حكم عن الذكر
حكم عن الحكم

 
مثل عربي
 
الحب أوله ذكر و آخره فكر
 
الحسن البصري
 
ما ألزم عبد ذكر الموت إلا صغرت الدنيا
عنده
 
إبراهيم التيمي
 
شيئان قطعا عني لذة الدنيا : ذكر الموت ، والوقوف بين
يدي الله
 
محمد الغزالي
 
هناك متكاسلون فى طلب الدنيا..
والكسل صفة رديئة، وعبادة الدنيا صفة رديئة، والإسلام يحتاج إلى دنيا تخدمه، وتدفع عنه، وتمد رواقه، فكيف السبيل إلى جعل القلب متعلقا بربه، يملك الدنيا كى يسخرها لخدمته، ويجمع المال والبنين ليكونا قوة للحق، وسياجا يحتمى بهما؟ كيف يتحول ذكر الله بالغدو والآصال إلى مسلك إيجابى فعال، يجعل أصحابه رهبانا بالليل فرسانا بالنهار.
 
عمر بن الخطاب
 
عليكم بذكر الله تعالى فإنه دواء و إياكم و ذكر الناس فإنه داء
 
ابن القيم
 
أربعة أشياء تُمرض الجسم
الكلام الكثير * النوم الكثير * والأكل الكثير *الجماع الكثير
وأربعة تهدم البدن
الهم * والحزن * والجوع * والسهر
وأربعة تيبّس الوجه وتذهب ماءه وبهجته
الكذب * والوقاحة * والكثرة السؤال عن غير علم * وكثرة الفجور
وأربعة تزيد في ماء الوجه وبهجته
التقوى * والوفاء * والكرم * والمروءة
وأربعة تجلب الرزق
قيام الليل * وكثرة الاستغفار بالأسحار * وتعاهد الصدقة * والذكر أول
النهار وآخرة
وأربعة تمنع الرزق
نوم الصبحة * وقلة الصلاة * والكسل *…
 
الحسن البصري
 
تفـقـَّـد الحلاوة في ثلاثة أشياء : في الصلاة والقرآن والذكر ، فإن وجدت ذلك فأمضي وأبشر ، وإلا فاعلم أن بابك مغلق فعالج فتحه
 
أماني الحلاق
 
مجتمع مخادع يعشق فيه الذكر حبيبته ويرفض الزواج منها
 
محمد العريفي
 
إن الله تعالى قسّم هذه الحقوق وجعلها مراتب، وأعظم تلك الحقوق الحق العظيم بعد حقّ عبادة الله تعالى وإفراده بالتوحيد، وهو الحقّ الذي ثنّى به سبحانه وما ذكر نبيًّا من الأنبياء إلاّ وذكر معه هذا الحقّ الذي من أقامه، يكفر الله به السيئات ويرفع الدرجات، ألاَ وهو الإحسان للوالدين
 
عمر بن الخطاب
 
ذكر الله عند أمره و نهيه خير من ذكر باللسان
 
محمد الغزالي
 
الله عز وجل لطفاً منه بعباده قد يحرمهم ما يحتاجون إليه ليسارعوا إلى ساحته طالبين ، و يسألون ملحين ، فإذا أعطاهم أنعش مشاعر الشكر في أفئدتهم ، و عادوا وقد ربا إيمانهم * فن الذكر و الدعاء عند خاتم الأنبياء
 
ابن قيم الجوزية
 
القلب يمرض كما يمرض البدن وشفاؤه فى التوبة والحمية ويصدأ كما تصدأ المرآة وجلاؤه الذكر ويعري كما يعري الجسم وزينته التقوي ويجوع ويظمأ كما يجوع البدن وطعامه وشرابه المعرفة والمحبة والتوكل والانابة والخدمة
 
مصطفى محمود
 
ومن دلائل عظمة القرآن و إعجازه أنه حينما ذكر الزواج، لم يذكر الحب و إنما ذكر المودة و الرحمة و السكن … سكن النفوس بعضها إلى بعض و راحة النفوس بعضها إلى بعض (( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً )) ( الروم – 21 ) إنها الرحمة و المودة.. مفتاح البيوت و الرحمة تحتوي على الحب بالضرورة.. و الحب لا يشتمل على الرحمة، بل يكاد بالشهوة أن ينقلب عدوانا و الرحمة أعمق من الحب و أصفى و أطهر. و الرحمة عاطفة إنسانية راقية مركبة، ففيها الحب، و فيها التضحية، و فيها إنكار الذات، و فيها التسامح، و فيها العطف، و فيها العفو، و فيها الكرم. و كلنا قادرون على الحب بحكم الجبلة البشرية. و قليل منا هم القادرون على الرحمة و بين ألف حبيبة هناك واحدة يمكن أن ترحم، و الباقي طالبات هوى و نشوة و لذة. اللهم إني أسألك رحمة.. اللهم إني أسألك مودة تدوم.. اللهم إني أسألك سكنا عطوفا و قلبا طيبا.. اللهم لا رحمة إلا بك و منك و إليك
 
ابن قيم الجوزية
 
القلب يمرض كما يمرض الجسم وشفاؤه بالتوبة ويصدأ كما يصدأ المعدن وجلاؤه بالذكر ويعرى كما يعرى الجسد وزينته التقوى
 
ابن الوردي
 
اعتزل ذكر الأغاني والغزل***وقل الفصل، وجانب من هزل***وده الذكرى لأيام الصبا***فلأيام الصبا نجم أفل***واترك الغادة لا تحفل بها***تمس في عز رفيع وتجل
 
ابن القيم
 
إن بيوت الجنة تبنى بالذكر ، إذا أمسك الذاكر عن الذكر أمسكت الملائكة عن البناء
 
 
المصادفات غير السارة عادة ما تصيب وعيك بالشلل لاول وهلة ، و تعمل على تشتيت أفكارك و بعثرتها ، و إن أول ما يعيد لملمتها سريعاً لمواجهة الموقف بصورة فعالة هو ذكر الله عز و جل
 
 
لا خير في صحبة تحجب عن ذكر الله
 
خليل مطران
 
أهل فينقيا سلام عليكم***يوم تفنى بقية الأدهار***لكم الأرض خالدين عليها***بعظيم الأعمال والآثار***غير صعب تخليد ذكر على ***الأرض لمن خلدوه فوق البحار
 
محمد صلى الله عليه وسلم
 
«سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله تعالى، ورجل قلبه معلق في المساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل دعنه امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه»
 
شاعر
 
فدع ذكر العتاب فرب شر***طويل هاج أوله العتاب
 
عبد الله بن المقفع
 
لا يقعن في ورعك أنك إن استشرت ظهرت منك الناس الحاجة إلى رأي غيرك، فإن أحسن الذكر عند الناس أن يقال إن الملك لا ينفرد برأيه
 
أشجع السلمي
 
لابد للمشتاق من ذكر الوطن***واليأس والسلوة من بعد الحزن
 
شاعر
 
ليس يغني الهوى من الجوع شيئا***حين يغمي في الخزن زاد الغريب***إن للجوع صولة تذهب الوجد***وتنسي المحب ذكر الحبيب
 
ابن الجوزي
 
إذا غفل القلب عن ذكر الموت دخل العدو من باب الغفلة
 
أحمد بن عطاء الله السكندري
 
قوت الأرواح والقلوب ذكر الله علاّم الغيوب.
 
أحمد خالد توفيق
 
لاشئ مثل الكفاح المشترك يقرب بين الذكر والأنثى
 
بيدبا
 
أى من هذه الخلال أبتغى فى علمى ؟؟ ألمال ؟ أم الذكر ؟ أم اللذات ؟ أم الاخرة ؟
 
سعود السنعوسي
 
اظن انه من الظلم ان تحصر البشرية في دائرتي الذكر والانثى .. فان النساء انواع كما الرجال ايضاً
الذكر و الفكر توأمان في تفتيح قلب الانسان على آيات الله : حكم عن الذكر
الذكر و الفكر توأمان في تفتيح قلب الانسان على آيات الله
سعيد حوى
 
شرقي حر
 
القلب الخالي من ذكر الله ِ تنتقل ٍ و يعصف بها الريح فلآ تعرفها شيء ينتظرها سوى الفناء
 
شيماء فؤاد
 
إذا ذكر أحد العظماء إسمك .. فإعلم أنه يراك عظيماً .. فذاكرة العظماء لا تحتفظ إلا بما يليق بهم
 
علي الطنطاوي
 
أن كل مافي هذه الحياه باطل إلا ذكر الله و العمل للأخره
 
غنار سكيربك
 
تجدر الإشارة إلى أن الكائن البشري عند أرسطو هو الذكر بشكل رئيسي
 
محمد الغزالي
 
أن ذكر الله ليس استحضارا لغائب؟ إنما هو حضورك أنت من غيبة، وإفاقتك أنت من غفلة!!
 
محمد الغزالي
 
علمنا القران الكريم أن التطلع الى النعمة والسعادة في كلتا الحياتين هو من اكبر الذكر لله.
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب