حكم و أقوال معاذ بن جبل
معاذ بن جبل

معاذ بن جبل الخزرجي الأنصاري هو أبو عبد الرحمن معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس، يكنى أبا عبد الرحمن، إمام فقيه، وعالم، أسلم وهو ابن ثماني عشرة سنة، شهد بدرًا والمشاهد كلها مع الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وأردفه الرسول وراءه، وشيعه ماشيًا في مخرجه وهو راكب، وبعثه قاضيًا إلى الجند من اليمن بعد غزوة تبوك وهو ابن ثمانٍ وعشرين سنة ليعلِّم الناس القرآن وشرائع الإسلام ويقضي بينهم، وكان له من الولد عبد الرحمن وأم عبد الله وولد آخر لم يذكر اسمه.


أشهر أقوال معاذ بن جبل


 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ رضي الله عنه: يكون في آخر الزمان: قرّاء فسقة، ووزراء فجرة، وأمناء خونة، وعرفاء ظلمة، وأمراء كذبة. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ رضي الله عنه: يكون في آخر الزمان: قرّاء فسقة، ووزراء فجرة، وأمناء خونة، وعرفاء ظلمة، وأمراء كذبة. 
 
معاذ بن جبل
 
لما حضرت الوفاة معاذًا رضي الله عنه قال: اللهم إني كنت أخافك، وأنا اليوم أرجوك. اللهم إنك تعلم أني لم أكن أحب الدنيا وطول البقاء فيها، لجري الأنهار، ولا لغرس الأشجار، ولكن لظمأ الهواجر، ومكابدة الساعات، ومزاحمة العلماء بالركب عند خلق الذكر. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: ما عمل آدمي عملاً أنجى له من عذاب الله من ذكر الله. قالوا: يا أبا عبد الرحمن، ولا الجهاد في سبيل الله عز وجل؟ قال: ولا، إلى أن يضرب بسيفه حتى ينقطع، لأن الله عز وجل يقول في كتابه: ( وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ. ) [سورة العنكبوت، آية (45)] 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ رضي الله عنه: من عرف من على يمينه وشماله متعمدًا وهو في الصلاة، فلا صلاة له. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ رضي الله عنه: يا معشر العرب، كيف تصنعون بثلاث: دنيا تقطع أعناقكم، وزلة عالم، وجدال منافق بالقرآن؟ فسكتوا. فقال: أما العالم فإن اهتدى فلا تقلدوه دينكم، وإن افتتن فلا تقطعوا منه أناتكم، فإن المؤمن يفتتن ثم يتوب. وأما القرآن، فله منار كمنار الطريق، لا يخفى على أحد، فما عرفتم منه فلا تسألوا عنه، وما شككتم فكِلوه إلى عالمه. وأما الدنيا، فمن جعل الله الغنى في قلبه فقد أفلح، ومن لا، فليس بنافعته دنياه. 
كان عند معاذ رضي الله عنه امرأتان. فإن كان عند إحداهما لم يشرب من بيت الأخرى ماء.  : حكم و أقوال معاذ بن جبل
كان عند معاذ رضي الله عنه امرأتان. فإن كان عند إحداهما لم يشرب من بيت الأخرى ماء. 
معاذ بن جبل
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ رضي الله عنه: احذروا زلة العالم، لأن قدره عند الخلق عظيم، فيتبعونه على زلته. 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: بغضاء الله في أرضه، سؤال المساجد.  : حكم و أقوال معاذ بن جبل
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: بغضاء الله في أرضه، سؤال المساجد. 
معاذ بن جبل
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: إن المؤمن لا يطمئن قلبه، ولا تسكن روعته، حتى يخلف جسر جهنم وراءه. وقال: لا ينبغي لعبد أن يظهر الفرح حتى يجاوز جسر جهنم. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: كلم الناس قليلاً، وكلم ربك تعالى كثيرًا، لعل قلبك يرى الله تعالى. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: من سرَّه أن يأتي الله عز وجل آمنًا، فليأت هذه الصلوات الخمس حيث ينادى بهنَّ، فإنهنَّ من سنن الهدى، ومما سنَّه لكم نبيكم صلى الله عليه وسلم، ولا يقل إن لي مصلى في بيتي فأصلي فيه، فإنكم إن فعلتم ذلك تركتم سنة نبيكم، ولو تركتم سنة نبيكم صلى الله عليه وسلم لضللتم. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: إنك تجالس قومًا – لا محالة – يخوضون في الحديث، فإذا رأيتهم غفلوا فارغب إلى ربك عز وجل عند ذلك رغبات. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنهما: إنكم لن تروا من الدنيا إلا بلاء وفتنة، ولا يزيد الأمر إلا شدة، ولا الأئمة إلا غلظًا، وما يأتيكم أمر يهولكم، إلا حقَّره ما بعده. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: ثلاث من فعلهن فقد تعرض للمقت: – الضحك من غير عجب. – والنوم من غير سهر. – والأكل من غير جوع. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: ابتليتم بفتنة الضراء فصبرتم، وستبتلون بفتنة السراء. وأخوف ما أخاف عليكم فتنة النساء، إذا تسورن الذهب والفضة. ولبسن رياط الشام، وعَصْبَ اليمن، فأتعبن الغني، وكلفن الفقير ما لا يجد. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: اعلموا ما شئتم أن تعلموا، فلن يؤجركم الله بعلم حتى تعملوا. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: لأن أذكر الله تعالى من بكرة حتى الليل، أحب إليّ من أن أحمل على جياد الخيل في سبيل الله من بكرة حتى الليل. 
 
معاذ بن جبل
 
أتى رجل – ومعه أصحابه – معاذ بن جبل رضي الله عنه، يسلمون عليه ويودعونه. فقال معاذ: إني موصيك بأمرين، إن حفظتهما حُفِظت: إنه لا غنى بك عن نصيبك من الدنيا، وأنت إلى نصيبك من الآخرة أفقر. فآثر نصيبك من الآخرة، على نصيبك من الدنيا، حتى تنتظمه لك انتظامًا، فتزول به معك أينما زلت. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه لابنه: يا بني، إذا صليت صلاة، فصلِّ صلاة مودع، لا تظن أنك تعود إليها أبدًا. واعلم -يا بني- أن المؤمن يموت بين حسنتين، حسنة قدمها، وحسنة أخرها. 
 
معاذ بن جبل
 
كان معاذ بن جبل رضي الله عنه: إذا تهجد من الليل قال: اللهم قد نامت العيون، وغارت النجوم، وأنت حي قيوم. اللهم طلبي للجنة بطيء، وهربي من النار ضعيف. اللهم اجعل لي عندك هدى ترده إليَّ يوم القيامة، إنك لا تخلف الميعاد. 
 
معاذ بن جبل
 
قال رجل لمعاذ بن جبل رضي الله عنه: علمني. قال: وهل أنت مطيعي؟ قال: إني على طاعتك لحريص. قال: صم وأفطر، وصلِّ ونم، واكتسب ولا تأثم، ولا تموتن إلا وأنت مسلم، وإياك دعوة المظلوم. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: إن من ورائكم فتنًا يكثر فيها المال، ويُفتتح فيها القرآن، حتى يقرأه المؤمن والمنافق، والصغير والكبير، والأحمر والأسود. فيوشك قائل يقول: ما لي أقرأ على الناس القرآن، فلا يتبعوني عليه؟ فما أظنهم يتبعوني عليه حتى أبتدع لهم غيره. إياكم إياكم ما ابتدع، فإن ما ابتدع ضلالة. واحذركم زيغة الحكيم، فإن الشيطان يقول في الحكيم كلمة الضلالة، وقد يقول المنافق كلمة الحق. فاقبلوا الحق فإن على الحق نورًا. فقالوا: وما يدرينا – رحمك الله – أن الحكيم قد يقول كلمة الضلالة؟ قال: هي كلمة تنكرونها منه، وتقولون: ما هذه؟ فلا يثنيكم، فإنه يوشك أن يفيء ويراجع بعض ما تعرفون. وإن العلم والإيمان مكانهما إلى يوم القيامة من ابتغاهما وجدهما
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: إن من ورائكم فتنًا يكثر فيها المال، ويُفتتح فيها القرآن، حتى يقرأه المؤمن والمنافق، والصغير والكبير، والأحمر والأسود. فيوشك قائل يقول: ما لي أقرأ على الناس القرآن، فلا يتبعوني عليه؟ فما أظنهم يتبعوني عليه حتى أبتدع لهم غيره. إياكم إياكم ما ابتدع، فإن ما ابتدع ضلالة. واحذركم زيغة الحكيم، فإن الشيطان يقول في الحكيم كلمة الضلالة، وقد يقول المنافق كلمة الحق. فاقبلوا الحق فإن على الحق نورًا. فقالوا: وما يدرينا – رحمك الله – أن الحكيم قد يقول كلمة الضلالة؟ قال: هي كلمة تنكرونها منه، وتقولون: ما هذه؟ فلا يثنيكم، فإنه يوشك أن يفيء ويراجع بعض ما تعرفون. وإن العلم والإيمان مكانهما إلى يوم القيامة من ابتغاهما وجدهما. 
 
معاذ بن جبل
 
وقع الطاعون بالشام، فاستعر فيها، فقال الناس: ما هذا إلا الطوفان، إلا أنه ليس بماء. فبلغ ذلك معاذ بن جبل رضي الله عنه، فقام خطيبًا فقال: إنه قد بلغني ما تقولون، وإنما هذه رحمة ربكم عز وجل، ودعوة نبيكم صلى الله عليه وسلم، وكفت الصالحين قبلكم، ولكن خافوا ما هو أشد من ذلك: أن يغدو الرجل منكم من منزله، لا يدري أمؤمن هو أم منافق، وخافوا إمارة الصبيان. 

من أقوى ما قال معاذ بن جبل


 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: تعلموا العلم، فإن تعلمه لله تعالى خشية، وطلبه عبادة، ومذاكرته تسبيح، والبحث عنه جهاد. وتعليمه لمن لا يعلم صدقة، وبذله لأهله قربة، لأنه معالم الحلال والحرام، ومنار أهل الجنة، والأنس في الوحشة، والصاحب في الغربة، والمحدث في الخلوة. والدليل على السراء والضراء، والسلاح على الأعداء، والزين عند الأخلاء، يرفع الله به أقوامًا، ويجعلهم في الخير قادة وأئمة، تقتبس آثارهم، ويقتدى بفعالهم، وينتهى إلى رأيهم. ترغب الملائكة في خلتهم، وبأجنحتها تمسحهم. يستغفر لهم كل رطب ويابس، حتى الحيتان في البحر وهوامه، وسباع الطير وأنعامه. لأن العلم حياة القلوب من الجهل، ومصباح الأبصار من الظلم، يبلغ بالعلم منازل الأخيار، والدرجة العليا في الدنيا والآخرة. والتفكر فيه يُعدَل بالصيام، ومدارسته بالقيام. به توصل الأرحام، ويعرف الحلال من الحرام. إمام العمال، والعمل تابعه، يلهمه السعداء، ويحرمه الأشقياء. 
 
معاذ بن جبل
 
قال معاذ بن جبل رضي الله عنه: أربع خلال من استطاع أن لا يدركه شيء منهن فلا يدركه. قالوا: وما هي؟ قال: – يأتي زمان يظهر فيه الباطل. – ويصبح الرجل على دين، ويمسي على آخر. – ويقول الرجل: والله ما أدري على ما أنا؟ لا يعيش على بصيرة، ولا يموت على بصيرة. – ويعطى الرجل المالَ من مال الله، على أن يتكلم بكلام الزور الذي يسخط الله. 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *