أقوال غاستون باشلار
غاستون باشلار

يعدّ غاستون باشلار (1884 – 1962) واحداً من أهم الفلاسفة الفرنسيين ، وهناك من يقول أنه أعظم فيلسوف ظاهري ، وربما أكثرهم عصرية أيضاً

الإنسان كإنسان، لا يمكنه أن يحيا أفقيا، هكذا في غالب الأحيان، تعتبر استراحته، ونومه سقوطا
الشعراء يتحدثون على عتبة الوجود
العزلة لا تملك تاريخاً
الفن، هو إثراء لخصوبة الحياة، ونوع من المناقشة بين أنواع الدهشة التي تنبه وعينا وتمنعه من الخدر
القصيدة، عنقود من الصور
القنديل رفيق الوحدة هوا بالأخص رفيق العمل المستوحد . لا يضئ القنديل زنزانة خالية بل يضئ كتاب
اللغة، في مواقع قيادة الخيال
إن من يعثر دون بحث، هو من بحث لفترة طويلة لكنه لم يكتشف شيئا يذكر
إن وظيفة الشعر الكبري هي أن يجعلنا نستعيد مواقف أحلامنا
حينما نحلم أمام شعلة، فإن ما ندركه، لا يمثل شيئا قياسا لما نتخيله
عندما تبصقُ ريشتي.. أفكّرُ خطأ، من يستطيع أن يعيد لي محبرة الطفولة؟.
في عمق الطبيعة ينبعث نبات دامس. ومع ليل المادة، تزدهر ورود سوداء
كم سيتعلم الفلاسفة لو وافقوا على قراءة الشعراء!
يتحتم، على الخيال أن يفرط في خياله، كي يمتلك الفكر ما يكفي
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب