أقوال صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

صَفِيِّ الدينِ الحِلِّي ( 1276 – 1349 م) عبد العزيز بن سرايا بن علي بن أبي القاسم، السنبسي الطائي


أشهر أقوال صفي الدين الحلي


 
صفي الدين الحلي
 
أتطلبُ من أخٍ خُلقاً جليلاً … وخَلْقُ الناسِ من ماءٍ مَهينِ
فسامحْ إِن تكَّدَرَ وُدُّ خِلٍ … فإِنَّ المرءَ من ماءِ وطينِ
 
صفي الدين الحلي
 
شكونا إلى أحبابنا طول ليلنا *** فقالوا لنا ما أقصر الليل عندنا.
و ذاك لأن النوم يغشى عيونهم *** سراعاً و لا يغشى لنا النوم أعينا
 
صفي الدين الحلي
 
فدعِ الحرصَ على الرزقِ فما … دُمتَ فيها باقياً فالرزقُ باقْ
وارضَ بالقسمةِ واعلمْ أنه … لا يقي مما ثقضاهُ اللّهُ واقْ
اعلموا أن حوائج الناس إليكم من نعم الله عليكم. : أقوال صفي الدين الحلي
اعلموا أن حوائج الناس إليكم من نعم الله عليكم.
الحسي(…)نصفي الدين الحلي بن علي (رض)
 
صفي الدين الحلي
 
لا تكن طالبا لما في يد النا*** س فيزور عن لقاك الصديق***إنما الذل في سؤالك للنا*** س ولو في سؤالك اين الطريق
 
صفي الدين الحلي
 
ذلوا بأسيافنا طول الزمان فمذ*** تحكموا اظهروا أحقادهم فينا***لم يغنهم مالنا عن نهب أنفسنا*** كأنهم في أمان من تقاضينا
 
صفي الدين الحلي
 
توق من الناس فحش الكلام***فكل ينال جنى غرسه***فمن جرب الذم في عرضه***كم جرب السم في نفسه
 
صفي الدين الحلي
 
إنا لقوم أبت أخلاقنا شرفا*** أن نبتدي بالأذى من ليس سؤذسنا***سلي الرماح العوالي عن معالينا*** واستشهدي البيض هل خاب الرجا فينا
لا تصاحب من الأنام لئيما***  ربما أفسد الطباع اللئيم : أقوال صفي الدين الحلي
لا تصاحب من الأنام لئيما*** ربما أفسد الطباع اللئيم
صفي الدين الحلي
والتقط اللذة حيث أمكنت***فإنما اللذات في الدهر لقط : أقوال صفي الدين الحلي
والتقط اللذة حيث أمكنت***فإنما اللذات في الدهر لقط
صفي الدين الحلي
 
صفي الدين الحلي
 
عود لسانك قول الخير تنج به*** من زلة اللفظ لا من زلة القدم***واحرز كلامك من خل تنادمه*** إن النديم لمشتق من الندم
 
صفي الدين الحلي
 
اسمع مخاطبة الجليس ولا تكن*** عجلا بنطقك قبلما تتفهم***لم تعط مع أذنيك نطقا واحدا*** إلا لتسمع ضعف ما تتكلم
 
صفي الدين الحلي
 
…لم تكن اللغة في ثقافة العرب «أداة» للثقافة، بل كانت هي الثقافة نفسها، فأنت مثقف، بلغ القمة إذا أنت أجدت الإلمام باللغة في مفرداتها ومترادفاتها وفي نحوها وصرفها وفي رواية نثرها وشعرها، فإذا جاء علينا عصر يركز ثقافته في أجهزة وأنابيب ومعامل ومصانع، أسقط في أيدينا لأن بضاعتنا شعر ونثر ونحو وصرف ومفردات لغوية ومترافعات، وهي كلها لا تقوى على ضبط إبرة في جهاز.
 
صفي الدين الحلي
 
إنا لقوم أبت أخلاقنا شرفا***أن نبتدي بالأذى من ليس يؤذينا***بيض صنائعنا سود وقائعنا***خضر مرابعنا حمر مواضينا
على أن لي عزما إذا رمت مطلبا***رأيت السما أدنى إلي من الأرض : أقوال صفي الدين الحلي
على أن لي عزما إذا رمت مطلبا***رأيت السما أدنى إلي من الأرض
صفي الدين الحلي
 
صفي الدين الحلي
 
ورد الربيع فمرحبا بوروده***وبنور بهجته ونور وروده***ويحسن منظره وطيب نسيمه***وأنيق ملبسه ووشي بروده***فصل، إذا افتخر الزمان، فإنه***إنسان مفلته وبيت قصيده
نُهَوِّنُ في سُبلِ الغَرامِ نُفوسَنا و ما عادةً قبل الغَرامِ تهونُ : أقوال صفي الدين الحلي
نُهَوِّنُ في سُبلِ الغَرامِ نُفوسَنا و ما عادةً قبل الغَرامِ تهونُ
صفي الدين الحلي
 
صفي الدين الحلي >> وَرَدَ الرَّبيعُ، فمرحَباً بوُرُودِهِ،
 
وَرَدَ الرَّبيعُ، فمرحَباً بوُرُودِهِ،. . . . . . . وبنُورِ بَهجَتِهِ، ونَوْرِ وُرُودِهِ
وبحُسنِ مَنظَرِهِ وطيبِ نَسيمِهِ،. . . . . . . وأنيقِ ملبسهِ ووشي برودهِ
فصلٌ، إذا افتخرَ الزمانُ، فإنهُ. . . . . . . إنسانُ مُقلَتِهِ، وبَيتُ قَصيدِهِ
يُغني المِزاجَ عن العِلاجِ نَسيمُهُ،. . . . . . . باللطفِ عندَ هبوبهِ وركودهِ
يا حبذا أزهارهُ وثمارهُ،. . . . . . . ونباتُ ناجمهِ، وحبُّ حصيدهِ
وتَجاوُبُ الأطيارِ في أشجارِهِ،. . . . . . . كَبَناتِ مَعبَدَ في مَواجِبِ عُودِهِ
والغصنُ قد كُسِيَ الغَلائلَ، بعدَما. . . . . . . أخَذَتْ يَدا كانونَ في تَجرِيدِهِ
نالَ الصِّبَا بعدَ المَشيبِ، وقد جَرَى. . . . . . . ماءُ الشبيبة ِ في منابتِ عودهِ
والوردُ في أعلى الغصونِ، كأنهُ. . . . . . . ملكٌ تحفّ بهِ سراة ُ جنودهِ
 
صفي الدين الحلي >> تُؤنسُني الوَحدة ُ في خَلوَتي،
 
تُؤنسُني الوَحدة ُ في خَلوَتي،. . . . . . وهذهِ من صفة ِ العالمِ
من يكُ بالعالمِ مستأنساً،. . . . . . فإنّني منّيَ في عالَمِ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *