أقوال فاروق خورشيد
فاروق خورشيد

فاروق خورشيد (1928 ) في مارس (اذار) 1928 بالقاهرة وبعد تخرجه في كلية الآداب، قسم اللغة العربية، بجامعة القاهرة عام 1950 أسس مع صلاح عبد الصبور وعبد الغفار مكاوي الجمعية الأدبية المصرية التي كانت وراء شهرتهم في الوسط الأدبي، خصوصاً بعد أن أصدروا مجلة «الأمناء» وكان غالبية أعضاء الجمعية من خريجي كلية الآداب في جامعة القاهرة ومن تلامذة الشيخ أمين الخولي.

إن يد الغادر لا تمتد إلا من الخلف ، و طعنته لا تصيب إلا في الظلام
لا تسامح ، لا أخلاق ، لا كرم .. كن ذئبا بين الذئاب
ما أبشع أن تخون صديقا، و لكن الأبشع أن تجد الخيانة سهلة
ما أحلي أن يكون في بيت المرأة حمار .. و ما أحلي أن يكون هو السيد
ما أعجب هؤلاء البشر ، لا يوقف طموحهم شئ .. و لولا أنهم فانين لما أعجزهم شئ
ما خطايا الرجل في الزمن الميت الا في عقله، و ما خطايا المرأة الا في رحمها
نحن عجزة .. لا نعرف أن نفعل ، فنكتفي بأن نتكلم ، و كلامنا يا سيد ، أقسم لك .. الصمت أعظم منه و أهم
هو عالم من ناب و ظفر ، و إن لم تتذأب أكلتك الذئاب
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب