شعر عن القمر
شعر عن القمر

نقدم لكم أجمل قصائد و أبيات شعر عن القمر


أجمل حكم عن شعر القمر


 
قاسم حداد >> قمر الشتاء
 
يُطلُ على كل الجهات
يغمر الشوارع والساحات
والمحيطات والغابات
وبلداناً بعيدة
وحدود لا نهائية
ولكن الأهم من ذلك
انه يُطل علينا من النافدة
وينثر علينا تِبْنهُ الفضي
ولا يدعنا ننام
وحين يتغافل بعضنا عنه
يمد ذراعه التي تلمع
ويشدنا من أصابعنا
من ياقة القميص الصوف
ويفرّك جليده في رقبتنا
فنتضاحك بفرح
كما الأطفال حين يتهدّم عليهم
كوخ الثلج في الحلم
ونهدأ لحظة
لأنه يصير جسوراً تأخذنا لذكريات بعيدة
بعيدة جداً
لا تفصلنا عنها سوى خطوات صغيرة
تتراكم فيها جدران وقضبان
وأسلاك شائكة وجنود
وبنادق وأجراس انذار
وقوانين وقضاة وأقزام وقصابين
ونحن لسنا أكثر من عصافير صغيرة
صغيرة جداً
ولكن كلما ازدهر القمر الشتائي في حدائقه
كلما صارت العصافير صغيرة جداً
أكثر قوة من العنف والعسف
المتراكمين
ويواصل القمر في الهطول .
 
عليك السلام أيها القمر البدر
 
عَلَيكَ السَلامٌ، أيّها القَمَرُ البَدْرُ،. . . . . . . وَلا زَالَ مَعْمُوراً بِأيّامِكَ العُمْرُ
وَداعاً لشَهرٍ، إنّ مِنْ شاسعِ النّوَى. . . . . . . على الكَبِدِ الحَرّى، إذا التهبتْ، شَهْرُ
هوَ اسمُ فِرَاقٍ طالَ أوْ قَصُرَ المَدى،. . . . . . . فللصّدْرِ مِنهُ ما يَحُرُّ لَهُ الصّدْرُ
أنا الظّالِمُ المُختارُ فَقدَكَ عالِماً. . . . . . . بفَقْدِ اللُّهَى فيهِ، وَما ظَلَمَ الدّهرُ
ملأتُ يَدي فاشتَقْتُ، وَالشّوْقُ عادةٌ. . . . . . . لكُلّ غَرِيبٍ ذَلّ، عن يدِهِ، الفَقْرُ
وَأيُّ امرئ يَشتاقُ، مِن بُعدِ أرْضِهِ،. . . . . . . إلى أهلِهِ، حتّى يكونَ لَهُ وَفْرُ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *