شعر عن الغربة الغربة

نقدم لكم أجمل قصائد و أبيات شعر عن الغربة

 
محمد الجذامي
 
إِن تَرْمِكَ الغربةُ في معشرٍ . . . . قد جُبِلَ الطبعُ على بغضهمْ
فدارِهمْ ما دمتَ في دارِهمْ . . . . وأَرْضِهم ما دمتُ في أَرْضِهم
 
أبو بكر الإِشبيلي
 
الفقرُ في أوطاِننا غربةٌ . . . . والمالُ في الغربةِ أوطانُ
والأرضُ شيءٌ كلها واحدٌ . . . . والناسُ إِخوانٌ وجيرانُ
أجارتنا إنا غريبان ها هنا        وكل غريب للغريب نسيب : شعر عن الغربة
أجارتنا إنا غريبان ها هنا وكل غريب للغريب نسيب
امرأ القيس
 
جميل بن معمر
 
هــاجـت فــؤادك للحبـيـبـة دار أقـوت وغيـر آيـهـا الأمـطـار
وعـفـا الـربـيع رسومها فكأنها لـم يـغـن قـبـل بـربـعـهـا ديار
لما وقفت بها القلوص تبادرت مني الدموع وهاجني استعبار
 
عبد الرحمن الداخل
 
أيهـا الـراكـب الميممُ أرضي أقــرِ مـــن بعضي السّلامَ لبعْضِي
إن جسمي كمـــا تراه بأرضٍ وفــؤادي ومـــالـكــيــــه بـــأرض
قــدر الـبيـن بيننـا فـافـترقـنا وطوى البين عن جفوني غمضي
قـــد قضى الله بالبعــاد علينا فــعسـى بـاقـتـرابـنا سوف يقضي
 
ابن دراج القسطلي
 
شـــدّ الجــلاءُ رحـالَــهم فتـحملت أفلاذ قــلــب بـالـهـُمـوم مـبـددِ
وحَدَتْ بهم صعقاتُ روعٍ شرَّدتْ أوطانَهم في الأرض كلَّ مشردِ
 
المعتمد بن عباد
 
يا ليت شعري هل أبيتن ليلة أمامي وخلفي روضة وغدير
بمنبتة الزيتون مورثة العلى يغني حمام أو ترن طيور
بزاهرها السامي الذرى جاده الحيا تشير الثريا نحونا ونشير
 
قاسم حداد
 
أشتاق حتى الموت يا صحبي إلى وطني
أشتاق لو ناطورنا المأفون يعتقني
القيد في بيتي على طفلي
وفوق الرأس في رجلي
وعبر حشاشة الزمن
أشتاق يا وطني
لو نخلة خوصاتها الخضراء في بدني
لو تستحيل دما
في أعرقي الصفراء كالأنهار
لو فارسي المنهار
لا يشكو من الوهن
 
أحمد مطر
 
أحرقـي في غُربتي سفـني
ا لاَ نّـني
أقصيتُ عنْ أهلي وعن وطني
وجَرعتُ كأسَ الذُّلِّ والمِحَـنِ
وتناهبَـتْ قلـبي الشجـونُ
فذُبتُ من شجَـني
ا لا نني
أبحَـرتُ رغـمَ الرّيـحِ
أبحثُ في ديارِ السّحـرِ عن زَمَـني
وأردُّ نارَ القهْـرِ عَـنْ زهـري
وعَـنْ فَـنَني
عطّلتِ أحلامـي
وأحرقتِ اللقـاءَ بموقِـدِ المِنَنِ ؟!
ما ساءني أن أقطَـعَ ا لفلَوَا ت
مَحمولاً على كَفَني
مستوحِشـاً في حومَـةِ الإمـلاقِ والشّجَنِ
ما ساءنـي لثْمُ الرّدى
ويسوؤني
أنْ أشتري شَهْـدَ الحيـاةِ
بعلْقـمِ التّسليمِ للوثنِ
 
بدر شاكر السياب
 
لأنّي غريب
لأنّ العراق الحبيب
بعيد و أني هنا في اشتياق
إليه إليها أنادي : عراق
فيرجع لي من ندائي نحيب
تفجر عنه الصدى
أحسّ بأني عبرت المدى
إلى عالم من ردى لا يجيب
ندائي
و إمّا هززت الغصون
فما يتساقط غير الردى
حجار
حجار و ما من ثمار
و حتى العيون
حجار و حتى الهواء الرطيب
حجار يندّيه بعض الدم
حجار ندائي و صخر فمي
و رجلاي ريح تجوب القفار
 
سيد قطب
 
غريبٌ أجل أنا في غربة وإن حفّ بي الصحبُ والأقربون
غريب بنفسي وما تنطوي عليه حنايا فؤادي الحنون !
غريبُ وإن كان لمّا يزل ببعض القلوب لقلبي حنين
ولكنها داخلتها الظنون وجاور فيها الشكوك اليقين
غريبٌ فوا حاجتي للمعين ووا لهف نفسيَ للمخلصين

شاهد أيضاً

شعر عن التشاؤم

نقدم لكم أجمل قصائد و أبيات شعر عن التشاؤم

شعر عن الوقت

نقدم لكم أجمل قصائد و أبيات شعر عن الوقت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *