أقوال عماد أبو صالح

أقوال عماد أبو صالح
عماد أبو صالح

عماد أبو صالح شاعر مصري، يكتب قصيدة النثر، من مواليد المنصورة في شمال مصر عام 1967

الحكايات عني لا تنتهي لكن لا أحد يستطيع تفسيري أبدًا لكي تعرف حقيقتي لا بد أن تجربّني
بالعكس !أمي طيبة جدًاكانت تقسو عليَّ فقط كي لا أفسديا لي من ساذجٍ !
بيت تصنع غرفة من الكرتونات وتجلس مبتسمة هي إن بكت ستبتل الحوائط وتنام ، ثانية، في العراء.
تصنع غرفة من الكرتونات و تجلس مبتسمة هي إن بكت ستبتل الحوائط و تنام ثانية في العراء
جسدها النحيلُ ينتفضُ من البرد فتتناثر منه بقية قُبُلات الماضي
سأكونُ نذلاً و أبتسم .
كلب ينبح لا لأي شيئ إلا ليقتل الوقت
كن يسقطن بعد كل خطوه لأنهن نسين المشي في مساحات واسعة
لا عليك يا حبيبتي حين تمطر سيسبح منزلنا ويستقر جوار منزلكم تمامًا.
ليس صحيحا أنه يجلس بدون عمل على المقهى انه يصنع المطر بدخان شيشته
و كلما توجهت رصاصة لصدره بدقة تامة ، تمر لحسن الحظ من ثقب قديم في القلب !
يغيم وجه النهار و يقول: هذا الليل الصغير لماذا يتعدى على وقتي أسحقه بقدميّ؟
ما أجمل البياض قبل أن يتوسخ بحبر الكتابة
يختبئ العجوز من امرأته خلف الأريكة فتناديه قائلةً: سأحممك ولا أقرب الصابون من عينيك.
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب