شعر عن فلسطين شعر عن فلسطين

لا يزال جرح فلسطين يسيل و تدمى له قلوب الامة و تسيل أودية الحبر تعبيرا عن حزن أو شوق إلى أرض فلسطين . إليكم نقدم شعر عن فلسطين .

 
محمد مهدي الجواهري >> فلسطين والاندلس
 
ناشدتُ جندكَ جندَ الشعبِ والحرسا . . . . أن لا تَعودَ فلسطينٌ كأندلُسا
ناشدْتُك الله أن تسقي الدماءُ غداً . . . . غَرْساً لجَدِك في أرجائِها غُرسا
تلمسِ الجذفَ الزاكي تجدْ لَهثاً . . . . من الشَّكاةِ وتسمعْ للصدى نَفَسا
ناشدْتُك اللهَ والظلماءُ مطبقةٌ . . . . على فلسطينَ أن تُهدي لها قَبَسا
 
عبدالله السفياني >> أعرب يا ولدي !
 
أعرب يا ولدي :
( عشق المسلم أرض فلسطين )
قال الطالب :
نسي المسلم أرض فلسطين
الأول : فعل مبنيٌّ فوق جدار الذلة والتهميش..
والفاعل مستتر في دولة صهيون .
والمسلم مفعولٌ…
كلا مكبوت في محكمة التفتيش..!!
وأرض فلسطين ..؟؟
ظرف مكان مجرور عفوا ..
مذبوح منذ سنين ..
يا ولــــدي :
خالفت قوانين النحو
وعرف المختصين ..
معذرة أستاذي :
فسؤالك حرك أشجاني..
ألهب وجدانــي
معذرة..
فسؤالك نار تبعث أحزاني.
وتحطم صمتي
وتهد كياني…
عفوا ..
يا أستاذي ….
إن نطق فؤادي قبل لساني .!
 
نازك الملائكة
 
يافا وحيفا في غد نلتقي . . . . فنحن والضوء على موعد
تبقى فلسطين لنا نغمة . . . . قدسيّة على فم المنشد
ونسرنا الشامخ لن ينثني . . . . أمام باب الزمن الموصد
غدا فلسطين لنا كلّها . . . . كأن اسرائيل لم توجد
 
أحمد محرم >> فلسطين صبرا إن للفوز موعدا
 
فلسطين صبرا إن للفوز موعدا . . . . فإلا تفوزي اليوم فانتظري غدا
ضمان على الأقدار نصر مجاهد . . . . يرى الموت أن يحيا ذليلا معبدا
إذا السيف لم يسعفه أسعف نفسه . . . . ببأس يراه السيف حتما مجردا
يلوذ بحديه ويمضي إلى الوغى . . . . على جانبيه من حياة ومن ردى
منعت ذئاب السوء عن غيل حرة . . . . سمت في الضواري الغلب جذما ومحتدا
لها من ذويها الصالحين عزائم . . . . تفض القوى فضا ولو كن جلمدا
إذا صدمت صم الخطوب تطايرت . . . . لدى الصدمة الأولى شعاعا مبددا
لك الله من مظلومة تشتكي الأذى . . . . وتأبى عوادي الدهر أن تبلغ المدى
جرى الدم يسقي في ديارك واغلا . . . . من البغي لا يرضى سوى الدم موردا
تجرعه نارا وكان يظنه . . . . رحيقا مصفى أو زلالا مبردا
كذلك يشقي وعد بلفور معشرا . . . . مناكيد لاقوا منه أشقى وأنكدا
نفتهم فجاج الأرض من سوء ما جنوا . . . . فجاءوا على ذعر عباديد شردا
يريدون ملكا في فلسطين باقيا . . . . على الدهر يحمي شعبهم إن تمردا
يديرون في تهويدها كل حيلة . . . . ويأبى لها إيمانها أن تهودا
بلاد أعزتها سيوف محمد . . . . فما عذرها ألا تعز محمدا
أفي المسجد الأقصى يعيث الألى أبوا . . . . سوى المال طول الدهر ربا ومسجدا
أحلوا الربا فالأرض غبر وجوهها . . . . ترينا الصباح الطلق أقتم أربدا
تنوء بأعباء ثقال من الأذى . . . . ويوشك فيها الخسف أن يتجددا
رموها بخطب هد من أهلها القوى . . . . وغادرهم ملء المصارع همدا
أيمسي عبيد العجل للناس سادة . . . . وما عرفوا منهم على الدهر سيدا
لهم من فلسطين القبور ولم يكن . . . . ثراها لأهل الرجس مثوى ومرقدا
أقمنا لهم فيها المآثم كلما . . . . مضى مشهد منهن أحدثن مشهدا
فقل لحماة الظلم من حلفائهم . . . . لنا العهد نحميه ونمضي على هدى
نرد على آبائنا ما توارثت . . . . قواضبهم لا نتقي غارة العدى
نضن بهم أن يفضحوا في قبورهم . . . . ونحمي لهم مجدا قديما وسؤددا
 
عبدالرحمن العشماوي >> بعها )
 
بعهــا فــأنت لمــا سواهــا أبيـع . . . . لك عـارها ولهـا المقـام الأرفــــع
لك وصمـة التـاريخ أنت لمثلهــا . . . . أهــل ومثـلك في الـمذلــة يرتــــع
شبـح مضى والنـاس بيـن مكذب . . . . ومصــدق ويــد الكــرامة تـقطــع
ضيعت جهـد المخلصيــن كأنهــم . . . . لــم يبـذلــوا جهـدا ولـم يتبـرعـوا
والله مـا أحسنـت ظنـي فـي الـذي . . . . تــدعــو ولا مثـلي بمثـلك يخـدع
وقـــرأت فـي عينيك قصـة غــادر . . . . أمسـى على درب الهـوى يتسكـع
وعلمت أنك ابن اسرائيل لم تفطم . . . . وأنــك مــن هــواهــــا ترضــع
لكــن بعض القـوم قـد خــدعـوا . . . . بمـا نمّـقته فتـأثـروا وتـــــسرعـوا
ظنـــوك منقــذهــم ولــو علمـــوا . . . . بما تخفي وأنك في الرئاسة تطمع
لرمـــاك بالأحجــار طفــل شامخ . . . . مـا زال يحـرس ما هجرت ويمنع
يـا مـن تزوجت القضية خـدعـــة . . . . وحـلفــت أنــك بالحقيقـة تصــدع
عجبــا لــزوج لا يغــــار فقـلبـــه . . . . متحجـــــر وعــيــونـه لا تدمـــع
عجبــا لــزوج بـاع ثوب عروسه . . . . لا ينــزوي خجـــلا ولا يــــورع
يـا بـائـع الأوطـان بيعـك خـاســر . . . . بيـــع السفيـــه لمثلــه لا يشــرع
هــذي فلسطين العــزيزة لم تــزل . . . . فــــي كــــل قلب مسلــم تتـــربع
مســرى النبـي بهـــا وأول قبلـــة . . . . فيهــــا وفيهــــا للبطولــــة مهيع
فيهـــا عقــــول بالرشـــاد مضيئة . . . . فيهـــا حمـــاس وجهها لا يصفع
هـــذي فلسطين العــزيزة ثــوبهـا . . . . مــن طلعة الفجر المضيئة يصنع
هـــذي فلسطين العــزيزة طفلهـــا . . . . متــوثب لا يستكيـــن ويخضــــع
هــي أرض كــل موحـد لا بيـع من . . . . باعــوا يتمّ ولا الدعـاوى تسمع
سيجــيء يـــوم حافـــل بجهـادنـــا . . . . والخيــل تصهــل والصوارم تلمع
قــد طــال ليــل الكفـر لكنــــي أرى . . . . مـن خلفه شمس العقيدة تسطع

شاهد أيضاً

شعر عن التشاؤم

نقدم لكم أجمل قصائد و أبيات شعر عن التشاؤم

شعر عن الوقت

نقدم لكم أجمل قصائد و أبيات شعر عن الوقت

تعليق واحد

  1. عذبتني حياتي ولم تبقى الا ذكرياتي وارجو ان لا تغرس في قلبي حتى مماتي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *