أقوال الأخطل

لأخطل التغلبي ويكنى أبو مالك ولد عام 19 هـ، الموافق عام 640م، وهو شاعر عربي ينتمي إلى قبيلة تغلب، وكان مسيحياً، وقد مدح خلفاء بني أمية بدمشق في الشام، وأكثر في مدحهم، وهو شاعر مصقول الألفاظ، حسن الديباجة، في شعره إبداع. وهو أحد الثلاثة المتفق على أنهم أشعر أهل عصرهم: جرير والفرزدق والأخطل.

نَفْسُ الكَرِيـمِ عَلَـى الخَصَاصَـةِ وَالأَذَى
هِي فِي الفَضَـاءِ مَـعَ النُّسُـورِ تُحَلِّـقُ
و الناس همهم الحياة ولا أرى ….. طول الحياة يزيد غير خبال
و إذا افتقرت إلى الذخائر لم تجد ذخرا يكون كصالح الأعمال
إذا عرف الكذاب بالكذب لم يزل لدى الناس كذابا و إن كان صادقا
نم فالملائك عيناها يقظــى فذا
يرعاك مبتسمـــا وذا مترنما
نم و اجتنٍ أحـلام أزهار الصبى
و استنزل الزهر النجوم من السما
إن الضغينة تلقاها وإن قدمت***كالعر يكمن حينا ثم ينتشر
أعرضن لمات حنى قوسي مؤثرها*** وابيض بعد سواد اللمة الشعر.
كذبتك عينك ان رأيت بواسط***غلي الظلام من الرباب خيالا
ما يضيرُ البحرَ أمْسى زاخِراً . . . . . . . أنْ رمى فيهِ غلامٌ بحجرْ
و الناس همهم الحياة ولا أرى . . . . .. طول الحياة يزيد غير خبال
و إذا افتقرت إلى الذخائر لم تجد ذخرا يكون كصالح الأعمال
نَفْسُ الكَرِيـمِ عَلَـى الخَصَاصَـةِ وَالأَذَى
هِي فِي الفَضَـاءِ مَـعَ النُّسُـورِ تُحَلِّـقُ
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب