حكم عن اللص
حكم عن الحكم


أجمل حكم عن اللص


 
نابليون بونابرت
 
مثل الذي خان وطنه و باع بلاده مثل الذي يسرق من مال أبيه ليطعم اللصوص ، فلا أبوه يسامحه و لا اللص يكافئه
 
محمد الغزالي
 
إذا كان صاحب البيت جباناً واللص جريئاً فالبيت ضائع لا محالة
سم اللص قبل أن يدعوك بأسمه : حكم عن اللص
سم اللص قبل أن يدعوك بأسمه
مثل ألماني
 
مثل حبشي
 
ذعر في السوق، لص في فرح.
 
مثل روماني
 
اللص جزء غير المقنع بائع شريف.
اللص يبغض القمر : حكم عن اللص
اللص يبغض القمر
مثل كوري
 
مثل هولندي
 
عندما يتوقف اللص عن السرقة، يتوقف الكلب عن النباح
 
تشي جيفارا
 
مثل الذي باع بلاده و خان وطنه ، مثل الذي يسرق من بيت ابيه ليطعم اللصوص ، فلا أبوه يسامحه و لا اللص يكافئه
الكذاب لص ، لان اللص يسرق مالك و الكذاب يسرق عقلك : حكم عن اللص
الكذاب لص ، لان اللص يسرق مالك و الكذاب يسرق عقلك
 
أبو نواس
 
إذا كان الشاعر أبا اللغة وأمها فالمقلد ناسج كفنها وحافر قبرها
 
قول سائر
 
إن ضاع قلبك فاتهمها إنها***لص القلوب وسارق الأكباد*** فتحت خزانتها التي قد أودعت***فيها القلوب فصحت: أين فؤادي؟
كقول كسرى فيما تمثله***من فرص اللص ضجة السوق : حكم عن اللص
كقول كسرى فيما تمثله***من فرص اللص ضجة السوق
خليل اليازجي
 
ابن الجوزي
 
يا هذا إذا رزقت يقظة فصنها في بيت عزلة فإن أيدي المعاشرة نهابة إحذر معاشرة الجهال فإن الطبع لص
 
أحمد بهجت
 
ما أغرب هذا الشعب يخرج اللص على ضحيته وهو يسأل الله الستر والنجاح
 
أحمد مطر
 
ترك اللص لنا ملحوظة فوق الحصير جاء فيها: لعن الله الأمير لم يدع شيئا لنا نسرقه إلا الشخير
 
أنيس منصور
 
لإننا مُجتمع صغار اللصوص، فاللص الصغير هو الذي نُحاسِبُه ونخرّب بيته ونضيٌع مُستقبل أولاده
اللص الحقيقي ليس هو من يسرق بيتكوإنما من يسرق وجودك. : حكم عن اللص
اللص الحقيقي ليس هو من يسرق بيتكوإنما من يسرق وجودك.
عبد الرزاق الجبران
ايها الفلاح القذر . الملك لص عندك؟ _ عندي لا . عند نفسه نعم، لأنه يحمي اللصوص. : حكم عن اللص
ايها الفلاح القذر . الملك لص عندك؟ _ عندي لا . عند نفسه نعم، لأنه يحمي اللصوص.
علي أحمد باكثير
 
أحمد مطر
 
أثنان في أوطاننا يرتعدان خيفة من يقظة النائم : اللص .والحاكم !
 
محمود شيت خطاب
 
نام الحارس فرتع اللص
الماضي الذي يتوارى بمكر أحيانا كاللص ولكنه لا يموت ، ثم يبعث بغير دعوة ولا رعبة : حكم عن اللص
الماضي الذي يتوارى بمكر أحيانا كاللص ولكنه لا يموت ، ثم يبعث بغير دعوة ولا رعبة
نجيب محفوظ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *