أقوال قيس بن ذريح

قيس بن ذريح الليثي الكناني والملقب بمجنون لبنى (625م – 680), أخو الحسين بن علي من الرضاع، وشاعر غزل عربي


أشهر أقوال قيس بن ذريح


 
قيس بن ذريح
 
تمتع بليالي إنما أنت هامة***من الهام يدنو كل يوم حمامها
 
قيس بن ذريح
 
فأنت أمرؤ إما ائتمنك خائنا***فخنت، وإما قلت قولا بلا علم***فأنت من الأمر الذي كان بيننا***بمنزلة بين الخيانة والإثم (يخاطب رجلا وشى به إلى زياد بن أبيه)
 
قيس بن ذريح
 
وإني لهوى النوم في غير حينه***لعل لقاء في المنام يكون***تحدثني الأحلام أني أراكم***فيا ليت أحلام المنام يقين
يعرضن بالدل المليح وإن يرد***جناهن مشغوف فهن موانع : أقوال قيس بن ذريح
يعرضن بالدل المليح وإن يرد***جناهن مشغوف فهن موانع
قيس بن ذريح
 
قيس بن ذريح
 
ألا أيُّها القَلْبُ الذي قادَهُ الهَوَى . . أفِقْ لا أَقَرَّ اللهُ عينك مِنَ قَلْبِ
 
قيس بن ذريح
 
قَدْ كُنْتُ أحْلِفُ جَهْداً لا أفَارِقُها . . أُفٍّ لِكَثْرَة ِ ذَاكَ القِيلِ والحَلِفِ
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب