أقوال هاني نقشبندي
هاني نقشبندي

هاني إبراهيم نقشبندي،إعلامي وكاتب سعودي، ولد في المدينة المنورة عام 1963

الوحدة كالسعادة مصدرها نحن لا الاخر
أحياناً.. يكون الخطأ الذي نرتكبه في حياتنا هو أكثر الأشياء الصحيحة التي نفعلها دون أن ندري
.إن كان التاريخ صادقاً ، فيمكن أن يكون كاذباً و مضللاً بالقدر ذاته
الخير يُطارد الإنسان بطبعه ، و الإنسان يُطارد الشر بطبعه .
الرجال لا يعرفون كم تكره المرأة أن تأتي حريتها من زوج .. لا يهتم متى تروح أو تأتي
الظلم فعل اختيـاري. و من ارتضـاهاستحقه
العفة في العقل..!
أمن الوطن لا يجب ان يبنى على الخوف بل على الإنتماء
إن الله سيعاقب أولئك الذين لم يجربوا الحب و لو مرة واحدة في حياتهم
أن الوحدة الحقيقية هي أن تعيش بين من لا يسمع ألمك و لاتستثيره خفقات قلبك الخائف من قادم غامض
ان رأسك الفارغ قد اصبح بغبائهغالي الثمن
إن قوة اختلافنا عن الآخر تعكس أحيانا عمق قربنا منه دون أن ندري
تعجز الحضارة أحيانا عن تشذيب الانسان ..
خلقت الخطايا لترتكب، ومن هنا أتى الغفران
عندما يموت الإنسان دون أن يحب و لو لمرة واحدة في حياتهفلا يستحق أن يقام له مأتم. لأنه ميت بالفعل
كنت اعتقد ان غياب الحس الوطني هو ما يقلق الوطنلا حضوره
لا أحد يفهم ما تريده امرأة في مجتمعالرجال فيه أنصاف آلهة و النساء ميّتات جاهزات للرحيل
لا أعرف من اختار أجمل السيمفونيات لتكون خلفية أخبار ملأى بالنفاق والعنف؟
لا تبحثي عن حبّ تحاربين به وحدتك، بل عن حبّ لذاته، فهو كالسعادة تقصد لذاتها
لا تذهب العواطف وحدها إلى الجحيم.. بل تأخذنا معها إليها
لا تسكن العفة بين الفخدين،العفة في العقل
لأرسطو حكمة تقول إن وطن الانسان حيث يرتاح، وآنا أقول إن وطن الانسان حيث يوجد الحب
لماذا يبتسم الناس عند التقاط صور لهم؟ كي يقنعوا أنفسهم أنهم كانوا سعداء في الماضي
لو كانت مرة واحدة لسامحته و غفرت له. ففي المرأة بعض من الآلهة: إنها لا تعاقب من المرة الأولى
ما كنتُ أعرف أن موروثنا أصبح كآلهة الإغريق لا يموت
ما لا نرى وجوده لا ينفي وجوده . كما أن لكل ضوء ظلًايدلّ عليه، كما هو الحب تدلّ إلية فرص لا تنتهي
مشاكلنا تبدأ عندما نتوقع الكثير من الآخر
من الخطأ احيانا الإعتماد على العقل دائما
هناك الهاربون من الإرث القديم ، وهناك الباحثون عنه.
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب