حكم عن الصداقة

 1 2 3    
 
أوسكار وايلد
 
جميل أن تبدأ الصداقة بابتسامة و الأجمل منها أن تنتهي بابتسامة
 
بلوطس
 
إذا كنت تملك أصدقاء ، إذاً انت غني
 
ليوناردو دافنشي
 
لُمْ صديقك سِراً ، وامدحه أمام الآخرين

 
زكرياء ياسين
 
الصداقة تبدأ عندما تشعر أنك صادق مع الآخر و بدون أقنعة
 
مثل عربي
 
الـرفيـق قبـل الطـريـق
 
مثل تركي
 
من يبحث عن صديق بلا عيب ، يبقى بلا صديق
 
مثل عربي
 
المرء بخليله
 
صولون
 
صداقة الجاهل هم
 
مثل عربي
 
عدو عاقل خير من صديق جاهل
 
مثل عربي
 
صداقة زائفة شر من عداوة سافرة
 
مثل فرنسي
 
الحسابات الجيدة تصنع أصدقاء جيدين
 
سرفانتس
 
قل لي من تعاشر أقل لك من أنت
 
عبد الله بن المقفع
 
صحبة الأخيار تورث الخير، و صحبة الأشرار تورث الندامة
 
الشيخ عبد اللّه السابوري
 
من فاتَه ودُّ أخٍ مصافِ … فعيشُه ليس بصافِ
صاحبْ إِذا صاحبْتَ كُلَّ ماجدِ … سهلِ المحيا طلقٍ مساعدِ -
 
المعري
 
وافعلْ بغيرِك ماتهواهُ يفعلُهُ … وأسمعِ الناسَ ما تختارُ مسمعَه
وأكثرُ الإِنسِ مثل الذئبِ تصحُبه … إِذا تبَّنَ منك الضعفُ أطمعَهُ -
 
عدي بن يزيد العبادي
 
إِذا
كنتَ في قومٍ فصاحبْ خيارَهُمْ … ولا تصحبِ الأردى مع الرَّدي
 
المعري
 
إِذا كانَ إِكرامي صديقي واجباً … فإِكرامُ نفسي لامحالَ أوجبُ
 
النابغة الذبياني
 
واستبقِ ودِّك للصديقِ ولا تكنْ … قتباً يَعَضُّ بغاربٍ مِلْحاحا
فالرفقُ يمنٌ والآناةُ سعادةٌ … فتأنَّ في رِفْقٍ تنالُ نجاحا -
واليأسُ مما فاتَ يعقبُ راحةً … ولرب مطعمةٍ تعودُ ذُباحا -
 
ابن المخارق
 
وصاحِبْ كلَّ أروعَ دهميٍ … ولا يصحبْكَ ذو الجهل البليدُ
 
منصور الكريزي
 
أغمضُ عيني عن صديقي كأنني … لديه بما يأتي من القبحِ جاهلُ
وما بي جهلٌ غير أن خليقتي … تطيقُ احتمالَ الكرهِ فيما أحاولُ -
 
المعري
 
إِذا صاحبْتَ في أيامِ بؤسٍ … فلا تنسَ المودةَ في الرَّخاءِ
ومن يُعْدِمْ أخوه على غناهُ … فما أدَّى الحقيقة في الإِخاءِ -
ومن جعلَ السخاءَ لأقربيهِ … فليس بعارفٍ طرقَ السخاءِ
 
المتنبي
 
عدوُّك من صديقِكَ مستفادٌ … فلا تستكثرَنَّ من الصحاب
 
الشافعي
 
سلامٌ على الدنيا إِذا لم يكنْ بها … صديقٌ صدوقٌ صادق الوعدِ منصفا
 
عمربن الوردي
 
واحفظْ لصاحبِكَ القديمِ مكانَه … لا تتركِ الودَّ القديمَ لطاري
وإِذا أساءَ وفيكَ حملٌ فاحتملْ … إِن احتمالكَ أعظمُ الأنصارِ
 
كَّثير بن عبد الرحمن الخزاعي
 
ومن لم يغمضْ عينه عن صديقهِ … وعن بعضِ ما فيه يمت وهو عاتبُ
ومن يتتبعْ جاهداً كُلَّ عثرةٍ … يجدْها ولا يسلم له الدهر صاحب
 
أسامة بن منقذ
 
واحذرْ مصاحبةَ السفيه فشرما … جلبَ الندامةَ صحبةُ الأشرارِ
 
عبد اللّه بن معاوية الجعفري
 
وإِذا صاحبْتَ فاصحبْ ماجداً … ذاعفافٍ وحياءٍ وكرمْ
قولهُ للشيءِ لا إِن قُلْتَ لا … وإِذا قلتَ نعم قال نعمْ
 
علي بن أبي طالب
 
وليس كثيراً ألفُ خِلٍ وصاحبٍ … وإِن عدواً واحداً لكثيرُ
 
النابغة الذبياني
 
إِذا
أنا لم أنفعْ خليلي بودهِ … فإِن عدويْ لا يضرهمِ بغضيْ
 
البحتري
 
إِذا ما صديقيْ رابني سوءُ فعلهِ … ولم يكُ عما رابني بمفيقِ
صبرتُ على أشياءَ منهُ تريبني … مخافةَ أن أبقى بغيرِ صديقِ -
كم صديقٍ عرْفتُهُ بصديقٍ … صارَ أحظى من الصديقِ العتيقِ -
ورفيقٍ رافقتُهُ في طريقٍ … صارَ بعد الطريقِ خيرَ رفيق
 
ابن أبي عراده السعدي
 
عتبتُ على سلمٍ فلما فقدتهْ … وجرَّبتُ أقواماً بكيتُ على سلمِ
 
علي بن أبي طالب
 
وإِذا الصديقُ رأيتَهُ متملقاً … فهو العدوُّ وحقُّه يُتَجنذضبُ
لا خيرَ في امرئٍ متملقٍ … حلوِ اللسانِ وقلبهُ يَتَلهَّبُ -
يلقاكَ يحلفُ أنه بكَ واثقٌ … وإِذا توارى عنك فهو العَقْرَبُ -
يعطيكَ من طرفِ اللسانِ حلاوةً … ويروغُ منك كما يروغُ الثعلبُ -
واخترْ قرينَكَ واْطفيه نفاخراً … إِن القرينَ إِلى المقارنِ يُنْسَبُ -
 
الشافعي
 
إِذا المرءُ لا يرعَاكَ إِلا تكلفاً … فدعْهُ ولا تُكْثِرْ عليه التَّأَسُّفا
 
المعري
 
لو أني في عدادِ الرملِ صحبي … لأودعتُ الثرى وتركتُ وحدي
 
عبد القدوس
 
واحذرْ معاشَرةَ الدنيءِ فإِنها … تُعدي كما يعدي الصحيحَ الأجربُ
 
المعري
 
فاهجرْ صديقَكَ إِن خِفْتَ الفسادَ به … إِن الهجاءَ لمبوءٌ بتشبيبِ
والكفُّ تُقطعُ إِن خِيفَ الهلاكُ بها … على الذراعِ بتقديرٍ وتسبيبِ
 
مسكين الدارمي
 
اصحبِ الأخيارَ وارغبْ فيهم … رُبَّ من صاحبَهُ مثلُ الجربْ
 
مصطفى صادق الرافعي
 
“واعلم أن أرفع منازل الصداقة منزلتان : الصبر على الصديق حين يغلبه طبعه فيسئ إليك ، ثم صبرك على هذا الصبر حين تغالب طبعك لكيلا تسئ إليه .
 
مثل انجليزي
 
الأب كنز و الأخ سلوى و الصديق كلا الاثنين
 
مثل انجليزي
 
جرب صديقك قبل أن تثق به
 
مثل انجليزي
 
المزاح لايكسب عدوا و لكن كثيرا ما يفقدك صديقا
 
مثل انجليزي
 
عبسة الصديق خير من ابتسامة الاحمق
 
مثل صيني
 
النساء كالحكام..قلما يجدن أصدقاء مخلصين
 
مثل صيني
 
ليس من أغراك بالعسل حبيبا بل من نصحك بالصدق عزيزا
 
مثل روسي
 
صديقك يبني لك قصرا و عدوك يحفر لك قبرا
 
سقراط
 
أي يحسب المرء خرافه أسهل له من أن يحسب أصدقائه
 
أفلاطون
 
أصعب أنواع الصداقة كافة هي صداقة المرء لنفسه
 
عمر بن الخطاب
 
أحب الناس إليّ من رفع إليّ عيوبي
 
ابراهيم الفقي
 
عندما ترتفع سيعرف أصدقائك من انت , ولكن عندما تسقط ستعرف انت من أصدقائك
 1 2 3    

Comments

comments

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>