شعر

10 أبيات من شعر الإمام الشافعي

شعر الإمام الشافعي

بدأ الإمام الشافعي  في أول أمره يطلب الشعر والأدب و التاريخ ،  ثم توجه إلى الفقه والحديث ،وكان حاد الذكاء قوي الحافظه فصيح اللسان بليغ الحجة في لغة العرب عاش فترة من صباه في بني هذيل فكان لذلك اثر واضحا على فصاحته وتضلعه في اللغة والادب والنحو . و  إضافة إلى العلم الغزير الذي تركه الشافعي و صار مذهبا من المذاهب الأربعة ، فقد عرف عنه كتابة الشعر و حفظه و قد تميز شعره بكونه شعرا تأمليا يحتوي على معاني و حكم عظيمة .و قد كان الشافعي منكبا على الشعر ثم تحول رحمه الله الى الفقه (اقرأ أيضا : أجمل مواقف في حياةة الامام الشافعي تجد فيها قصة تحوله الى الفقه )   و قد نسبت إليه أبيات من الشعر صارت من أشهر الحكم و المواعظ ، فإليكم بعضا من أفضل ما قاله الشافعي من أبيات شعرية : في إدراك العلم : لا يدرك الحكمة من عمره         ...

أكمل القراءة »

    شعر مدح

    حكم عن الحكم

    عرف الشاعر الجاهلي المديح واتخذه وسيلة للتكسُّب، وكان للغساسنة في الشام والمناذرة في الحيرة دور كبير في حفز الشعراء على مديح أمرائهم. ومن أشهر المداحين من شعراء الجاهلية النابغة الذبياني الذي اشتهر بمدح النعمان بن المنذر. وكما يقول أبو عمرو بن العلاء: ¸وكان النابغة يأكل ويشرب في آنية الفضة والذهب من عطايا النعمان وأبيه وجدّه. و بعد مجيئ الاسلام نهى الرسول صلى الله عليه و سلم عن المدح و الاطراء كي لا يكون ذلك سبيلا الى العجب و قال : ” احْثُوا فِي وُجُوهِ الْمَدَّاحِينَ التُّرَابَ “. و بالرغم من ذلك عرف في التاريخ الاسلامي شعراء اشتهرو بمدح أصحابهم أو أمراءهم كشهرة المتنبي في مدح سيف الدولة و يسرنا أن نقدم لكم بعضا من القصائد في المدح .

    أكمل القراءة »