حكم مصطفى محمود

حكم مصطفى محمود
حكم مصطفى محمود

حكم و أقوال مصطفى محمود فيلسوف وطبيب وكاتب مصري درس الطب وتخرج عام 1953 وتخصَّص في الأمراض الصدرية ،ولكنه تفرغ للكتابة والبحث عام 1960 . ألف 89 كتابا منها الكتب العلمية والدينية والفلسفية والاجتماعية والسياسية إضافة إلى الحكايات والمسرحيات وقصص الرحلات، ويتميز أسلوبه بالجاذبية مع العمق والبساطة. قدم الدكتور مصطفى محمود 400 حلقة من برنامجه التلفزيوني الشهير (العلم والإيمان).

إن الحياة لا طعم لها بلا أمل
و إنما سر الحياة هو أن تبذل فى سبيل غاية
“إلهي .. ارزقنا .. خوفك
ضع الموت بين أعيننا .
فلا شئ يستحق البكاء سوى الحرمان منك و لا حزن بجق إلا الحزن عليك .. باطل الأباطيل وقبض الريح كل شئ إلا وجهك .
أنت الحق .
وأنت ما نرى من جمال حيثما تطلعت عين أو استمعت أذن أو حلّق الخيال .
لا إلّه إلا أنت.
سبحانك .
إنى كنت من الظالمين .”
من يقرأ التاريخ لا يدخل اليأس إلى قلبه أبداً،
و سوف يرى الدنيا أياماً يداولها الله بين الناس.
الأغنياء يصبحون فقراء ،
والفقراء ينقلبون أغنياء،
وضعفاء الأمس أقوياء اليوم ،
وحكام الأمس مشردو اليوم ،
والقضاة متهمون ،
والغالبون مغلوبون
والفلك دوار والحياة لا تقف .
والحوادث لا تكف عن الجريان ..
والناس يتبادلون الكراسي ،
لا حزن يستمر.. ولا فرح يدوم .
الدنيا ليست كل القصة.
إنها فصل في رواية .. كان لها بدء قبل الميﻻد وسيكون لها استمرار بعد الموت.
وفي داخل هذه الرؤية الشاملة يصبح للعذاب معنى
اجعل من العلم دابتك لا موقفك فأنا المنتهى الذي تنتهي إليه الطرقات والغايات والعلم وسيلة إلي وليس غاية ولا موقفا
إن حضارة الإنسان و تاريخه و مستقبله ..رهن كلمة صدق و صحيفة صدق و شعار صدق.. فبالحق نعيش، و ليس بالخبز وحده أبدا
نعم إن الأمر صدق وحق.. ولا شيء يستحق البكاء من الإنسان أكثر من خطيئته ولا شيء
وما يحدث هذه الأيام أن الكل يرفع الأيدي بالدعاء لرفع الظلم ولكن الكل ظالم مستبد كل في دائرته فلا يستجاب دعاء .. وتغرق الدنيا في المظالم أكثر وأكثر.
لا يوجد وهم يبدو كأنه حقيقة مثل الحب..
ولا حقيقة نتعامل معها وكأنها الوهم مثل الموت
فإذا كان الله منحنا الحياة فهو لا يمكن أن يسلبها بالموت.. فلا يمكن أن يكون الموت سلباً للحياة.. وإنما هو انتقال بها إلي حياة أخري بعد الموت ثم حياة أخري بعد البعث ثم عروج في السموات إلي مالا نهاية
الموت ملوش وجود .. احنا بنغير العنوان .. كل اللى بيحصل إن احنا بنغير العنوان
السعادة لا يمكن أن تكون في المال أو القوة أو السلطة بل هي في (( ماذا نفعل بالمال و القوة و السلطة)).
القشه فى البحر يحركها التيار والغصن على الشجره تحركه الريح والانسان وحده.. هو الذى تحركه الاراده
لماذا اليأس وصورة الكون البديع بما فيها من جمال ونظام وحكمة وتخطيط موزون توحي بإله عادل لا يخطئ ميزانه.. كريم لا يكف عن العطاء ، لماذا لا نخرج من جحورنا.. ونكسر قوقعاتنا ونطل برؤوسنا لنتفرج على الدنيا و ..نتأمل
إن السعادة في معناها الوحيد الممكن.. هي حالة الصلح بين الظاهر و الباطن
بين الإنسان و نفسه و الآخرين و بين الإنسان و بين الله فينسكب كل من ظاهره و باطنه في الآخر كأنهما وحدة، و يصبح الفرد منا و كأنه الكل.. وكأنما كل الطيور تغني له و تتكلم لغته
انســـان ضائــــع .. متشــــردبدون اهــــل .. بدون سكـــن بدون وطــــن .. بدون شئ يمت اليه بالقرابة بدون شئ يمسك عليه وجوده و يلضم لحظاته بعضها فى بعض انه يتبعثر فى الف رغبه .. تنتهى الى ملل وكل ملل .. ينتهى الى يأس لانه يصبح مجرد شهوات حلقها جاف تزداد عطشا كلما .. ارتوت
لا توجد كلمة في القاموس تعددت معانيها وتنوعت وتناقضت بقدر كلمة أحبك..
…وأكاد أقول إن هذه الكلمة لها من المعاني بقدر عدد الناس أي أربعة آلاف مليون معنى…
كل لحظة تطرح على الإنسان موقفا و تتطلب منه اختيارا بين بديلات و هو في كل اختيار يكشف عن نوعية نفسه و عن مرتبته و منزلته دون أن يدري
ما هو أكثر شيء يسعدك في هذه الدنيا ..؟
المال .. الجاه .. النساء .. الحب .. الشهرة .. السلطة .. تصفيق الآخرين .
إذا كنت جعلت سعادتك في هذه الأشياء فقد استودعت قلبك الأيدي التي تخون و تغدر و أتمنت عليها الشفاه التي تنافق و تتلون
إذا جعلت من المال مصدر سعادتك فقد جعلتها في ما لا يدوم فالمال ينفد و بورصة الذهب و الدولار لا تثبت على حال .
و إذا جعلت سعادتك في الجاه و السلطان .. فالسلطان كما علمنا التاريخ كالأسد أنت اليوم راكبه و غدا أنت مأكوله .
و إذا جعلت سعادتك في تصفيق الآخرين فالآخرين يغيرون آراءهم كل يوم .
إن حياة تنتهى بالموت ،ولا بقاء بعدها ، هى حياة لا تستحق ان نحياها
إن الإنسان معجزة المتناقضات
جرب الا تشمت ولاتكره ولاتحقد ولاتحسد ولاتيأس ولاتتشاءم ..وسوف تلمس بنفسك النتيجة المذهلة ..سوف ترى أنك يمكن أن تشفى من أمراضك بالفعل ..انها تجربة شاقة سوف تحتاج منك الى مجاهدات مستمرة ودائبة مع النفس ربما لمدى سنين وسنين
المرأة كتاب عليك أن تقرأه بعقلك اولا و تتصفحه دون نظر إلى غلافه ..قبل أن تحكم على مضمونه
في الحياة رذيلتان اثنتان فقط..أن تكذب على نفسك..وأن تخاف من انسان يمرض مثلك ويموت مثلك ..تخلص منهما وكن جرئ القلب ..تكن رجلا فاضلا
ولا شك أن أمهاتنا الرجعيات من الجيل القديم، قد فهمن الأنوثة أكثر من حفيداتهن المودرن المثقفات
ثم إن الدنيا كلها ليست سوى فصل واحد من رواية سوف تتعدد فصولها .. فالموت ليس نهاية القصة ولكن بدايتها
قال الرجل العجوز: لا تنظر إلى ما يرتسم على الوجوه و لا تستمع إلى ما تقوله الألسن و لا تلتفت إلى الدموع فكل هذا هو جلد الإنسانو الإنسان يغير جلده كل يوم و لكن أبحث عما هو تحت الجلد…
و الكون ك له جدول من القوانين المنضبطة الصريحة التي لا غش فيها و لا خداع . سوف يرتفع صوت ليقول : و ما رأيك فيما نحن فيه من الغش و الخداع و الحروب و المظالم و قتل بعضنا البعض بغي ا و عدوان ا .. أين النظام هنا ؟ و سوف أقول له : هذا شيء آخر .. فإن ما يحدث بيننا نحن دولة بني آدم يحدث لأن الله أخلفنا في الأرض و أقامنا ملوك ا نحكم و أعطانا الحرية .. و عرض علينا الأمانة فقبلناها . و كان معنى إعطائنا الحرية أن تصبح لنا إمكانية الخطأ و الصواب . و كان كل ما نرى حولنا في دنيانا البشرية هو نتيجة هذه الحرية التي أسأنا استعمالها .
متى نفهم أن الرجولة هي الجلد على العمل وحمل المسؤولية والصمود للعقبات الجسام والبطولة في الميدان وفداء الأوطان وأن المجد الحقيقي ليس مكانه مخادع الغواني وإنما المعامل والمصانع والحقول وميادين القتال
جرب الا تشمت ولاتكره ولاتحقد ولاتحسد ولاتيأس ولاتتشاءم ..وسوف تلمس بنفسك النتيجة المذهلة ..سوف ترى أنك يمكن أن تشفى من أمراضك بالفعل ..انها تجربة شاقة سوف تحتاج منك الى مجاهدات مستمرة ودائبة مع النفس ربما لمدى سنين وسنين..
ابك ما شئت من البكاء فلا شئ يستحق أن تبكيه. لا فقرك ولا فشلك ولا تخلفك ولا مرضك ..فكل هذا يمكن تداركه. أما الخطيئة التي تستحق أن تبكيها فهي خطيئة البعد عن إلهك. فإن ضيعت إلهك .. فلا شئ سوف يعوضك
المستقبل بالنسبة لله حدث في علمه وانتهى، وكل ما يأتي في الغد القريب والبعيد بالنسبة لله تحصيل حاصل، ولهذا نجد الله يصف أحداث يوم القيامة بالفعل الماضي مع أنها مستقبل. كما في قوله تعالي : ( ونُفخ في الصور فجمعناهم جمعا )
لا تيأس مهما بلغت أوزارك ولا تقنط مهما بلغت خطاياك .. فما جعل الله التوبة إلا للخطاة و ما أرسل الانبياء إلا للضالين و ما جعل المغفرة إلا للمذنبين و ما سمّى نفسه الغفار التواب العفو الكريم إلا من أجل انك تخطئ فيغفر
الرحمة أعمق من الحب و أصفى و أطهر ، فيها الحب ، و فيها التضحية ، و فيها إنكار الذات ، و فيها التسامح ، و فيها العطف ، و فيها العفو ، و فيها الكرم ، و كلنا قادرون على الحب بحكم الجبلة البشرية ، و قليل منا هم القادرون على الرحمة
اللهم إني أسألك رحمة .. اللهم إني أسألك مودة تدوم .. اللهم إن أسألك سكناً عطوفاً و قلباً طيّباً .. اللهم لا رحمة إلا بك ، و منك ، و إليك
نخن قادمون على عصر القرود فبرغم هذا الكم من التكنولوجيا التي وصل لها الانسان فنحن أصبحنا امام انسان اقل رحمةاقل مودةاقل عطفااقل شهامهاقل مروءةواقل صفاء من الانسان المتخلف.
ومن دلائل عظمة القرآن و إعجازه أنه حينما ذكر الزواج، لم يذكر الحب و إنما ذكر المودة و الرحمة و السكن … سكن النفوس بعضها إلى بعض و راحة النفوس بعضها إلى بعض (( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً )) ( الروم – 21 ) إنها الرحمة و المودة.. مفتاح البيوت و الرحمة تحتوي على الحب بالضرورة.. و الحب لا يشتمل على الرحمة، بل يكاد بالشهوة أن ينقلب عدوانا و الرحمة أعمق من الحب و أصفى و أطهر. و الرحمة عاطفة إنسانية راقية مركبة، ففيها الحب، و فيها التضحية، و فيها إنكار الذات، و فيها التسامح، و فيها العطف، و فيها العفو، و فيها الكرم. و كلنا قادرون على الحب بحكم الجبلة البشرية. و قليل منا هم القادرون على الرحمة و بين ألف حبيبة هناك واحدة يمكن أن ترحم، و الباقي طالبات هوى و نشوة و لذة. اللهم إني أسألك رحمة.. اللهم إني أسألك مودة تدوم.. اللهم إني أسألك سكنا عطوفا و قلبا طيبا.. اللهم لا رحمة إلا بك و منك و إليك
لماذا يفكِّر الرجلُ في الكواكب والنجوم؟ لماذا يرتحل مهاجراً ليكتشف له مسكناً على بعد ملايين وملايين الأميال، وهو لم يكتشف بعد عشه الصغير على الأرض ..
الصيام رياضة روحية وقهر للبدن وكبح وإلجام للعنصر الحيوانى فى الإنسان : حكم  مصطفى محمود
الصيام رياضة روحية وقهر للبدن وكبح وإلجام للعنصر الحيوانى فى الإنسان
مصطفى محمود
أفضل ما تهبه في حياتك: العفو عن عدوك والصبر علي خصمك والإخلاص لصديقك والقدوة الحسنة لطفلك والإحسان لوالديك والاحترام لنفسك والمحبة لجميع الناس
الرحمة أعمق من الحب و أصفى و أطهر ، فيها الحب ، و فيها التضحية ، و فيها إنكار الذات ، و فيها التسامح ، و فيها العطف ، و فيها العفو ، و فيها الكرم ، و كلنا قادرون على الحب بحكم الجبلة البشرية ، و قليل منا هم القادرون على الرحمة
الحس الفكاهي للشعوب يتناسب طرديا مع مدى الكبت و الظلم الذي يتعرض له الناس ..
أنا مثل الجميع امتلك جانب مظلم كالقمر .. ربما لا يراه الكثير ممن على كوكب الارض .
ربما كان وطني كبيرا جدا .. حتى ان كل العدل لا يكفيه
ربما لا تزال بلادي من دول العالم الثالثفقط لعدم وجود عالم رابع
غريبة اوي بلدنا دي الاعمى اللي فيها فتح و بقى بيشوف .. واللي اصلا بيشوف بقى مش عايز يشوف
في هذا العالم لا وجود للنهايات الجميلة الا في الافلام .. فقط لانها من خيال المؤلف !
لا تعالج الحمى ببرشام البرد.. ولا تصلي سنة و تستنى ثواب الفرض
منكس الرأس يوم النصر مهموما.أبدت الطغاه و عدت مهزوما …….
.. وكل تعارف بين اثنين يتضمن قبول مخاطر، وعلى من يرفض المخاطرأن يغلق عليه بابه ولا يدعى صداقة بأحد
.نصيبنا من الخلود هو ما نضيفه الى وعاء الكل .أما شخوصنا وأفرادنا فمصيرها الى العدم
أب حامد الغزالي إن نقص الكون هو عين كماله مثل اعوجاج القوس هو عين صلاحيته و لو أنه استقام لما رمى
ابدأ بنفسك … حاول أن تصلح ذاتك بدلاً من أن تجلس علي كرسي الفتاوي و تتهم الآخرين …
أحياناً تدرك الحكمه وأحياناً لا ندركها
أخطر شئ يا صاحبى هو تبسيط المسائل و تلخيص الحياة فى نقطة و السعادة فى مطلب
اخيرا عرف الانسان مكانه .. خلف الميكروب .. ووراء الفيروس ..و تحت قياده الجراثيم
إذا أردت أن تصنع الناس فاصنع المجتمع أولا
اذا رأيت البلاء يطهرك فهو نعمة … واذا رأيت النعمة تطغيك فهى غضب : حكم  مصطفى محمود
اذا رأيت البلاء يطهرك فهو نعمة … واذا رأيت النعمة تطغيك فهى غضب
مصطفى محمود
إذا قرأت أن الحب يشفى و ان المسيح كان يشفى بالحب ..فتأكد انك تقرأ حقيقة علمية
إذا كنت لا تعرف الله إلا في النعمة فأنت لا تعبده، إنما تعبد نفسك.
اصرف كل اهتمامك الى العلم فإن الله لا يُعبد الا بالعلم
اقامة شرع الله في دولة النفس هي البدايه و هي الشرط الاول الذي بدونه لا تغيير ولا تبديل
أقول الشريعة واجبة و هي حقو لكن الطريق اليها ليس العقاب وحده إنما الإصلاح أولا
الإحساس الدينى لا يبرح الإنسان حتى فى ذروة انحلاله
الاسلام منهج حياة ؛ و لا يمكن أن يكون له نصف حياة ، أو أن يُسجن في صومعة ..
الاعتراف بالحقيقه هو الامل في اصلاح المسار
الإنسان عبد لما تعود وعدو لما جهل.
الانسان عدو لما يجهل .. و هو لهذا لا يحاول أن يفهم و يعلق كل باب يدخل منه النور بغبائه و تعصبه
الآيه القرآنيه تُحدث الخشوع في النفس بمجرد أن تلامس الأذن وقبل أن يتأمل العقل معانيها
البني آدم منا علي سفر … النهارده بيغني زي طير الشجر … بكره لا حس و لا خبر …
البيوت السعيدة لا صوت لها !!!
الحب أحياناً يعبر عن عقد نفسية فينا لا علاقة لها بمن نحبهم
الحب يولد في الخيال و يموت في الفراش .. يقتله الارتواء … الارتواء هو الذي يميت أما العطش فيحيي …
الحرية هي روح الموقف الإخلاقي و بدون الحرية لا أخلاق و ال إتقان و لا إبداع و لا واجب
الحياة شخصية و جمال
الخوف من الفشل يترصد كل رغبة ليخنقها قبل أن تولد….
الدنيا هي الخيال والله هو الضمان الوحيد في رحلة الدنيا و الاخرة
الدوافع هى الترجمة الحرفية لكلمة روح….
الدين أحساس قبل أن يكون نظرية تؤخذ بالبرهان وهو حالة قلبية أولا قبل أن يكون حالة عقلية
الروح تخشع و اللسان يسبح و الجسد يركع .
السر في كيمياء الأعصاب .. أن أعصابنا مصنوعة بطريقة خاصة .. تحس بلحظات الانتقال ولا تحس بالاستمرار
السعادة تنبع من داخل الانسان و ليس من الخارج …
السير إلى الله لا ينتهي ، فوراء توحيد أهل الإقرار هناك توحيد أهل الأسرار
الشكر أعمال وليس الحمد لله على اللسان
الصداقة الكاملة هي التي تحتوي على قدر من هذه الخلافات الفاضلة الحافزة المنبهة المنشطة .
العالم أصبح مسرحاً مجنوناً يهرول فيه المجانين في اتجاه واحد نحو القوة المادية
العجز عن درك الإدراك إدراك. أي إذا عجزت وأصابك البهت التام وأدركت أنك جاهل فقد علمت..
العذاب كله فى هذة الكلمة أنا : حكم  مصطفى محمود
العذاب كله فى هذة الكلمة أنا
مصطفى محمود
العقل لا يخشي اللامعقول و الارادة لا تعرف المستحيل
العلم المادي اضاء لنا البيت، ولكنه لم يضئ لنا عقولنا
الغنى الحقيقي ان تستغني
الفن زخارف .. زخارف اقوال و زخارف افعال .. ونقوش لكن على الماء ثم لا يبقى شي
القدرة على الابتكار موهبة اودعها الله في كل عقل. كل ماعلي ان تبدأ
القرآن قطع بأن الحكم في الإسلام هو حكم بشر يخطيء ويصيب ويراجع ويحاسب وليس حكماً دينياً معصوماً
القوه بمعناها المعروف كذبه ، والغني بمعناه المعروف وهماً
الكتاب الجيد يحرر الإنسان الذي يقرأهأما التلفزيون الجيد فيعتقل الإنسان الذي يشاهده
الكلمة شيء كالسحر كالطلسم.. وهي إذا انفصمت عن الفعل أصبحت عبثا وإذا تناقضت مع الفعل أصبحت نفاقا..
اللغة العربية أصل اللغات..
الله خلق العالم بكلمة كـن .. وبين الكاف والنون وُلد الكو
اللهم قنى شرّ الحرص والحذر والحيطة .. وأحينى طفلا شجاعًا .. وأمتنى طفلا شجاعًا
اللي يعيش النهار لازم يعيش الليل .. إحنا على ارض بتدور
الماضي لا يموت.. إنه يُبعث في الحاضر بألف صورة و صورة.
المرأة كالدنيا فيها تقلبات الفصول الأربعة …
المسائل أعقد بكثير مما نتصور فيأتينا الخير أحيانا مما نكره و يأتينا الشر مما نحب
المستقبل كله علامة استفهام
المشكلة في الحب أن يصادف الرجل المناسب المرأة المناسبة …
المطالبة بتطبيق الحدود قبل تطهير هذا الجو ، هو ظلم ليس من الإسلام في شيء !
المعجزة الحقيقية لا تكون في خرق النظام ، وإنما في إحلال النظام
الملل عقوبة الطبيعة لمن لا يعمل
المنادون بالإسلام كحل ، بأي فهم فهموا الإسلام ؟
الموت لا يعني أحداً، وإنما الحياة هي التي تعني الكل
الويل للمرأة حينما تتسمم أعمق آبارها برائحة رجل
أمريكا هي المناخ الحر الذي يرتع فيه الخير والشر معاً
إن اخطر ما يهدد حريتنا ليس السجن..ولكن مشنقة في داخلنا اسمها القلق
إن أسوأ ورطة نقع فيها هى أن يستحوذ علينا أى شئ جداً..جداً
إن الإنسان قد يفعل بحريته ما ينافي الرضا الإلهي ولكنه لا يستطيع أن يفعل ما ينافي المشيئة
إن البطولة بدون وعي ليست بطولة .. ولكنها تجديف .. والوعي بلا إصرار كالصقر المهيض الجناح.
إن الحرية لا يصنعها مرسوم يصدره البرلمان، إنها تصنع داخلنا … : حكم  مصطفى محمود
إن الحرية لا يصنعها مرسوم يصدره البرلمان، إنها تصنع داخلنا …
مصطفى محمود
إن الدوام قاتِـل الشعور.. لأن أعصابنا عاجزة بطبيعتها عن الإحساس بالمنبهات التي تدوم
إن الذاكرة بمعناها العميق الشامل الباقي شيء لا يملكه إلا الإنسان.
ان الطبيعة تمقت التعطل وكل فراغ يتواجد في الحياة يمتلئ من تلقاء نفسه بالهم والشقاء
إن الظلام والسكون والوحدة.. والأعصاب المتوترة .. يمكن أن تفعل بعقولنا الأفاعيل.
ان العدم معدوم فى الزمان و المكان و ساقط فى حساب الكلام ولا يصح القول بأنه كان
إن العلم الحق لم يكن أبدا مناقضا للدين بل إنه دال عليه مؤكد لمعناه
إن الفن الراقي يقيم معبدًا للجمال في القلب
إن الله أعتق قلوبنا من كل صنوف الإكراه والإجبار وإنه فطرها حرة
إن المرأة تفقد نصف جمالها حين تلمح بالزواج رائحة الدم
إن رؤية القسوة ترهقنى
إن قلب أمريكا دائماً مع إسرائيل، وإنما عينها علي جيبوكم
إن كانت النوايا آثمة وا خوفي من علم ربي بالسرائر !
إن كل شىء ممكن في عالم الموضة وهيافة الستات وذكاء التجار يمكن أن يؤدي بنا لأي شىء ..
ان كمية خلود الفرد ، هي مدى ما يضيفه للكل .
إن للشر دائماً وجها آخر خفيا هو عين الخير
إن لم يشترك الشباب في صنع الحياة فهنالك آخرون سوف يجبرونهم علي الحياه التي يصنعونها
إن لنا أجنحة خفية .. هى عقولنا و أرواحنا
إن ما يقوله المريض للطبيب سر حميم مثل الاعتراف الذي يقوله الخاطئ للقسيس ولا يصح إفشاؤه
إن محاربة الإنسان بشراسة وشدة لوجهة نظر لا يعرف عنها شيئاً، هي الخيانة الذهنية بعينها
إن معجزة الكون في إنضباطه بقوانين محكمة دقيقة.
إن مهنة القتل تُنبت مخالب في تلك الأيدي الناعمة.
إن نفوسنا هي المعاقل الأولى للثورة
أن يكون السبب فى حاجه الى سبب فان هذا يجعله واحده من حلقات السببيه ولا يجعل منه سبباً أول.
انا من الخارج لي حدود لي سقف ينتهي عنده جسدي .. و لكنني من الداخل بلا سقف … و لا قاع
انت إنسان فقط عندما تقاوم ما تحب وتتحمل ما تكره
أنت تطالبين بحق جديد لم ينزل بعد في أي دستور من الدساتير .. تطالبين بحق ارتكاب الخطأ
أنت لا تفهم أن الحب مازال هو الشعور البدائي الباقي بلا منظق
أنت وحدك المحبوب أينما توجه القلوب .. و أنت وحدك المعبود أينما توجهت نظرات عابد
إنك تجعل الإخلاص مستحيلا ثم تبكى لأنك لا تجد الإخلاص ألستَ رجــلا مغفلا؟ راائحة الدم
إنما خلقنا الله ليعطينا ، لا ليأخذ منا ! : حكم  مصطفى محمود
إنما خلقنا الله ليعطينا ، لا ليأخذ منا !
مصطفى محمود
إننا لا نرى فى الأحلام الا نفوسنا و انشغالاتنا و همومنا
إننا معنوياً نموت و أدبياً نموت و مادياً نموت في كل لحظة.
انه الواحد و الواحد اللذان لا يؤديان الي اثنين و انما يؤديان الي صفر
انها فجوة واسعة يعود الديــــن و يدخــل منها من جديــد
أهل لا إله إلا الله لا تنفرط لهم وحدة ، لأنهم أمة الواحد !
بالإشارة واللفتة والحركة والرقص .. يتكلم النحل.
بالحرية نكون أنفسنا. وبدونها لا نكون شيئاً
بدا تاريخ القبيلة بسيادة المرأة ،،،باعتبارها الأم الحقيقية للجميع
بل تكاد تكون قاعدة أن القلب لا يصحو إلا بالألم … والنفس لا تشف وترهف إلا بالمعاناة
بيتك مني في الآخرة كقلبك مني في الدنيا.
تبدأ عبادة الله بمعرفة الله و مقامه الأسمى ، و تبدأ معرفة الله بمعرفة النفس و مكانها الأدنى
تذكر أن شبابك هو أثمن كنز تملكه .. و أفعل فى شبابك ما يعينك فى شيخوختك .. فأنت لا تعرف الشيخوخة
تعالى ربنا على أن نبرهن عليه . . و بم نبرهن عليه . . و الكل منه و إليه قائم به ، متوقف عليه .
تعلم كيف تكون صيادا للحقائق متسللا إلى ما تحت الجلد مسترقا إلى النخاع حتى لا تضيع حياتك فى الأوهام
ثم إن الدنيا آلها ليست سوى فصل واحد من رواية سوف تتعدد فصولها فالموت ليس نهاية القص ولكن بدايتها.
حرية الإنسان لا تستطيع أن تشق طريقها بدون العلم.
خفقة قلبك لامرأةأو صداقتك لرجلأو قراءتك لكتاب هى أسفار حقيقية و ميلاد جديد لكو تاريخ جديد لحياتك.
دولة الكيف دولة بلا دستور والمزاج هو الرقعة الوحيدة الحرام التى لا تدخلها معقولية ولا منطق
ربما لو كانت أخطأت لكانت أكثر تفهما.
سر الحياة أن أعيش كالطفل المرح البسيط أبعثر انفعالاتي و أضحك من قلبي .. وأبكي من قلبي
سرقات الملوك اسمها المهذب ضرائب مأمور ضرائب فى عهد الخديوى
سوف أنام اللية ملء أجفانى تحلم بي كل عانس و يحسدنى كل زوج. رائحة الدمحياة الأعزب
شرط الرضا أن يستوى المنع و العطاء.
شوقنا إلي العدل كان دليلنا علي وجود العادل كما أن ظمأنا دليل علي وجود الماء
طلبت المستقر بكل أرض … فلم أر لي بأرض مستقرا من شعر الشاعر أبو العتاهية
طوبى للذاكرين الموت .
عدم الاختيار هو أسوأ اختيار .. و السكوت حكم من أسوأ كل حكم
علي الرغم من قول التوراة ( السن بالسن والعين بالعين ) نري إسرائيل تعامل السن بطاقم الأسنان كله
عمر الخيانات ساعة و عمر الحق بطول الدهر …
عن طريق النفس أتحكم في الجسد .. عن طريق العقل أتحكم في النفس.. وعن طريق البصيرة أضع للعقل حدود
غاندي هو رمز التقدم وليس عربة الكاديلاك، لأن بالمحبه يكون الإنسان إنساناً : حكم  مصطفى محمود
غاندي هو رمز التقدم وليس عربة الكاديلاك، لأن بالمحبه يكون الإنسان إنساناً
مصطفى محمود
فالجسد هو الضد الذي تؤكد الروح وجودها بقمعه وكبحه وردعه والتسلق عليه
فانظر من أى طائفة من هؤلاء انت و اغلق عليك بابك و ابك على خطيئتك
فسر أحلامك .. تفهم نفسك .. و تفهم الإنسان
فكلما عظمت الأهداف .. طال الطريق
فلنقرأ كل ما يصل إلى أيدينا بحذر و بعقل ناقد فما أكثر ما يدس لنا من سموم يراد بها هلاكنا
فوت الحظ مع فوت الرضا سقم.
في أتون القتال لا تعود هناك نجاة من الموت إلا بالموت.
في الأرض ما يكفي لحاجات كل الناسولكن ليس فيها ما يكفي اطماعهم
فى الأرض ما يكفى لحاجات كل إنسان .. و لكن ليس فيها ما يكفي أطماعهم ،،،
فى صخب الاثارة تستحيل الرؤيةفتتحول حدائق الحيوان الى جنات مغرمينو ملامح القردة الى تقاطيع الملائكة
فى كل صدام بين الشرق والغرب كانت الصناعة الغربية تحسم المعركة.
في هذه القدرة على أن يقول لا للظلم، ولا للباطل يكمن المعنى الوحيد لحريته.
قبل الأمر بالصلاة والصيام وقبل تفصيل الشرائع وقبل الكلام عن العقيدة قال الله: (( إقرأ ))
قد أودع الله في قلوبنا تلك البوصلة التي لا تخطئ .. والتي اسمها الفطرة والبداهة
قد رأى المبصرون بعيون طه حسين مالم يروا بعيونهم
قلوب العارفين ترى الأبد وعيونهم ترى المواقيت
كل إنسان يتسلم لحظة ميلاده بطاقة تموين وإذن صرف وشيك، وثروة من المواهب والتسهيلات خاصة به
كل جديد يصبح قديما بمجرد تداوله
كل شئ باق .. لا شئ يضيع في هذه الدنيا .. وإنما هو يتحول ويتبعثر ويتشتت.
كل صاحب ملة أحب المرأة على ملته. وكل صاحب مشروع أحب المرأة مشروعه.
كل ما يمكن للعلم أن يدركه هو الكميات و الكيفيات و لكن لا سبيل إلى إدراك الماهيات
كل واحد منهيا له انه على الحق . الحق بقى نسخ كثيرة أوي بعدد الناس
كلما أعيتنا الحيلة في فهم شيء قلنا إنه حدث صدفة
كلمة السر هى هنا .. فى داخل أنفسنا .. لو أننا فكرنا فى نفوسنا لروعتنا أكثر من كل صنوف السحر
كلنا نخرج من الدنيا بحظوظ متقاربة برغم ما يبدو فى الظاهر من بعض الفوارق
كم أحببتك لدرجة المرض و الأزمة
كم من العظماء والقادة ماتوا في قمصان شهداء وتغنى بهم الشعراء وطارت بشهرتهم الركبان وهم لصوص
كيف أكون أنا نفسى و أنا الآخر فى نفس اللحظة
كيف تستطيع أن تصادق الآخرين .. و أنت عاجز عن مصادقة نفسك ! : حكم  مصطفى محمود
كيف تستطيع أن تصادق الآخرين .. و أنت عاجز عن مصادقة نفسك !
مصطفى محمود
كيف يشرب الناس الخمر و فى قلوبهم كل هذا الرحيق
لا أؤمن بالحتمية.. فالله حينما يسوقنا إلى قدر .. هو في الحقيقة يسوقنا إلى نفوسنا .
لا أحد في هذه الدنيا يعرف شيئا لا أحد في الدنيا يملك شيئا
لا أصدق أن الظروف يمكن أن تدفعنا إلي فعل ينافي ضمائرنا
لا تحاول أن تسمي ما لا يمكن تسميته .. تأمللا تنطق بحرف … اليوجا
لا تستطيع أن تحيط بحالة إلا إذا خرجت خارجها
لا تعارض بين الدين والعلم ، لأن الدين في ذاته منتهى العلم المشتمل بالضرورة على جميع العلوم .
لا تكن يا ولدي من عشاق الوجوه بل كن من عشاق الحقائق
لا تنفر من شيء لأنهم قالوا لك عنه خطأ.. وإنما جربه بنفسك.. سر في الطين.. تتعلم كيف تحفظ توازنك
لا تهللوا لمواكب العظماء، فالعظيم هو من حكم نفسه لا من حكم غيره ،،،
لا شيء في الدنيا أكبر من الإرادة
لا يشبع اهل الأمل من خيبة الأمل
لا يمكن أن تحيط بحالة إلا إذا خرجت خارجها و لاحظتها كموضوع .
لا يوجد شجاع فى الظلام و لا يمكن لإنسان أن يحارب و هو وحيد
لكن لا بأس فى البلوى من سلوى
للصمت المفعم بالشعور حكم أقوى من حكم الكلمات
لماذا نسلّم أنفسنا للعادة والآلية والروتين المكرور وننسى أننا أحرار فعلا!
لن تكون متدينا إلا بالعلم …فالله لا يعبد بالجهل
لو كان فى قلبك ذرة إيمان و قلت للجبل انتقل من مكانك لانتقل من مكانه || سيدنا عيسى عليه السلام
ليس إختلاف نفوسنا هو إختلاف سعادة وشقاء و إنما إختلاف مواقف
ليس في سنة الله الإكراه: ( إن نشأ ننزل عليكم من السماء آية فظلت أعناقهم لها خاضعين)
ما أبعد اليوم من الأمس وما أكثر ما نتقلب فيه من النعم وكلما احاطتنا النعمه ازددنا لله هجرانا
ما أجمل أن يهبنا الله الزمن الذي لا يدوم فيه شئ. كل شئ يمضي ثم يصبح ذكري.
ما زالت العفة هي الحلم العزيز لأغلب الرجال…عندما يريدون الزواج
متى نعرف انّا لا نعرف؟
مجانين يا عزيزى هؤلاء الناس الذين يتخذون المال هدفا و الشهرة غاية و الطمع خلقا و الغرور مركب
مرة اخرى رؤيتنا العاجزة هى التى ترى الجدران صماء..وهى ليست صماء اينشتاين و النسبية
مركبك نفسك .. إذا ركبت نفسك نجوت ، و إذا ركبتك نفسك هلكت
مصيرنا من الخلود هو مانضيفه الى وعاء الكل .
مطاريد اليهود الهاربين من بلاد الجوع ، يريدون أن يأكلو على موائدنا …. : حكم  مصطفى محمود
مطاريد اليهود الهاربين من بلاد الجوع ، يريدون أن يأكلو على موائدنا ….
مصطفى محمود
مفتاح لغز القضاء والقدر: على العبد النية وعلى الله التمكين .. إن خيراً بخير وإن شراً بشر
مقاييس الدنيا تخطئ أحياناً وهى تتغير دائماً وفى جميع الأحوال !
من ليس به تعلق بشيء لا ينتحر لشيء
من مات و في نفسه شهوة لم يغلبها فقد مات و للنار فيه نصيب
منذ ان تفتح عينيك لتصحو … حتى تغلقها لتناملا تعلق همتك بأمر من الأمور الدون
نحن القدر و المقدور .. و ما يحدث لنا هو بصماتنا .. بصمان نفوسنا
نحن فى العادة لا نعترف إلا بما نراه ونلمسهوهذا غرورفما أقل ما نرى وما أقل ما ندرك فى هذه الدُنيا
نحن لا نحلم بما نجدبل نحلم بالعزيز الذى لا ينال.
نحن مخلوقون بطريقة لا نعرف بها النور إلا بالظلمة
نصيبا من الخلود هو ما نضيفه إلى وعاء الكل. أما شخوصنا وأفرادنا فمصيرها إلى العدم.
نصيبنا إلى الخلود هو ما نضفيه إلى وعاء الكل ، أما شخوصنا وأفرادنا فمصيرها إلى العدم
هذا الوش الذي أسمعه حينما أحرك مؤشر الراديو ، قد لا يكون وشا ، قد يكون لغة أخرى لا أعرف شفرتها
هل تحبين الحياة.. نعم احبها .. لأنك فيها.
هناك كلام لا يقوله الإنسان ورغبات لا يبديها ولكنها تكون هي كل حياته
هناك من يناضلون من أجل الحرية وهناك من يطالبون بتحسين شروط العبودية
هنالك أقلام ملكية أكثر من الملك، غيورة على الباطل أكثر من أهل الباطل.
و إدمان التأمل يُورث الرجفة فى القلب
و القلوب الكبيرة قليلة.. نادرة مثل كل شئ نادر.. و القلوب الصغيرة موجودة بكثرة النمل..
و المجرم يتداعى حوله المجرمون و الخير الفاضل يقع على شاكلته ..
و صفر القطاران و مضت كل حياة فى اتجاه و شعرت كأنما انسلخ من نفسى و أمضى فى إتجاهين فى وقت واحد
و لكن ما زال بين الشوق و الهمة للتغيير مسافة كبيرة.
و لماذا يتعدد الكامل ؟ و هل به نقص ليحتاجمن يكمله ؟ إنما يتعدد الناقصون
و لن تجد لسنة الله تبديلا، وانما الحب وروايات أهل الحب مثال من ألف مثال
و لنثق دائما بأن الله كله خير و بأن مشيئته كلها رحمة
و ما هي حقيقة الدنيا ؟ فقاعة تلمع بألوان الطيف الجميلة البراقة .. ثم فجأة تصبح لا شيء .
و متى خرجت الكلمة من الفم فلا سبيل إلى استردادها . إنها تخرج كالطلقة و لا تعود.
و يرى أن البساطة أعمق من التعقيد
وأدوم الحب ما كان لله وفي الله .. وأقصر الحب ما كان لهدف ..
واذا كانت الحيــاة انبثقـــت من المادة المــواتفلابــد أن الحياة كانــت احتمـالا باطنا فيـــها
وأشق الحروب هى حرب الإنسان مع نفسه. : حكم  مصطفى محمود
وأشق الحروب هى حرب الإنسان مع نفسه.
مصطفى محمود
والإنسان يولد وحده ويموت وحده ويصل إلى الحق وحده …… كن كما أنت وسوف تهديك نفسك إلى الصراط
والقضية بالدرجة الأولى قضية إيمان. هي قضية رؤية كيف نرى العالم وكيف ننظر فيما حولنا وكيف نحب.
وبين الظلم الظاهر و العدل الخفى خيط رفيع لا يراه الا اهل القلوب
وحسن الدعوة إلى منهج الله بالقول الحسن والسلوك الحسن
وفى محيط الفلسفة لا يختلف الأمر كثيرا..فالشبه قريب ..بين الوجودية والكنافة..كلاهما حاجة ذاتية
وقد نجد من يصلي منهم إلى القبلة خمس مرات في اليوم ولكن حقيقة قبلته هي فاترينة البضائع الاستهلاكية
وما الإنسان إلا فسحة زمنية عابرة إذا قتلت لم يبق من الإنسان أي شىء
وماخطيئة آدم إلا رمز للحرية
ومرة اخرى ينبثق النظام المحكم مــن الفوضى مرة اخرى نشعر وكأن العقل مبثــوث فى كل شى فى الحــى
ومعرفة النفس هي أم المعارف وبداية الطريق لمعرفة الله
ويشهد أنه لا يملك من نفسه إلا العدم وأن كل ماله من الله.
يا عبد إذا رأيتني في الضدين رؤية واحدة فقد اصطفيتك لنفسي.
يجب أن نتذكر أن الزكاه التي تصل للفقير هق حق لا تفضل
يقول ابن عربي : أوصيك لا تحتقر أحدا و لا شيئا من خلق اللهفإن الله ما احتقره حين خلقه
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

5 تعليقات

  1. خلاصة الكلام

  2. شكرا لكم اعزائي على هذا القول

  3. براءة

    حكم رائعه من الدكتور مصطفى محمود رحمه الله تعالى

  4. بسام محمد

    هنأ ما وجدت من كلام اكثر من رائع وهنا وجدتـ انكـم تبذلون جهدكـم في اختيار هذه المقؤلات الرائع جداّ . شكراّ لكم من اعماق قلبي .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب