شعر عن الثورة شعر عن الثورة

نقدم لكم أجمل قصائد و أبيات شعر عن الثورة

 
أحمد مطر
 
غاص فينا السيف
حتى غص فينا المقبض
غص فينا المقبض
غص فينا
يولد الناس
فيبكون لدى الميلاد حينا
ثم يحبون على ألاطراف حينا
ثم يمشون
ويمشون
إلى أن ينقضوا
غير انا منذُ أن نولد نأتي نركض
والى المدفن نبقى نركض
وخطى الشرطة من خلف خطانا تركض!
يعدم المنتفض
يعدم المعترض
يعدم الممتعض
يعدم الكاتب والقارىء
والناطق والسامع
والواعظ والمتعظ!
* * *
حسناً أيها الحكام
لا تمتعظوا
حسناً أنتم ضحايانا
ونحن المجرم المفترض!
حسناً
هاقد جلستم فوقنا عشرين عاماً
وبلعتم نفطنا حتى انفقتم
وشربتم دمنا حتى سكرتم
وأخذتم ثأركم حتى شبعتم
أفما آن لكم ان تنهضوا؟!
قد دعونا ربنا أن تمرضوا
فتشافيتم
ومن رؤياكم أعتل ومات المرض
ودعونا أن تموتوا
فإذا بالموت من رؤيتكم ميت
وحتى قابض الارواح
من أرواحكم منقبض
وهربنا نحو بيت الله منكم
فإذا في البيت ..بيت أبيض
وإذا آخر دعوانا ..سلاح أبيض!
* * *
 
شاعر
 
هي ثورة عمت بها الأرجــــاء . . . . . . . . . . وتضوعت مسكاً بها الأحياء
أبناء شعبي قد بنوا أســــطورة . . . . . . . . . . بالتضحيات وبالدمـــاء رواء
العزم فيهم والرجولة أينـــــعت . . . . . . . . . . والجرح ينزف والشباب فداء
الله أكبر زادهــم في سعيــــــهم . . . . . . . . . . حريـــة تعلــو بها الأصـــداء
في كل أسبوع لهم أيقونـــــــــة . . . . . . . . . . عنوانها المجد الأبي ضيـــاء
قد أقسموا أن لا تهاون بينــــهم . . . . . . . . . . وعلى الطريق بطولة ووفـاء
القلب يبكي والنفوس حزينـــــة . . . . . . . . . . والظلم والبغي الشنيع لـــواء
للظالمين على ربـــــوع بلادنا . . . . . . . . . . قتل وترويع وجند جـــــاءوا
حوران أيقظت الضمائر جمـــة . . . . . . . . . . وحماة عزٍ والنـــفوس إبـــاء
حمص تجسدت البطولة وانتشت . . . . . . . . . . وعلى الطغاة شروطها إملاء
والساحل السوري يشدوا بالعـلا . . . . . . . . . . وترى صــداه على اللئيم بلاء
جسر الشغور أيا جريح قلوبنـــا . . . . . . . . . . والمجرمون بفتكهم قد ساءوا
يا ظالماً نشر الدمـــاء بساحنـــا . . . . . . . . . . ومعرة النعمان منك بــــــراء
عرب وآشور وكـــــرد كلهـــم . . . . . . . . . . وبنو المسيح وللجميع نــــداء
أنا على ضيم الزمــان نفوسنــا . . . . . . . . . . تأبى الخنوع وللعميل جـــلاء
هي أمة قد لاح نجم سطوعــها . . . . . . . . . . والفــجر يشرق والسما علياء
سنعيد تـــاريخ الشــــآم ونقتدي . . . . . . . . . . بالصالــــحين وللشعوب بناء
فبلادنا تـــاج وحسن صنيعـــها . . . . . . . . . . أنموذج يرنو لـــه الأبنــــــاء
يارب احفظ شامنا من غــــادر . . . . . . . . . . واكتب لنا الإحسان منك رجاء
إني التجأت إلى حمــاك وإنني . . . . . . . . . . أرجو النـــــجاة وللفقير دعاء
 
هارون هاشم رشيد
 
جَباليا..جَباليا. . . . وينهَضُ المُعَسْكَرُ
فَكلُّ بيتٍ جَمرةٌ. . . . وكلُّ شِبرٍ حَجرُ
وكلُّ طفلٍ ثورةٌ. . . . مَشبوبةٌ، تَنفجِرُ
تَقولُ يا أعداءَنا . . . . جِئناكُمو ، فانتظروا
 
فاروق جويدة
 
من الفلاح الفصيح‏..‏ إلي فرعون مصر ياسيدي الفرعون‏..‏ هل شاهدت أحزان المدينه الناس تصرخ من كهوف الظلم‏..‏ والأيام موحشة حزينه ومواكب الكهان تنهب في بلاطك‏..‏ والخراب يدق أرجاء السفينه والموت يرسم بالسواد زمانك الموبوء‏.
والأحلام جاحدة‏..‏ ضنينه
في كل بيت صرخة
وعلي وجوه الراحلين تطل أنات دفينه
والجوع وحش كاسر
كالنار يلتهم الصغار‏..‏ ويستبيح الناس‏..‏
يعصف بالقلوب المستكينه
وقصورك السوداء يسكنها الفساد‏..‏
وصرخة الشرفاء‏..‏
بين يديك عاجزة سجينه
الناس في الزمن الكئيب
تحب طعم الظلم‏..‏ تأنس للهوان‏..‏
وتحتمي بالموت‏..‏ تسكرها الضغينه
الشعب بين يديك ضاق بنفسه
كره الحياة‏..‏ ومل دنياه الحزينه
‏<<<‏
ياسيدي الفرعون‏..‏
شعبك ضائع في الليل
يخشي أن ينام
في الجوع لا أحد ينام
في الخوف لا أحد ينام
في الحزن لا أحد ينام
من لم يمت في السجن قهرا
مات في صخب الزحام
حتي الصغار تشردوا بين الأزقة‏..‏
يبحثون عن الطعام
من لم يمت بالجوع منهم‏..‏
مات في بؤس الفطام
وتسير كالطاووس‏..‏ والسفهاء حولك
يلعقون حذاءك المعجون
من نبض الجماجم والعظام
وأراك تحكي عن زمان الأمن‏..‏
ترسم صورة الأمل المحلق
بين رايات السلام‏!‏
هذا سلام اللهو والعبث الرخيص وسكرة الأوهام
هذا سلام الراقصين علي طبول القهر‏..‏
والصبح المكبل بالظلام
هذا سلام العاجزين السابحين‏..‏
علي شراع من حطام
هذا سلام الرقص في صخب الملاهي‏..‏
والليالي السود‏..‏ والمال الحرام
هذا سلام السارقين الراكعين‏..‏
المنتشين بخمرة الحكام
مازلت يامولاي تطرب من أهازيج السلام
‏<<<‏
مولاي‏..‏
مازال يرتع في بلاطك كل يوم‏..‏
ألف دجال مغامر
وأمام عينك يذبح الشعب الحزين‏..‏
وأنت تس*** المباخر
وأمام عرشك يسقط التاريخ
تصرخ أمنيات العمر‏..‏ تنتحر المآثر
ومواكب الطغيان حول العرش‏..‏
خانوا العهد‏..‏ واحترفوا الصغائر
باعوا الأمانة في مزاد الإفك‏..‏
صاروا دمية السلطان‏..‏
والسلطان جائر
رقصوا علي كل الحبال
وتاجروا في الناس‏..‏
واغتصبوا الضمائر
هذا هو الطغيان يعبث في قلوب الناس منتشيا
وفي سفه يجاهر
وأمام بابك يصرخ الأطفال جوعي
هل سمعت الآن أنات الحناجر؟‏!‏
الجوع يا مولاي كافر
أعطاك هذا الشعب يوما‏..‏
كل ما ضيعت من فيض المشاعر
وتركته للسارقين علي بلاطك
بين محتال‏..‏ وأفاق‏..‏ وغادر
قد كان لي قلب صغير‏..‏
ضاع مني ذات يوم‏..‏
وانزوي في الأفق كالطير المهاجر
كم عشت أطلق كل يوم سرب أشعار يغني‏..‏
كم غزلت ثياب عرس للأزاهر
ورسمت فجرا بين أشباح الظلام‏..‏
ظننت يوما أن للطغيان آخر
حتي رأيت الليل في عينيك يرصدني
ويطلق في دمي سهما
وجرح القهر في الأعماق غائر
أتراك يامولاي تدرك
كيف يقتل في بلاط القهر شاعر ؟‏!!‏
‏<<<‏
ياسيدي الفرعون‏..‏
هل شاهدت أشلاء الرعايا
سخط الوجوه‏..‏ تعاسة الأطفال‏..‏
ذل الفقر‏..‏ حزن الأمهات علي الصبايا
أشباحك السوداء في الطرقات‏..‏
تشطرنا شظايا
ومواكب القهر الطويل‏..‏
تطل بين يديك حزنا‏..‏ أو ضياعا‏..‏ أو خطايا
هذي سنين العمر‏..‏
تسقط بين أيدينا بقايا
ما عدت أعرف والزمان يدور بي
هل ما يراه الناس ضحكي أم بكايا؟‏!‏
الخوف يحفر حول قصرك ألف قبر للضحايا
والنائمون علي بلاطك‏..‏
موكب للقهر‏..‏ عرس للمنايا
 
شاعر
 
قد أصبح عظاماً بين طيات الثـــرى
من كان يزعم انه للبشرية مٌخلصاً و ناصـرا
اتبع الشيــطان واتخذ سبيل الهـــوى
وجاء بكتــابً سماه الكتــاب الاخضـــــــرا
كم شــرب من الدمــاء وما ارتـــوى
كم بنا من السجون كم طغى وتجبـــــــرا
كم قتل من أهل الإيمــان والتقـــى
من كان خُطاه للمساجد و صلى لله وكبــرا

من يزعم ان القذافي على حقاً وهدى
فليدعو الله ليحشره معه يوم الفزع الاكبـرا
فالمرء يحشر مع من أحــب وهــــــوى
فأختر لنفسك أين يكون يومئذ المحشـــرا
يا ربي احشرنا مع خير الأنام المصطفى
صاحب الشفاعة و كان القذافي لها ناكــرا

يا ابن ليبيا أنسـى زمـن قـد مضــى
وكن بالخير متفائلاً وللمستقبـل مفكـــــرا
بعد ان تكسر القيد وتحررتا ممن طغى
وأحفظ وحدة البلاد وابنيها وكن لله ً شاكـرا
وخد العظة كيف كان للظالم من منتهى
فنجاة الـــدارين من خاف الله و اعتبــــرا
سبحـــان ربــي الذي أمهــل وأعطـــى
ثــم أخـد أخـداً عــزيـــز جبـــاراً قـــــادر ا
قد أصبـــح رميمــاً بين طيات الثـــرى
من كان يزعم انه للبشرية مُخلصاً وناصــرا

شاهد أيضاً

شعر عن التشاؤم

نقدم لكم أجمل قصائد و أبيات شعر عن التشاؤم

شعر عن الوقت

نقدم لكم أجمل قصائد و أبيات شعر عن الوقت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *