أقوال فرناندو بيسوا
فرناندو بيسوا

أنطونيو فرناندو نوغيرا دي سيابرا بيسوا 1888–1935 هو شاعر، وكاتب وناقد أدبي، ومترجم وفيلسوف برتغالي، ويوصف بأنه واحد من أهم الشخصيات الأدبية في القرن العشرين، وواحد من أعظم شعراء اللغة البرتغالية، كما أنه كتب وترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية.

كونى لا أحد فى العالم هو الميتا فيزيقا برمتها.
أريدك لأحلم ، لا لأحبك
الأرض بلا حياة. / لاشيء آخر يحيا سوى القلب / تلفك الأرض الباردة / لا حنيني! ـ
الجَمالُ اسمٌ لشيءٍ لا يوجد، وأمنحه للأشياء لقاء المتعة التي تمنحني إيّاها
الحزين لا ينام يسهر ليجد الفرح.
الروح الإنسانية هى ضحية حتمية للألم، تقاسى ألم مفاجأة الألم، حتى مع ما تتوقعه من آلام.
العلبة التي من دون غطاء / تبقى دائماً مفتوحة / أعطني واحدة من ابتسامتك / لا أتمنى شيئاً آخر
المرآة تعكس بدقة متناهية دون أن تخطئ ابداَ . لأنها وبكل بساطة لا تفكر
أن نضع تعريفا للجمال، هو أن لا نفهمه
أن نعمل بنبل، ونأمل بصدق، ونحب البشر بحنوتلك هي الفلسفة الحقيقية
أنا هوامش مدينة ليس لها وجود، أنا التعليق المسهب على كتاب لم يكتب، لست بأحد أنا، لا أحد.
انتظرتك ساعتين سأنتظرك سنتين هل انتظر بعد! لا تجيئين! هل لأنّ النهار لا يزال مشرقا!
إنتظرتك ساعتين. / سأنتظرك سنتين. / هل أنتظر بعد؟ لا تجيئين. / هل لأن النهار لا يزال مشرقاً؟
بعد النهار يأتي الليل، / بعد الليل يأتي النهار / وبعد الحنين يأتي / الحنين المستبدّ بنا
ربما ذات يوم ، فيما وراء الأيام ، تعثر على ما تريد لأنك تريده
ريح خفيفة جداً تهبُّ ثم تَمرُّ، دائماً خفيفة جداً و أنا لا أعرف فيم أفكر و لا أسعى إلى أن أعرف.
سر درد دارم و دنا درد .
كلُ إلهٍ جديد محض لفظ. لا تبحث، لا تؤمن، محجوبةٌ هي الأشياء كلها.
كم سيكون سهلا أن أبتعد عن هذا الضجر لو كنت أمتلك ببساطة قوة الرغبة في الابتعاد عنه بالفعل.
كن شاعرا في كل ما تفعله، مهما يكن بسيطا و قليل الشأن. كن شاعرا خارج النص قبل أن تكون شاعرا فيه
لا توجد مقاييس. كل البشر استثناءات لقاعدة لا وجود لها
لأجل ماذا تتطلع أنت إلى المدينة البعيدة؟ روحك هي المدينة البعيدة
و إذا أحدهم طرق بابي أغْضبُ لا لأنَه يفسد عليّ ربطة العنق، بل لأنّه يُذكِّرني أن الحياة مستمرة
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب