أقوال المقنع الكندي
المقنع الكندي

محمد بن ظفر بن عمير بن أبي شمر بن الأسود بن عبد الله الكندي، أحد شعراء العصر الأموي لقب بالمقنع بسبب تلثمه خوفا من العين لفرط جماله وبهاء حسنه عاصر الوليد بن يزيد وامتدحه ، ويمتاز شعر المقنع برصانة الأسلوب وانتقى الألفاظ والمفردات الشعرية بعناية


أشهر أقوال المقنع الكندي


 
المقنع الكندي
 
إِني أحرضُ أهلَ البخلِ كلهمُ … لو كان ينفعُ أهلَ البخلِ تحريضي
ما قلَّ مالي إِلا زادني كرماً … حتى يكونَ برزقِ اللّه تعويضي –
والمالُ يرفعُ من لولا دراهمُهُ … أمس يُقَلِّبُ فينا طرفَ مَخْفوضِ –
لن تَخْرُجَ البيضُ عفواً من أكفهمُ … إِلا على وَجَعٍ منهم وتمريضِ –
كأنها من جلودِ الباخلين بها … عند النوائبِ تُحْذى بالمقاريضِ –
 
المقنع الكندي
 
الليل و النهار يعملان فيك، فاعمل فيهما
ليس العطاء من الفضول سماحة حتى تجود و ما لديك قليل : أقوال المقنع الكندي
ليس العطاء من الفضول سماحة حتى تجود و ما لديك قليل
المقنع الكندي
 
المقنع الكندي
 
ولا أحمل الحقد القديم عليهم*** وليس رئيس القوم من يحمل الحقدا
 
المقنع الكندي
 
إِني أحرضُ أهلَ البخلِ كلهمُ . . . . لو كان ينفعُ أهلَ البخلِ تحريضي
ما قلَّ مالي إِلا زادني كرماً . . . . حتى يكونَ برزقِ اللّه تعويضي
والمالُ يرفعُ من لولا دراهمُهُ . . . . أمس يُقَلِّبُ فينا طرفَ مَخْفوضِ
لن تَخْرُجَ البيضُ عفواً من أكفهمُ . . . . إِلا على وَجَعٍ منهم وتمريضِ
كأنها من جلودِ الباخلين بها . . . . عند النوائبِ تُحْذى بالمقاريضِ
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب