء أن يعطى من ماله ما أحب . قال أبو يعلى : وأظنه قال : فمن طابت نفسه فليفعل .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – : والجواب : أن هذه القصة دليل على كمال فضل عمر ودينه وتقواه ورجوعه إلى الحق إذا تبين له ، وأنه يقبل الحق حتى من امرأة ، ويتواضع له ، وأنه معترف بفضل الواحد عليه ولو في أدنى مسألة ، وليس من شرطِ الأفضل أن لا ينبهه المفضول لأمرٍ من الأمور ، فقد قال الهدهد لسليمان { أحطت بما لم تحط به وجئتك من سبأٍ بنبأٍ يقينٍ } [ سورة النمل / 22 ] ، وقد قال موسى للخضر { هل أتبعك على أن تعلمني مما علمت رشداً } [ سورة الكهف / 66 ] ، والفرق بين موسى والخضر أعظم من الفرق بين عمر وبين أشباهه من الصحابة

قصة عن تواضع معاوية

 

ذكروا عن الخليفة هارون الرشيد أنه استدعى إليه أبا معاوية الضرير ليسمع منه الحديث، mouawiyahفأكل عنده، ثم قام ليغسل يده، فقام الخليفة فصب على أبي معاوية الماء، وهو لا يراه، ثم قال: “يا أبا معاوية! أتدري من يصب عليك الماء؟”، فقال له: “لا”، قال: “يصب عليك أمير المؤمنين”، فدعا له، فقال الخليفة: “إنما أردت تعظيم العلم”.

نصيحة عمر بن عبد العزيز لابنه


بلغ عمر بن عبد العزيز أن ابناً له اشترى خاتماً بألف درهم، فكتب إليه: “بلغني أنك اشتريت خاتماً وفصّه بألف درهم، فإذا أتاك كتابي هذا، فبع الخاتم، وأشبع به ألف بطن، واتخذ خاتماً بدرهمين، واجعل فصّه حديداً صينيًّا، واكتب عليه: رحم الله امرءاً عرف قدره”.

تواضع ابن الخطاب

 

وقد جاء فى رواية اخرى عن تواضعة ايضا ما روى عن الحسن قال خرج عمر بن الخطاب يوما حار واضعا رداءة على رأسة فمر بة غلام فقال له يا غلام احملنى معك فوثب الغلام عن الحمار و قال له اركب يا امير المؤمنين فقال عمر لا اركب وانا اركب خلفك تريد ان تحملنى على المكان الواطئ و تركب انت على الموضع الخشن فركب خلف الغلام و دخل المدينة هكذا و الناس ينظرون الية .

من تواضع الرسول صلى اللّه عليه وآله و سلم



كان الرسول صلى اللّه عليه وآله و سلم من أشدَّ الناس تواضعاً..
فقد رُوي أنه صلى اللّه عليه وآله كان في سفر، فأمر بأصلاح شاة، فقال رجل: يا رسول اللّه عليّ ذبحها، وقال آخر: علي سلخها، وقال آخر: عليَّ طبخها، فقال صلى اللّه عليه وآله : وعليَّ جمع الحطب. فقالوا: يا رسول اللّه نحن نكفيك. فقال: قد علمت أنكم تكفوني، ولكن أكره أن أتميَّز عليكم، فإن اللّه يكره من عبده أن يراه متميَّزاً بين أصحابه، وقام فجمع الحطب.
وكان إذا دخل منزلاً قعد في أدنى المجلس حين يدخل، وكان في بيته في مهنة أهله، يحلب شاته، ويرقع ثوبه، ويخصف نعله، ويخدم نفسه، ويحمل بضاعته من السوق، ويجالس الفقراء، ويواكل المساكين.

درس في التواضع من الامام مالك

قصص عن تواضع هارون الرشيد

عندما سافر هارون الرشيد إلى المدينه المنورة وذهب إلى المسجد النبوى الشريف فرأى الامام مالك رضى الله عنه يُدَرِس العلم..

فقال للإمام مالك:

يامالك ما ضر لو جئتنا لتدرس العلم لنا فى بيتنا ؟

فقال له الإمام مالك:

ياهارون إن العلم لايأتى إنما يؤتى اليه !!

فقال له:

صدقت يا إمام دار الهجره وسوف آتى إليك فى المسجد ..

فقال له الإمام مالك:

ياهارون إذا جئتنا متأخرًا فلن أسمح لك بتخطى رقاب الناس فى المسجد !!

فقال له هارون الرشيد:

سمعًا وطاعة !

وبينما كان الإمام مالك يلقى درسًا بعد صلاة العصر دخل هارون الرشيد المسجد ودخل معه رجاله ووضعوا الكرسى لهارون الرشيد فنظر الإمام مالك إلى هارون الرشيد فوجده جالسًا على الكرسى فى المسجد فغير مجرى الحديث وقال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم”من تواضع لله رفعه ومن تكبر وضعه الله” ..

ففهم هارون الرشيد المعنى وأمر برفع الكرسى من تحته وجلس على الأرض كما يجلس سائر المسلمين ..

 

اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب