أقوال عبده خال

أقوال عبده خال
عبده خال

هو عبده محمد علي هادي خال حُمّدي، كاتب سعودي من مواليد إحدى قرى منطقة جازان في (3 أغسطس 1962) تسجيلاً اشتغل بالصحافة منذ عام 1982م.

إذا كثرت أحزانك … نم
تمنحك الحياة سرها متأخرا حين لا تكون قادرا على العودة للخلف
غريب أمر الناس يأكلون بعضهم البعض كجيف ميتة.
أحيانًا يكون الصوت آداة كسولة لا تثقب سمعًا ولا تنبه متقاسعًا.
إذا ضاق صدرك بسرك فليس هناك صدر يتسع له .
اسرارنا تنتقل لتكتب التاريخ
أشعة الشمس تنير كل عتمةإلاّ أنها لا تنير القلوب.
اعلم أن كل القصص وان تشابهت في تفاصيلها إلا أن لها طعما خاصا عند صاحبها.
أقدار الماضي هي الظلام الوحيد الذي نسير فيه من غير ترفق أو حذر
ألا ترى أن كل مصائبنا جاءت ممن يدعون الصلاح
الأحلام هي المخده اذي نحقن به لنعيش لحظه غيبوبه نشيد فيها بكل امنياتنا القبيحه و الجميله معا
الإختيارات تكون متساوية عندما لا ترغب في شئ.
الإرادة الملحة هي سر الوجود .
الأرض لا تنسى فصولها .
الأسماء سجونوأنا خارج هذا السجن .
الأشخاص الغامضون والمتوارون محطة فضول الأخرين
الإنسان إذا ارتضى الذل يكون قد أصيب بالعطب ولم يعد صالحا للحياة .
البحار لا تختار موتاها.
البشر كالتفاح ، ناضجون ومتماسكون خلف قشرة رقيقة إذا جرحها سكين تأكسدت !
التأتأة لا تمكن الروح من إخراج فضلاتها.
الجريمة واحدة، لكنها تغيّر فساتينها في كل مرة. ومهما تغيرت الأردية، يبقى الجسد هو الجسد.
الجسد ركوبة منقرضة، هي الروح الباقية، تبقى منطفئة أو متوهجة
الجنس هو الداء الذي لن تتخلص منه البشرية
الحياة أردية مختلفة الألوانو في كل مناسبة ترتدي فستانا وتواريه لتعيد موضته في زمن آخر ..
الخوف أن من تبحث عنهم أسقطوك من حياتهم .. ساعتها سيكون انتظارك غباء لا فائدة منه .
الخيانة كالهواءتدلف إلى منازلنا بمجرد فتح الباب
الدنيا لا تمنحك ما تشتهيحتى الموت ينأى وقت الإشتهاء .
الذاكرة العارية هي ذاكرة الأصل، ذاكرة الحرية، بينما الذاكرة المحافظة هي ذاكرة الأنظمة والمنع.
الربيع لا يتوقف من أجل نبتة لا زالت تتعلّم النمو والإخضرار
السؤال يمنحنا جناحين للتحليق بعيداً، أما الإجابات فهي شرك، نظل بقية العمر نحاول الفكاك منه.
السجن في داخلنا متى ما خرجنا منه اكتسبنا حريتنا . : أقوال عبده خال
السجن في داخلنا متى ما خرجنا منه اكتسبنا حريتنا .
عبده خال
السقوط هو القانون الأزلي، وكلنا ساقط لكن لا أحد يتنبه لنوعية السقوط الذي يعيش فيه.
الشرف كرصاصة البندقية متى انطلقت لا تعود صالحة للاستخدام مرة أخرى .
الغربة هكذا تمضغك و عندما تصبح غير صالح لشيء تقذفك لموطنك ..
الغريب أن الناس يعاتبون الإنسان على قبحه .. الجمال في نظر هؤلاء الحمقى هو التناسق الخارجي .
الماء يغذي النباتات ، و لايصنع طعامها
الماضي غرف مغلقة على حرائق بالية .
المرأة خلقت لاخراجنا من الجنة والدنيا .
المصائب كلها تولد كبيرة ثم تصغر حتى تغدو أثرا باهتا في البال .
المقبرة أرض حبلى بالموت و نحن نتخللها كالريح .
الموت أداه جيدة لمحاربة الحياة ونزقها .
الميزان لا يستقر فحين تسخر من قوم يسخر منك آخرونإن بشاعتنا تنهض حينما نحاول أن ننفر من واقعنا ..
الناس يخافون أن تظهر سوءاتهم، لكنهم ببساطة يخرجون لمشاهدة عورات غيرهم و يتلذذون بذلك العري.
الهواء الذي عبرك للتوّ .. أخذ شيئا منك ، ليزرعه في مكانٍ ما .. من هذا الكون ..
الوجوة المخبأة لا يتذكرها العابر ..
الوطن جرح … إن بقيت بداخله جرحو إن خرجت منه ازداد جرحك اتساعاً!!
أم كلثوم تؤجج نار العاشق، ونصيحتي أن لا تستمع إليها إذا اردت أن تنسى حرائق الماضي
أن اسمائنا كروائحنا نسير بها ولا نعرف ما تحدثه من ضرر .
إن السراب أحد الدلائل على الكذب المنظور الذي تمارسه الحياة معنا .
إن المرأة هي الجدارُ الوحيد الذي لا يُمكن أن يسندنا
إن الوجوه تتغيّر، فكيف لنا الإيمان بالكلمات التي نتبادلها
إن أي إهانة مهما كانت هينة تقتلنا معنويا أمام من نحب .
أن حياتنا انتظار مؤجل
إن شهوة السلطة مميتة .
ان مصيبتنا ظننا ان المرأة تقع فريسة هوانا بمجرد ان ننظر اليها
انصت جيداً إلى ما يقوله العامة ففيه جزء من الحقيقة.
إننا في احيان كثيرة نغدو حمقى عندما نظن أن الأخر حريصا على معرفة ما لا تود البوح به .
إننا مساكين نسير وفق رغبة الأخر !
أننا نسير وفق ردة الفعلوليس إحداث الفعل.
إننا نعوض انكساراتنا العظيمة بحلم صغير، فلماذا لا يتحقق؟ : أقوال عبده خال
إننا نعوض انكساراتنا العظيمة بحلم صغير، فلماذا لا يتحقق؟
عبده خال
أي حبّ يفقد ميزة الاستشعار لا يعوّل عليه
تتعرى البلاد في مركز الشرطة
تغدو الحياة في أوقات مملةكئيبةمع ذلك نضعها على ظهورنا و ندور ..
تقاسمته نظرات المشيعين المشفقةوضوء النهار الهارب من ظلمة القبرخشية أن يدس سهوا مع الجثة
حلمٌ شاخ في الاوردة و وضحكة تسريّ بيننا كلما مضى بنا العُمر !
حين تخلق سجـــنا ً كبيرا ًعلى الناس يتدبروا كيفية الهرب!!
حين ينهار المبنى لا تتنبه أسقفه و لبناته من خان من
حينما لا نصوب أخطاءنا تبقى الحسرة حاضرة في كل حين
دعك مما تسمع، فالعين اخبر من الاذن
زمن العبودية لن ينتهي، هو زمن زئبقي، يتخفى في ملابس وهيئات مختلفة.
ساعة الحظ لا تعوض .
شئ فينا يتكسر حينما نقترف الكذب و نوهم الاخرين بالنقاء
شيءٌ فينا يتكسر حينما نقترف الكذب و نوهم الآخرين بالنقاء.
شيء فينا يتكسَّر حينما نقترف الكذبَ و نوهم الآخرين بالنقاء.
عندما تموت في داخلك تصبح الحياة موتا إضافيا تبددها بالحكايات .
فقْد الحرية يُفقدنا المساواة. والمساواة تفقدنا العدالة. وضياع العدالة يجعل الظلم شخصاً مجسّداً.
فقد الحرية يفقدنا المساواة، و المساواة تفقدنا العدالة، و ضياع العدالة يجعل الظلم شخصاً مجسداً…
في أحيان كثيرة لا نهتم بالتفاصيل الصغيرة .
في أعماقنا وحوش مختبئة و حين نسهو عنها تتسلل للخارج و ترينا قبح بعضنا.
في أوقات كثيرة من نُحب بلا قصد *
في اوقات كثيرة نقتل من نحب بلا قصد
في زمن الاحلام المره لا نتذكر الا الماضي
كانت الوردة تظن أن الناس أرق و أرأف المخلوقات وقبل أن تكمل هذا الظن قطفت .
كل الامكنة متشابهة، اذا احسست بالغربة
كل شخصية مجتثةوحين تقف على أسرارهاتكتشف عمق الاجتثاث الحادث فيها.
كل شيء فينا راكد حتى أحلامنا لا تجرؤ أن تغادر بعيداً عن مراقدنا .
كل كائن يتخفّى بقذارته، و يخرج منها مشيراً لقذارة الآخرين!
كل منا له سقطة عميقة لا يعرف قرارها إلا هو ..
كلنا لا يرغب أن يبهت فجأة كلوحة زيتية ذهبت ألوانها.
كلنا نجلس بين الظل والضوء . بعضنا تظهر صورهموالبعض لا تظهر . : أقوال عبده خال
كلنا نجلس بين الظل والضوء . بعضنا تظهر صورهموالبعض لا تظهر .
عبده خال
كلنا يشيّد بيتًا في داخله، ويرتبه كيف يشاء. في ذلك البيت الداخلي، نخبئ ما لا نحب أن يكتشفه الآخرون
لا أحد يسأل الهارب إلى أين يمضي .
لا شي يسقط للأعلى ترمي بشرر
لا وجود للأموات إلا في دواخلنا!!
لا يبقى شيء كما كان من قبل…الزمن يستهلك الأشياء كما استهلكنا.
لا يجيدون الإبتسام بما يكفي لإنارة عيونهم المدفونة بين وجناتهم .
لا يمكن لإنسان أن يكون المطلق، فالمطلق قيمة كاملة ونحن قيم ناقصة. نحن نتف ضئيلة من ذلك الكمال
لا يوجد شخص نقي البتة في هذا الكون
لإختيارات تكون متساوية عندما لا ترغب في شئ. ترمي بشرر
للقلب خفقة واحدة في حياته و بعدها تتساوى كل الخفقات
لماذا يداهمنا الموتى في مناماتنا؟ حُمقُنا يجعلنا لا نمسك برسائلهم التي يدسّونها في مخادعنا.
لن تستطيعوا بمراقبتكم محو المعصية من الأرض. المعصية هي الكفة الأخرى للميزان
مؤلم أن لا تعرف وسائل الشكوى، أو الإشارة إلى مكمن الألم، فتتأوه من وجودك كله
ما بالنا في أحيان كثيرة نتقاعس عن أداء ما يجب أداؤه .
من يترك السلطة؟..انها ابتلاء
نحن لا نحيا في الحياة بل نموت فيها .
نحن من يقوم بتجهيز عجينة الخيانة.
نحن نخلق أحزاننا بغباءو نمعن في تضخيمها لتحيل حياتنا إلى كابوس مريع ..
نحن نمضي في هذة الحياة نقتات الأوهام حتى الموت .
هل نحن كائنات متخيَّلةتعيش في الخيال وليس هناك واقع البتة؟
والعينُ أخبر من الأُذن !
وحدهم الكذبة الذين يختلقون الحكايات .
وهناكَ حقائق نتنة .. ولكن من يجرؤ على قولها !!*
يالهذا القبح مالنا نتذكر الآخرين حين نريد منهم أن يتذكرونا …
يالهذه النفس تريد و تريد و تمضي دون أن تحقق ما تريد
يسير كصنم تم ترميمه. لا أحد يعرف مواقع تصدعه إلا هو.
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب