أقوال دوايت ايزنهاور

أقوال دوايت ايزنهاور
دوايت ايزنهاور

دوايت ديفيد أيزنهاور (14 أكتوبر 1890 – 28 مارس 1969)، سياسي وعسكري أمريكي والرئيس رقم 34 تولى حكم الولايات المتحدة في الفترة من 1953 إلى 1961.

لا يمكن للدولارات و البنادق استبدال العقل و قوة الإرادة
اذا دخلت صراعاً ، فعليك ان تعمل بجد حتى اللحظة الاخيرة ، كما لو أن هناك احتمالا بأن تخسر
الشعب الذي يضع امتيازاته فوق مبادئه سرعان ما يفقد كليهما
الرقيب هو الجيش.
لم يفز التشاؤم في أي معركة.
ليست الخطط بذات أهمية فالتخطيط هو الأهم.
إن كانت المشكلة غير قابلة للحل فضخمها.
السلام والعدل وجهان لعملة واحدة.
لا يوجد مجد في معركة تستحق ما دفع فيها من دماء.
الشعب الذي يضع امتيازاته فوق مبادئه سرعان ما يفقد كليهما.
العالم يتغير، والأفكار التي كانت في وقت ما جيدة ليست دائمًا جيدة.
لم تكن الأمور أبدًا كما هي الآن في التاريخ.
هناك بعض المحظورات التي تتقبلها عندما ترتدي زي رسمي.
سنحصل على السلام حتى إذا توجب علينا المحاربة من أجله.
أنت لا تحكم بواسطة ضربك للناس على رؤوسهم، هذا يسمى اعتداء لا قيادة.
لا يعهد التاريخ برعاية الحرية لضعيف أو خجول أو متردد.
بعض الناس ترغب في شمبانيا وكافيار في حين أنهم يجب أن يحصلوا على بيرة وهوت دوج.
تاريخ الأحرار لم يكتب أبدًا بالصدفة ولكن بالاختيار … اختيارهم.
لقد وجدت دائمًا في التحضير للمعركة أن الخطط عديمة الفائدة ولكن التخطيط أمر لا غنى عنه.
المثقف شخص يستخدم كلمات أكثر من اللازم لقول أكثر مما يعرف.
يجب أن نحذر من اكتساب سلطة لا مبرر لها، من خلال المجمع الصناعي العسكري، سواء بسعي لها أو من غير السعي لها.
تبدو الزراعة سهلة للغاية عندما يكون محراثك قلمك الرصاص وأن تكون على بعد ألف ميل من حقل الذرة.
لا يوجد عيب بأمريكا إلا ويستطيع مواطنوها علاجه بإيمانهم، وحبهم للحرية، وذكائهم وطاقتهم.
لا يوجد مأساة في الحياة أكثر من موت طفل، فالأشياء لا تعود كما كانت عليه من قبل.
القيادة هي فن تكليف شخص آخر بفعل شيء تريده لأنه يود فعله.
التحفيز هو فن جعل الناس يفعلون ما تريد لأنهم يودون فعله.
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب