حكم و أقوال محمد متولي الشعراوي
محمد متولي الشعراوي

محمد متولي الشعراوي (15 أبريل 1911 – 17 يونيو 1998م) عالم دين ووزير أوقاف مصري سابق. يعد من أشهر مفسري معاني القرآن الكريم في العصر الحديث

الثائر الحق هو من يثور لهدم الفساد، ثم يهدأ لبناء الأمجاد
الذي لا يملك ضربة فأسه لا يملك قرار رأسه
لا يقلق من كان له أب ، فكيف بمن كان له رب
من حلاوة ما ذقته فى القرآن .. أريد أن أنقل هذه الحلاوة للناس
الاسلام هو كل حركة في الحياة تناسب خلافة الانسان في الارض . فكل حركة تؤدي الى اعمار الارض فهي من العبادة ، فلا تأخذ العبادة على انها صوم و صلاة فقط ؛ لان الصلاة و الصوم و غيرهما هي الاركان التي ستقوم عليها حركة الحياة التي سيبنى عليها الاسلام
إن النعمة لا تكون إكراماً من الله إلا إذا وفقك الله في حسن التصرف في هذه النعمة … و حق النعمة في كل حال يكون بشكر النعمة ، و عدم الانشغال بها عمن رزقك إياها
نحن في المساجد نعيش في حضرة الحق تبارك و تعالى … فأنت في بيت الله تكون في ضيافة الله ، و أنت تعلم أنه إن جاءك أحد في بيتك على غير دعوة فانت تكرمه ، فاذا كان المجئ على موعد فكرمك يكون كبيراً ، فما بالنا بكرم من خلقنا جميعاً
الاستغفار ليس أن تردف الذنب بقولك : استغفر الله .. لا ، إن على الانسان أن يردف الذنب بقوله : استغفر الله ، و ان لا يصر على فعل الذنب …و ليس معنى هذا أن لا يقع الذنب منك مرة أخرى . إن الذنب قد يقع منك ، و لكن ساعة أن تستغفر تصر على عدم العودة
لاتقلق من تدابير البشر فأقصى ما يستطيعون فعله معك تنفيذ إرادة الله
لا تستخدم فمك إلا في شيئين الإبتسامة و الصمت الإبتسامة: لإنهاء مشكلة و الصمت: لعبور مشكلة
لا تحزن إذا ارهقتك الهموم، وضاقت بك الدنيا بما رحبت، فربما أحب الله أن يسمع صوتك وأنت تدعوه
أتمني أن يصل الدين إلي أهل السياسة .. ولا يصل أهل الدين إلي السياسة
إذا تساندت حركة الوجود و لم تتعاند.. رضي كل موجود عن جمال الوجود.
السعي يمثل رمزية الاسباب وزمزم تمثل رمزية التوكل على المسبب حيث الرزق من حيث لا نحتسب .
إن .. .. .. .. فإبحث .
ان البقاء لايخضع لعنصر القوة ……… وانمايخضع لعنصر القدرة.
إن الدين كلمة تقال وسلوك يفعل ، فإذا إنفصلت الكلمة عن السلوك ضاعت الدعوة .
علينا أن نعلم أنه لا شيء يتم في كون الله مصادفة ، بل كل شيء بقدر
عندما تلتقي الحركة مع الرؤية تحدث السعادة.
فإذا كنت أنت صاحب مواهب فاعرف أنها فس خدمة الغير
فإذا لم يتمكنوا أن يقرأوا عن الإسلام فيجب على الأقل أن نريهم الإسلام.
في العادة لا يقلق من له أب، فكيف يقلق من له رب!
لا تخشى من تدابير البشر فأقصى ما يستطيعون فعله هو تنفيذ إراده الله
لا تعبدوه ليعطي بل اعبدوه ليرضىفإذا رضى أدهشكم بعطائه
لا تلم خصمًا بما يفعله بخصمه
لا يوجد شيء عظيم بذاته ، ولكن عظيم بأداء مهمته
لماذا تكرر الجهد مرتين ؟ وتعيد العمل مرتين ، ابدأ بداية صحيحة .
ما هو الهدى ؟ قلنا :إن الهدى هو الدلالة الموصلة للغاية
و الباطل يكرر ادعاءاته بأشكال مختلفة و لكن ليس فيه مضمون جديد
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب