أقوال الفرزدق
الفرزدق

الفرزدق (38هـ / 658م – 110هـ / 728م) شاعر من شعراء العصر الأموي كنيته أبو فراس وسمي الفرزدق لضخامة وتجهم وجهه ومعناها الرغيف

وإِذا افتقرتَ إِلى الذخائرِ لم تجدْ … ذخراً يكونُ كصالحِ الأعمالِ
ندمتُ ندامةَ الكسعيِّ لما … غدتْ مني مطلقةً نوارُ
وكانتْ جنتي وخرجتُ منها … كآدمَ حين أخرجهُ الضرارُ
وكنتُ كفاقئٍ عينَيه عمداً … فأصبحَ لا يضيئُ له نهارُ
سأجزيك من سوءات ما كنت سقتني*** إليه جروحا فيك ذات كلام
ولا خير في حسن الجسوم وطولها*** إذا لم يزن حسن الجسوم عقول
لا يكتم السر إلا من له شرف *** والسر عند كرام الناس مكتوم***السر عندي في بيت له غلق***ضلت مفاتيحه والباب مردوم
وما أنت يا إبليس بالمرء أبتغى*** رضاه ولا يقتادني بزمام***سأجزيك من سوءات ما كنت سقتني*** إليه جروحا فيك ذات كلام
«إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة»
إذا ما الدهر جر على اناس***كلا كله أناخ بآخرينا***فقل للشامتين بنا أفيقو***سيلقى الشامتون كما لقينا
إذا نازل الشيس الشباب فاصلتا***بسيفيهما، فالشيب لابد غالبه***فيا خير مهزوم ويا شر هازم***إذا الشيب وافت للشباب كتائبه***وليس شباب بعد شيب براجع***مدى الدهر حتى يرجع الدر حالبه
تباريق شيب في السواد لوامع***وما خير ليل ليس فيه نجوم
ترى الناس ما سرنا يسيرون خلفنا***وإن نحن أومأنا إلى الناس وقفوا
كبطيخة الزراع يعجب لونها صحيحا ويبدو داؤها حين تفلق
ما ضر تغلب وائل اهجوتها***أم بلت حيث تناطح البحران
والشيب ينهض في الشباب كأنه***ليل يصيح بجانبيه نهار
وفي الأرض عن دار القلى متحول***وكل بلاد أوطنتك بلاد
وما نقتل الأسرى ولكن نفكهم إذا أثقل الأعناق حمل المغارم
يا طالب الطب من داء تخوفه***إن الطبيب الذي أبلاك بالداء***فهو الطبيب الذي يرجى لعافية***لا من يدو ف لك الترياق بالماء
وإِذا افتقرتَ إِلى الذخائرِ لم تجدْ . . . . ذخراً يكونُ كصالحِ الأعمالِ
يا ابن الحِمَارَةِ للحِمَارِ، وَإنّمَا. . . . . . تَلِدُ الحِمَارَةُ وَالحِمَارُ حِمَارَا
وَلَوْ أنّ ألأمَ مَنْ مَشَى يُكْسَى غداً. . . . . . ثَوْباً لرُحْتَ وَقَدْ كُسِيتَ إزَارَا
كَلَمَتْ مُرُوءتُكَ الّتي تُعْنى بهَا،. . . . . . لَوْ جَادَ سَرْجُكَ وَاسْتَجَدّ عِذارَا
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب