أقوال صنع الله إبراهيم

أقوال صنع الله إبراهيم
صنع الله إبراهيم

صنع الله إبراهيم (مواليد القاهرة 1937) روائي مصرى يميل إلى الفكر اليسارى ومن الكتاب المثيرين للجدل وخصوصاً بعد رفضه استلام جائزة الرواية العربية عام 2003 والتي يمنحها المجلس الأعلى للثقافة.

دخل حكيم على حكيم في منزله وهو متوحد فقال له : أيها الحكيم . انك لصبور على الوحدة. فقال : ما أنا وحدى فمعى جماعة من الحكماء والأدباء يخاطبوننى وأخاطبهموضرب بيده على رصة كتب بجانبه وقال : هذا جالينوس حاضرا وهذا بقراط يناظر وسقراط واعظ وأفلاطون لاقط .. وهذا داوود المعلم ..
اليوميات هى الطريقة الوحيدة للمحافظة على الوقائع ودراستها واستخلاص الدروس منها .. سلاحنا ضد الغدر والهزيمة
الاذاعة اللبنانية : مجددا نحن معكم ، لا تتحركوا من منازلكم . كل الطرق غير آمنة
بكيت أمس عجزا . لا أعرف كيف أكتب هنا . ولابد من الكتابة
ستظل الظاهرتانالناصرية والشيوعيةبالرغم من كل المثالبمن الظواهر المضيئة في تاريخنا الحديث .
كل شىء يجب الكتابة عنه ويمكن ذلك
كلما أمعنت التفكير فيما كتبته طوال مساري، أرى طفلا يريد أن يقول ما لا يقوله الغير.
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب