حكم و أقوال جندب البجلي

جندب بن عبد الله بن سفيان البجلي العلقي‏ ، له صحبة ليست بالقديمة، يكنى أبا عبد الله، سكن الكوفة ثم انتقل إلى البصرة؛ قدمها مع مصعب بن الزبير‏.‏


أشهر أقوال جندب البجلي


 
جندب البجلي
 
قال جندب البجلي رضي الله عنه: اتقوا الله، واقرؤوا القرآن، فإنه نور الليل المظلم، وبهاء النهار، فاعملوا به على ما كان من جهد وفاقة. فإذا نزل البلاء، فاجعلوا أموالكم دون أنفسكم. فإذا أنزل البلاء، فاجعلوا أنفسكم دون دينكم. واعلموا: أن الخائب من خاب دينُه، والهالك من هلك دينُه. ألا! لا فقر بعد الجنة، ولا غنى بعد النار، لأن النار لا يفك أسيرها، ولا يبرأ حديرها، ولا يطفأ حريقها. وإنه ليحال بين الجنة وبين المسلم، بملء كف دمٍ أصابه من أخيه المسلم، كلما ذهب ليدخل من باب من أبوابها وجدها تردّه عنها. واعلموا: أن الآدمي إذا مات ودفن، لأنتن أول من بطنه، فلا تجعلوا مع النتن خبثًا. واتقوا الله في أموالكم، والدماءَ فاجتنبوها. 
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب