شعر عن الصداقة
الصداقة

يسرنا نقدم لكم أجل شعر عن الصداقة منتقى من أقوال الشعراء و الأدباء .الصداقة علاقة اجتماعية تربط شخصين أو أكثر، على أساس الثقة والمودة والتعاون بينهم، تُشتق في العربية من الصدق.


أجمل شعر عن الصداقة


 
الشافعي
 
سلامٌ على الدنيا إِذا لم يكنْ بها . . . . صديقٌ صدوقٌ صادق الوعدِ منصفا
 
مسعد محمد زياد >> إلى صديق
 
قد كنت دوما حين يجمعنا الندى . . . . . . . خلا وفيا .. والجوانح شاكـره
واليـوم أشعر فى قرارة خاطري . . . . . . . أن الذي قد كان .. أصبح نادره
لا تحسبوا أن الصداقة لقْيـَــة . . . . . . . بـين الأحـبة أو ولائم عامره
إنَّ الصداقة أن تكون من الهوى . . . . . . . كالقلب للرئتين .. ينبض هادره
استلهـم الإيمـان من عتباتها . . . . . . . ويظلني كـرم الإله ونائــره
يا أيها الخــل الوفيُّ .. تلطفـا . . . . . . . قد كانت الألفاظ عنك .. لقاصره
وكبا جواد الشعر يخذل همتــي . . . . . . . ولربما خـذل الجوادُ مناصِـرَهْ
اصحبِ الأخيارَ وارغبْ فيهم .    .    .    .     رُبَّ من صاحبَهُ مثلُ الجربْ : شعر عن الصداقة
اصحبِ الأخيارَ وارغبْ فيهم . . . . رُبَّ من صاحبَهُ مثلُ الجربْ
مسكين الدارمي
 
ابن نباتة المصري >> يئست من الصداقة منك لما
 
يئست من الصداقة منك لما . . . . . . . تمادى منك إعراضٌ وثيق
و من عجب الزمان إذا اعتبرنا . . . . . . . خليل ما يجي منه صديق
 
البحتري
 
إِذا ما صديقيْ رابني سوءُ فعلهِ . . . . ولم يكُ عما رابني بمفيقِ
صبرتُ على أشياءَ منهُ تريبني . . . . مخافةَ أن أبقى بغيرِ صديقِ
كم صديقٍ عرْفتُهُ بصديقٍ . . . . صارَ أحظى من الصديقِ العتيقِ
ورفيقٍ رافقتُهُ في طريقٍ . . . . صارَ بعد الطريقِ خيرَ رفيق
 
علي بن أبي طالب
 
وإِذا الصديقُ رأيتَهُ متملقاً . . . . فهو العدوُّ وحقُّه يُتَجنذضبُ
لا خيرَ في امرئٍ متملقٍ . . . . حلوِ اللسانِ وقلبهُ يَتَلهَّبُ
يلقاكَ يحلفُ أنه بكَ واثقٌ . . . . وإِذا توارى عنك فهو العَقْرَبُ
يعطيكَ من طرفِ اللسانِ حلاوةً . . . . ويروغُ منك كما يروغُ الثعلبُ
واخترْ قرينَكَ واْطفيه نفاخراً . . . . إِن القرينَ إِلى المقارنِ يُنْسَبُ
 
الشافعي
 
إِذا المرءُ لا يرعَاكَ إِلا تكلفاً . . . . فدعْهُ ولا تُكْثِرْ عليه التَّأَسُّفا
 
المعري
 
فاهجرْ صديقَكَ إِن خِفْتَ الفسادَ به . . . . إِن الهجاءَ لمبوءٌ بتشبيبِ
والكفُّ تُقطعُ إِن خِيفَ الهلاكُ بها . . . . على الذراعِ بتقديرٍ وتسبيبِ
واحذرْ معاشَرةَ الدنيءِ فإِنها .    .    .    .     تُعدي كما يعدي الصحيحَ الأجربُ : شعر عن الصداقة
واحذرْ معاشَرةَ الدنيءِ فإِنها . . . . تُعدي كما يعدي الصحيحَ الأجربُ
عبد القدوس
لو أني في عدادِ الرملِ صحبي .    .    .    .     لأودعتُ الثرى وتركتُ وحدي : شعر عن الصداقة
لو أني في عدادِ الرملِ صحبي . . . . لأودعتُ الثرى وتركتُ وحدي
المعري
 
الشيخ عبد اللّه السابوري
 
من فاتَه ودُّ أخٍ مصافِ . . . . فعيشُه ليس بصافِ
صاحبْ إِذا صاحبْتَ كُلَّ ماجدِ . . . . سهلِ المحيا طلقٍ مساعدِ
 
النابغة الذبياني
 
واستبقِ ودِّك للصديقِ ولا تكنْ . . . . قتباً يَعَضُّ بغاربٍ مِلْحاحا
فالرفقُ يمنٌ والآناةُ سعادةٌ . . . . فتأنَّ في رِفْقٍ تنالُ نجاحا
واليأسُ مما فاتَ يعقبُ راحةً . . . . ولرب مطعمةٍ تعودُ ذُباحا
 
منصور الكريزي
 
أغمضُ عيني عن صديقي كأنني . . . . لديه بما يأتي من القبحِ جاهلُ
وما بي جهلٌ غير أن خليقتي . . . . تطيقُ احتمالَ الكرهِ فيما أحاولُ
 
المعري
 
إِذا صاحبْتَ في أيامِ بؤسٍ . . . . فلا تنسَ المودةَ في الرَّخاءِ
ومن يُعْدِمْ أخوه على غناهُ . . . . فما أدَّى الحقيقة في الإِخاءِ
ومن جعلَ السخاءَ لأقربيهِ . . . . فليس بعارفٍ طرقَ السخاءِ
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب