أقوال غابرييل غارسيا ماركيز
غابرييل غارسيا ماركيز

اقوال غابرييل غارسيا ماركيز روائي وصحفي وناشر وناشط سياسي كولومبي ولد في أراكاتاكا، ماجدالينا في كولومبيا في 6 مارس 1927 حصل غارثيا ماركيث على جائزة نوبل للآداب عام 1982 وذلك تقديرًا للقصص القصيرة والرويات التي كتبها

لا أحد يستحق دموعك، ولئن استحقها أحد فلن يدعك تذرفها.
إن الإنسانية كالجيوش في المعركة ، تقدمها مرتبط بسرعة أبطأ أفرادها
التسويف … هو ذلك الشيء الماكر الذي يجعلك تظل كما كنت بالأمس
وظلت الرسالة على الرف لم يفتحها أحد تحترق بنار خبرها المشئوم
الانسان لا يموت عندما يريد .الانسان يموت عندما يستطيع
المجانين المسالمين هم غالباً من يستبقون المستقبل
إنه من المستحيل ألا ينتهي المرء إلا على الصورة التي نسجها له خيال الآخرين. – يوليوس قيصر
لقد محا الحنينكالعادةالذكريات السيئةوضخم الطيبة . ليس هناك من ينجو من آثاره المخربة
لا يولد البشر مرة واحدة. يوم تلدهم أمهاتهم وحسب ؛ فالحياة ترغمهم أن ينجبوا أنفسهم
أشياء كثيرة لا بد من صنعها وبيعها للأغنياء قبل أن يموتوا . إنهم جميعا مرضى يوشكون على الهلاك.
الأبناء يرثون جنون آبائهم
الجراح قليلة الإلتئام سرعان ما تعاود النزيف وكأنها جراح الأمس
الحكمة تأتينا في الوقت الذي لا تعود به ذات نفع
الخدمة أغلى ثمنًا كلما كانت أكثر عرضة للعقاب
الكاتب لا يُنهي روايته أبداً لكنه يتخلى عنهاغبريال غارسيا ماركيز
اللعنة! لا يمكنك أن تتصور كم هو شاق قتل إنسان! هكذا قال بابلو فيكاريو
المسوح وحدها لا تصنع الراهب
إن الإنسان لايموت حين يريد ، بل يموت عندما يستطيع
إن الغيرة تعرف أكثر مما تعرفه الحقيقة
إن المرء لا يموت عندما يتوجب عليه الموت، وإنما عندما يستطيع ذلك.
أن المرء يشيخ في الصور أكثر ، و بصورة أسوأ ، مما هو في الواقع
انا لست ثرياانا فقير يمتلك مالاو هذا امر مختلف تماما
انتهز الفرصة لتتألم بقدر ماتستطيع الان وأنت شابلأن هذه الأمور لا تدوم طول الحياة.
تظاهرا بجهل ما يعرفانه كلاهما ، و ما يعرف كل منهما أن الآخر يعرفه
ثمة خوف يعذبني على الدوام من أنّ الطائرة ستسقط
حين يدخل الوباء بيتاً، لا يفلت منه أحد
على الناس الذين يحبهم المرء أن يموتوا مع كل أشيائهم
قال: لكن لم يمت لنا أحد هنا. ولا ينتسب الإنسان إلى أرض لا موتى له تحت ترابها
قولي له : إن الإنسان لا يموت عندما يريد ، بل يموت عندما يستطيع .
كُنتُ أقول له : لا تسرق أبداً شيئاً يحتاج إليه انسان لِيأكُل : أقوال غابرييل غارسيا ماركيز
كُنتُ أقول له : لا تسرق أبداً شيئاً يحتاج إليه انسان لِيأكُل
غابرييل غارسيا ماركيز
لا ينتسب الانسان الى ارض لا موتى له تحت ترابها
للأشياء حياتها الخاصة بها وما القضية سوى إيقاظ أرواحها
ليس السن هي مابلغه أحدنا من العمر ، بل مايشعر به
لا ينتسب الإنسان إلى أرض لا موتى له تحت ترابها
أحبك لا لذاتك بل لما أنا عليه عندما أكون بقربك.
استحضار الماضي لا يمكنه انقاذ المستقبل
الاصدقاء لم يوجدوا لمشاركة احدنا حياته الطيبة فقطوانما للتخوزق معه كذلك
الخجل هو شبح لا يمكن هزيمته
القبيح والفقير لا ينالان أبداً ما يتمنيانه
المرء لا ينتمي لأي مكان مادام ليس فيه ميت تحت التراب
إن اجتماع الشيوخ مع الشيوخ يجعلهم أقل شيخوخة.
ان احداً لا يستطيع تعليم الآخرين الحياة
ان المرء ليصبح شبه متعفن وهو حي في مقل هذه السن
أن يصل المرء في الوقت المناسب خير من توجيه الدعوة إليه.
بدأ يدرك كم يحب فى الواقع الأشخاص الذين كرههم أكثر من سواهم .
كانت تتشبث بآخر خيوط النعاس كي لا تواجه قدر صباح جديد يحمل معه نذير الشؤوم
لا تتوقف عن الابتسام حتى وإن كنت حزينا فلربما فتن أحد بابتسامتك.
لن يتذكرك أحد من أجل ما تضمر من أفكار، فاطلب من الرب القوة والحكمة للتعبير عنها
مذ أدركت أنا بأنني أنا لم يقتلونا هنا في المدينة بالرصاص وإنما بالقرارات
مشكلة الحياة العامة هي في تعلم السيطرة على الرعبومشكلة الحياة الزوجية هي في تعلم السيطرة على الضجر
يجب اختراع شيء ما للإفادة مما لا يفيد بشيء و لا يمكن رميه
العالم سيتخوزق عندما يسافر البشر فى عربة الدرجة الاولى و الادب فى عربة الشحن
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب