أقوال الحطيئة
الحطيئة

أبو مُلَيْكة جرول بن أوس بن مالك العبسي المشهور بـ الحطيئة. شاعر مخضرم أدرك الجاهلية وأسلم في زمن أبي بكر. ولم يكن يسلم أحد من لسانه فقد هجا أمّه وأباه حتى إنّه هجا نفسه

الشعرُ صَعْبٌ وطويلٌ سُلَّمه … إِذا ارتقى فيه الذي لا يعلمُهْ
زَلَّتْ به إِلى الحضيضِ قدُمهْ … والشعرُ لا يطيعُهُ من يظلُمهْ
يريدُ أن يعربَه فيعجمُه … ولم يزلْ من حيثُ يأتي يخرُمهْ
أطوف ما أطوف ثم آوي***إلى بيت قعيدته لكاع
تنحي فاجلسي مني بعيدا***أراح الله منك العالمينا***وكانونا على المتحدثينا***حياتك ما علمت حاة سوء***وموتك قد يسر العالمينا
فقال: هيا رباه، ضيف ولا قرى***بحقك لا تحرمه تا الليلة اللحما
قوم هم الأنف والأذناب غيرهم***ومن يسوي بانف الناقة الذنبا
لعمرك ما رأيت المرء تبقى…طريقته وإن طال البقاء على ريب المنون تداولته…فأفنته وليس لها فناء
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب