أقوال ديوجين

أقوال ديوجين

ديوجانس الكلبي (نحو ٤٢١ – ٣٢٣ ق م) هو فيلسوف يوناني. يُعتبر أبرز ممثلي المدرسة الكلبيّة الاوائل.

الصادق من يصدق في أفعاله صدقه في أقواله
الحسد ألم حارق يفتك بهمة صاحبه قبل أن يفتك به
إن التواضع هو لون الفضيلة.
لم أؤذي أي شخص سوى نفسي.
إن الغوغاء هم مصدر الأباطرة.
الافتراش هي مجرد ضوضاء المجانين.
إن اللصوص العظماء يبدعون اللصوص الصغار.
أقف على مسافة أقرب قليلاً بيني وبين الشمس.
إن الصديق هو روح واحدة موزعة في جسدين.
أنا لا أعرف شيئًا، ما عدا حقيقة جهلي.
لماذا لا تجلد المعلم بالسياط حينما يسيء التلميذ التصرف؟
يتطلب الأمر رجل حكيم لاكتشاف رجل حكيم.
معظم الرجال على بعد شعرة من أن يصابوا بالجنون.
إن الشمس أيضًا تشرق على البالوعات، وليست ملوثة.
إن فن كونك عبد هو أن تحكم سيدك.
إن الذي يرضى بأقل القليل هو الذي يمتلك الأكثر.
ما فائدة الفيلسوف الذي لا يجرح مشاعر أي شخص؟
إن أكثر ما أحب شربه هو النبيذ الذي يخص الآخرين.
إن الشمس تخترق المراحيض أيضًا ولكنها لا تتلوث بهم.
إن الكلاب والفلاسفة يقدمون أكبر خير ويحصلون على أقل المكافآت.
إن الإنسان هو الأكثر ذكاءًا بين الحيوانات – والأكثر سخافة.
إن هناك اختلاف دقيق فقط بين الحكيم والأحمق.
أنا لست أثيني أو يوناني، ولكنني مواطن عالمي.
لا يوجد مكان في منزل الرجل الغني لتبص فيه سوى وجهه.
لدينا أذنان ولسان واحد لكي نسمع أكثر ونتحدث أقل.
يكون لدى القادة الحكماء عادة مستشارون حكماء، لأن الأمر يتطلب شخص حكيم لتمييزهم.
لقد رميت كوبي حينما رأيت طفلاً يشرب بيديه أثناء الجفاف.
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب