51 معلومة مفزعة عن الطاعون
7699.jpg

حقائق مفزعة عن مرض الطاعون يعدّ الطاعون من الأمراض الثلاثة الواجب التبليغ عنها ، لمنظّمة الصحّة العالمية ، إضافة للكوليرا والحمّى الصفراء ، حيث مازالت بعض المناطق في العالم حاضنة لهذا المرض ، إذ يعتبر من الأمراض التي تنتقل بالعدوى ، عن طريق الهواء فيصيب الرئتين ، أو عن طريق الأطعمة غير المطبوخة الملوّثة بهذا المرض ، وينتقل أيضاً عن طريق اللدغ من قبل ما يعرف بـ ( براغيث الفئران الشرقية ) ، فيظهر المرض على شكل تقرّح جلدي، وقد تمّ اكتشافه من قبل العالم الكسندر يرسين ، الفرنسي / السويسير ، المختص بالبكتيريات ، ولذلك سمّي باسمه

  •  
    1
     
    اجتاح وباء    الطاعون أوروبا    من 1348 حتى 1351م، مما    أسفر عن مقتل ما    بين 25 و 60٪ من الأوروبيين.    بعض التقديرات    تصل إلى 2/3 من السكان
    اجتاح وباء الطاعون أوروبا من 1348 حتى 1351م، مما أسفر عن مقتل ما بين 25 و 60٪ من الأوروبيين. بعض التقديرات تصل إلى 2/3 من السكان
  •  
    2
     
    من الصعب قياس عدد القتلى جراء الإصابة بمرض الطاعون من مصادر القرون الوسطى. وتفاوت عدد الوفيات تفاوتا كبيرا حسب المنطقة واعتمادا على المصدر. التقديرات الحالية هي أن ما بين 75 و 200 مليون شخص لقوا مصرعهم بسبب الطاعون.
  •  
    3
     
    مصطلح “الموت الأسود” هو مصطلح حديث نسبيًا لمرض الطاعون، فقد كان يطلق عليه “الوفاة الكبرى” أو “البكتيرة”
  •  
    4
     
    جاء الموت الأسود في فترة زيادة للنمو السكاني في أوروبا التي، يالإضافة إلى عامين من الطقس البارد والأمطار الغزيرة والتي تسببت في محو محاصيل الحبوب، ومن ثم أدى إلى نقص في الغذاء للبشر والجرذان. وأدى ذلك إلى حشد الناس والحيوانات في المدن، وتوفير بيئة مثلى للأمراض
  •  
    5
     
    في عام 1346، وصلت    شائعات عن الطاعون    الذي بدأ في الصين    وانتشر في جميع    أنحاء آسيا وبلاد    فارس وسوريا ومصر    والهند إلى أوروبا.    وقد تردد أن جميع    سكان الهند قد    هجروها
    في عام 1346، وصلت شائعات عن الطاعون الذي بدأ في الصين وانتشر في جميع أنحاء آسيا وبلاد فارس وسوريا ومصر والهند إلى أوروبا. وقد تردد أن جميع سكان الهند قد هجروها
  •  
    6
     
    توفي أول ضحايا الطاعون في 1338 و 1339 في المنطقة المحيطة بحيرة إيسيك كول (بحيرة بايكال) في روسيا، حيث وجد مكتوبا على أحد المقابر: “في عام الأرنب (1339)، هذا هو قبر كوتلوك. توفي من الطاعون مع زوجته، ماغنو كيلكا.
  •  
    7
     
    على الرغم من أن الفترة المعروفة باسم الموت الأسود انتهت في 1351، واصل الطاعون في العودة إلى أوروبا، مع الأوبئة كل بضع سنوات حتى نهاية القرن الخامس عشر
  •  
    8
     
    قد عرف الطاعون بأسماء عديدة منها : ( الطاعون الأسود ، الطاعون الدبلي ، الموت الأسود ) ، ويعود أصل كلمة طاعون ، إلى اللاتينية والتي تعني ضربة الجرح
  •  
    9
     
    سمي وباء الطاعون    في العصور الوسطى    بالموت الأسود    الثاني ، وكان    طاعون جوستنيان    في القرن السادس    قاتلا وواسع الانتشار،    لكنه لم يخلق نفس    الدمار الذي تسببه    الوباء الثاني
    سمي وباء الطاعون في العصور الوسطى بالموت الأسود الثاني ، وكان طاعون جوستنيان في القرن السادس قاتلا وواسع الانتشار، لكنه لم يخلق نفس الدمار الذي تسببه الوباء الثاني
  •  
    10
     
    أفادت التقاريرأنه أثناء حصار مدينة تافا في جنوة في عام 1347، أصيب السكان بالعدوى عندما ألقى التتار جثث ضحايا الطاعون في المدينة
  •  
    11
     
    في نوفمبر 1347، هبط أسطول من السفن التجارية جينوي في ميسينا، صقلية بعد التداول على طول الساحل من البحر الأسود إلى إيطاليا. كانت تحمل السفن جثث البحارة المتوفين والمصابين الذين يحتضرون، وكثير منهم كان عنده زوائد سوداء غريبة على أعناقهم، في الإبطين، أو في الخاصرتين، وكلها تظهر عليهم اعراض الموت الأسود. العديد من الدم المصاحب  للسعال. الذين لقوا حتفهم خلال أيام
  •  
    12
     
    لا يزال الطاعون موجود على قيد الحياة في العالم الحديث، بوجود بؤر في آسيا وروسيا وجنوب غرب أمريكا، وغيرها من المناطق التي تعيش فيها القوارض والبراغيث المضيفة. ولكن اليوم، نادرا ما يكون المرض قاتلا
  •  
    13
     
    بدأ وباء الطاعون الثالث في الصين والهند في 1890 s ، ووصل في نهاية المطاف إلى الولايات المتحدة، مع العدوى أصبح خطير بشكل خاص في منطقة خليج سان فرانسيسكو. خلال هذا الوباء تم اكتشاف السبب الحقيقي ( Y . بيستيس)، جنبا إلى جنب مع اكتشاف العلاج
  •  
    14
     
    بعد الموت الأسود، واصلت أوبئة الطاعون في خراب أوروبا. على سبيل المثال، ضرب لندن الطاعون الكبير عام 1665، مع الآلاف من الوفيات. وتبع هذا الطاعون على الفور تقريبا مرض النار العظمى، وترك لندن قد دمرت.
  •  
    15
     
    بدأت محاولات    العثور على علاج    للطاعون نحو تطوير    المنهج العلمي    والتغيرات في    التفكير التي    أدت إلى عصر النهضة
    بدأت محاولات العثور على علاج للطاعون نحو تطوير المنهج العلمي والتغيرات في التفكير التي أدت إلى عصر النهضة
  •  
    16
     
    كما قتل الموت الأسود الملايين وقام بتدمير مجتمعات بأكملها، تم تجاهل القواعد القديمة. وفقدت الكنيسة الكاثوليكية النفوذ، وخلقت البذور التي أدت إلى البروتستانتينية.
  •  
    17
     
    قبل الموت الأسود، كانت الموسيقى كثيرة، مرحة ومبهجة. خلال الطاعون، كانت الموسيقى نادرة وقاتمة. أشكال الفن الأخرى، بما في ذلك الفنون البصرية والأدب، وعكست أيضا البؤس المعبر عن هذه الفترة الزمنية
  •  
    18
     
    حمل الجنود الإنجليز هذا المرض من فرنسا إلى إنجلترا، وبدأوا في جولة مدمرة بشكل خاص، بعض التقديرات تدعي قتل ما يصل إلى 75٪ من السكان في العديد من المناطق.
  •  
    19
     
    من بين 140 أخوة دومينيكيين في مونبلييه، نجا سبعة فقط من الموت الأسود!
  •  
    20
     
    من قصص    الطاعون    المشهورة، غيراردو،    شقيق بيترارك    الانساني الشهير    و راهب في دير مونتريوكس،    كان الناجي الوحيد    من الطاعون في    ديره، جنبا إلى    جنب مع كلبه. قام    بدفن  الرهبان    ال 34 الآخرين
    من قصص الطاعون المشهورة، غيراردو، شقيق بيترارك الانساني الشهير و راهب في دير مونتريوكس، كان الناجي الوحيد من الطاعون في ديره، جنبا إلى جنب مع كلبه. قام بدفن  الرهبان ال 34 الآخرين
  •  
    21
     
    كانت المجتمعات المغلقة، مثل الأديرة والدراية (أديرة الراهبات)، معرضة بشكل خاص لفجوات الموت الأسود. إذا أصيب شخص واحد، قد يموت المجتمع كله. ولأن الرهبان والراهبات يميلون إلى المرضى، كانت العدوى بينهم شائعة.
  •  
    22
     
    تراكمت الجثث الميتة بسبب الطاعون داخل أسوار المدينة وخارجها حيث وضعوهم حتى تمكنوا حفر المقابر الجماعية. وساهم ذلك في جعل الهواء سيئ وساعد على نشر الطاعون الدبلي
  •  
    23
     
    على الرغم من أن الفقراء أصيبوا بأشد من جراء الطاعون البوبوني، لم يفلت النبلاء. الملك ألفونسو الحادي عشر كان الملك الوحيد الحاكم للموت، ولكن العديد من أفراد العائلات المالكة من نابولي إلى إنجلترا قتلوا بسبب المرض
  •  
    24
     
    تم استخدام ماء الكولونيا والعطور الأخرى لأول مرة خلال الطاعون لتغطي الروائح الكريهة  بسبب عدم الاستحمام أو تغيير الملابس
  •  
    25
     
    لم يكن هناك تشجيع على الاستحمام أثناء الطاعون لسببين. أولا، جنبا إلى جنب مع تغيير الملابس، كان علامة على الغرور، والذي يدعو لغضب الله ومعاقبة الخطيئة. وثانيا، كان يعتقد أن الاستحمام لفتح المسام، مما يجعل من الاسهل للهواء الحامل للعدوى للدخول والخروج من الجسم، ونشر المرض. وكان الاعتقاد الأخير شائعا في جميع أنحاء أوروبا في القرن التاسع عشر
  •  
    26
     
    خلال العصور الوسطى، حاول الناس عدة طرق لعلاج الطاعون، بما في ذلك محاولة السعادة وتجنب الأفكار السيئة، وشرب النبيذ الجيد، وتجنب تناول الفاكهة، ووضع الأعشاب العطرية في المشروبات، وتجنب المساج، وعدم إساءة معاملة الفقراء والأكل والشرب في الاعتدال ، والحفاظ على الأسرة وفقا لوضع الشخص.
  •  
    27
     
    اعتقد العديد من الأطباء أن الروائح الكريهة يمكن أن تخرج الطاعون من الجسد. ونتيجة لذلك، شملت بعض العلاج لهذا المرض الروث والبول، فضلا عن غيرها من المكونات التي كانت أكثر عرضة لنشر المرض من لعلاجه
  •  
    28
     
    بعد تعرضهم للتعذيب، اعترف بعض اليهود في ألمانيا بأنهم يسممون الآبار ومصادر المياه الأخرى، مما يخلق الطاعون. ونتيجة لذلك، تم طرد اليهود أو قتلهم من قبل الآلاف
  •  
    29
     
    عمليا لا أحد يشتبه في أن الفئران والبراغيث الموجودة في الوقت الحاضر تنشر الطاعون الأسود
  •  
    30
     
    كما اعتقد الكثيرون    ان الطاعون سببه    جيوب الهواء السيئ    التى اطلقتها    الزلازل،    هناك من    اعتقد أنه بسبب    محاذاة غير مواتية    لكواكب زحل والمشترى    والمريخ فى درجة    40 من برج الدلو فى    20 مارس عام 1345.
    كما اعتقد الكثيرون ان الطاعون سببه جيوب الهواء السيئ التى اطلقتها الزلازل، هناك من اعتقد أنه بسبب محاذاة غير مواتية لكواكب زحل والمشترى والمريخ فى درجة 40 من برج الدلو فى 20 مارس عام 1345.
  •  
    31
     
    يعتقد أطباء العصور الوسطى أن الطاعون كان له على الأقل واحد من عدة أسباب. اعتقد كثيرون أنه كان عقابا من الله عن خطايا الشعب
  •  
    32
     
    كان معدل وفيات البشر الذين اصيبوا بالطاعون الدبلي 30-75٪. تسبب الطاعون الرئوي بقتل 90-95٪ من ضحاياه. وقد تسببت الطاعون البكتيرية في وفاة ما يقرب من 100٪ من الأشخاص الذين أصيبوا بها، ولا يزال لا يوجد علاج لها حتى يومنا هذا
  •  
    33
     
    من أنواع الطاعون: الطاعون الرئوي، طاعون التسمم الدموي وطاعون تورم الغدد الليمفاوية والأخير هو الأكثر انتشارا
  •  
    34
     
    Y . بيستيس يسبب ثلاثة أنواع من الطاعون: الطاعون الدبلي، والناجم عن لدغات من البراغيث المصابة، التي تنقل البكتيريا إلى الغدد الليمفاوية وتتكاثر بسرعة. وباء الطاعون الرئوي، ويسبب عدوى الرئة التي تسبب لضحاياها السعال المصاحب له الدم وتقوم البكتيريا بالانتشار من شخص لآخر. وطاعون التسمم الدموي، وهو عدوى في الدم  والذي يكاد يكون قاتلا دائما
  •  
    35
     
    أظهرت دراسة أجريت في تشرين الثاني / نوفمبر 2000 على عينة  من ضحايا ماتوا بسبب الطاعون أن لباب الأسنان في قبر ضحية طاعون فرنسي تحتوي على ميكروب   Y . بيستيس في جميع العينات (20 عينة مأخوذة من ثلاث ضحايا)
  •  
    36
     
    منذ الثمانينيات، حّمل العديد من الباحثين اللوم على الأمراض الأخرى بدلا من الطاعون، بما فيها الجمرة الخبيثة والتيفوس. وتدعي هذه الحجة أن الأمراض الأخرى تنتشر بسهولة أكبر بين الأشخاص الذين ليس لديهم ناقلات البرغوث المطلوبة ويمكن أن تُظهر أعراض مماثلة للطاعون.
  •  
    37
     
    يتفق معظم الخبراء    على أن الطاعون    سببه يرسينيا    بيستيس (أو  Y   . بيستيس)،    وهو عصية تحملها    البراغيث التي    تعيش في المقام    الأول على الفئران    والقوارض الأخرى    والتي كانت شائعة    في مساكن القرون    الوسطى.
    يتفق معظم الخبراء على أن الطاعون سببه يرسينيا بيستيس (أو Y . بيستيس)، وهو عصية تحملها البراغيث التي تعيش في المقام الأول على الفئران والقوارض الأخرى والتي كانت شائعة في مساكن القرون الوسطى.
  •  
    38
     
    يعتبر وباء الطاعون على خلاف الجدري ليس من الممكن إزالته أو القضاء عليه أو استئصاله حيث يوجد الميكروب حيا في ملايين الحيوانات وبلايين البراغيث التي تعيش على أجسام تلك الحيوانات وأيضا لتواجد الطاعون في الصحراء و السهول أو الوديان والمرتفعات الجبلية و الغابات. وهذا المرض يصيب الحيوان العائل للمرض ويسبب وفاته وبعد وفاته تخرج البراغيث من جسمه لتكون معدية لمدة أشهر لاحقة .  
  •  
    39
     
    فى الولايات المتحدة يصاب كل عام حوالي 18 شخص بالطاعون وتكون أغلب هذه الحالات في ولايات الغرب الجنوبي مثل نيو مكسيكو و أريزونا و كلورادو و كليفورنيا و يرجع ذلك إلى وجود نوع من السنجاب بهذه المناطق وهذا السنجاب يسهل إصابته بميكروب الطاعون
  •  
    40
     
    يصاب حوالي 1600 شخص كل عام خارج الولايات المتحدة ومعظم هذه الحالات تكون في تنزانيا ومدغشقر وبيرو وزائير وبورما والبرازيل وأوغندا والصين وفيتنام
  •  
    41
     
    ينتقل الميكروب إلى الإنسان من خلال عض حيوان مصاب مثل الفئران أو من خلال لدغ البراغيث التي تعيش على أجسام الحيوانات المصابة والتي تشمل أنواع متعددة منها الفئران و القطط و الكلاب المستأنسة و السنجاب و الأرانب و الجمال و الخرفان و يطلق على الحيوانات المصابة لفظ العائل للمرض .
  •  
    42
     
    يمكن انتقال العدوى عن طريق الاستنشاق سواء كان الاستنشاق للرذاذ الصادر من الأشخاص المصابين بالطاعون الرئوي أثناء السعال أو للهواء الملوث بالميكروب الذي يطلق أثناء حوادث إرهاب .
  •  
    43
     
    فترة حضانة الطاعون
    بين 15- 67 يوماً في الطاعون الذي يصيب الغدد الليمفاوية والنوع التسممي، وما بين 2 – 4 أيام في الطاعون الرئوي
  •  
    44
     
    الطاعون    الدملي    وينشأ هذا    النوع نتيجة    تقيؤ البراغيث    للميكروب –    أثناء عض جلد    الضحية – الذي    ينمو و    يترعرع في    المريء    والذي يسبب    تراكمه عدم    مرور الطعام    إلى أمعاء    البراغيث    مما يصيب    البراغيث    بجوع شديد    يسبب تهيجها    ومصها    للدماء والذي    أثنائه    تتقيأ    الميكروب    وتحقنه بجلد    الضحية    
    الطاعون الدملي وينشأ هذا النوع نتيجة تقيؤ البراغيث للميكروب – أثناء عض جلد الضحية – الذي ينمو و يترعرع في المريء والذي يسبب تراكمه عدم مرور الطعام إلى أمعاء البراغيث مما يصيب البراغيث بجوع شديد يسبب تهيجها ومصها للدماء والذي أثنائه تتقيأ الميكروب وتحقنه بجلد الضحية  
  •  
    45
     
    من العوامل التى تزيد خطر الإصابة بمرض الطاعون، العيش في المناطق الريفية و خاصة الأماكن التي ينتشر بها الطاعون . والعيش بأماكن بها فئران مصابة أو حيوانات أخرى من القوارض والتي تشكل عائلا للمرض . و المشاركة في أنشطة بالبراري مثل المعسكرات والتنزه سيرا على الأقدام لمسافات بمناطق الإصابة و النوم بهذه المناطق أو الصيد .  
  •  
    46
     
    من العوامل التي تزيد فرص الإصابة بالطاعون التعرض للدغ البراغيث . مخالطة المرضى بالطاعون . و العمل بمجال الطب البيطري
  •  
    47
     
    أغلب المرضى يعانون من انخفاض شديد بضغط الدم بسبب العدوى بميكروب الطاعون مما يتطلب متابعة المتخصصين لهم في وحدة العناية المركزة .
  •  
    48
     
    للتأكد من التشخيص يطلب الطبيب عمل اختبار مزرعة لعينات من الدم أو البصاق أو الغدد اللمفية . وقد يطلب الطبيب عمل أشعة على الصدر لمعرفة هل هناك إصابة للرئتين  
  •  
    49
     
    قد يصاب    مريض    الطاعون     بالالتهاب    السحائي        كأحد    المضاعفات    وقد يصاب    أيضا بهبوط    شديد بضغط    الدم    والناشئ من    العدوى    بميكروب    الطاعون كما    قد يحدث موت    للأنسجة و    نزف أو    التهاب    الأغشية حول    القلب        وكل ذلك قد    يؤدى للوفاة    .
    قد يصاب مريض الطاعون   بالالتهاب السحائي كأحد المضاعفات وقد يصاب أيضا بهبوط شديد بضغط الدم والناشئ من العدوى بميكروب الطاعون كما قد يحدث موت للأنسجة و نزف أو التهاب الأغشية حول القلب وكل ذلك قد يؤدى للوفاة .
  •  
    50
     
    يتم تطهير أدوات المريض بالغلي أو البخار تحت الضغط العالي يتم تطهير غرفة المريض جيدا بعد انتهاء الحالة .
  •  
    51
     
    حديث نبوي عن الطاعون  خرج البخاري و مسلم عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : إن الطاعون رجز على من كان قبلكم أو على بني إسرائيل فإذا كان بأرض فلا تخرجوا منها فراراً منه ، و إذا كان بأرض فلا تدخلوها
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب