أقوال ابن زيدون
ابن زيدون

ابن زيدون (394هـ/1003م في قرطبة – أول رجب 463 هـ/4 أبريل 1071 م) شاعر أندلسي، برع في الشعر كما برع في فنون النثر، حتى صار من أبرز شعراء الأندلس المبدعين، كما تميزت كتاباته النثرية بالجودة والبلاغة

إن الجميل وإن طال الزمان به*** فليس يحصده إلا الذي زرعا***دومي على العهد ما دمنا محافظة*** فالحر من دان إنصافا كما دينا
ويا نسيم الصبا بلغ تحيتنا***من لو على البعد حيا كان يحينا
ألم أرض منك بغير الرضا***وأبد السرور بما لم انل
إن قسا الدهر فللما***ة من الصخر انبجاس***ولئن أمسيت محبو***سا فللغيث احتباس***فتأمل كيف يغشى***مقلة المجد النعاس***ويفت المسك في التر***ب فيوطا ويداس
أنا حيران وللأمـ***ـر وضوح والتباس
قد كان في شكوى الصبابة راحة***لو اني أشكو إلى من يرحم
يا ساري البرق غاد القصر واسق به***من كان صرف الهوى والود يسقينا***واسأل هنالك: هل غنى تذكرنا***إلقا، تذكره امسى يعنينا
يقولون طال الليل والليل لم يطل*** ولكن من يهوى من الهم يسهر***فكم ليلة طالت علي بهجركم***وأخرى تلاقيها بوصل فتقصر
أُسر عليكِ عتبًا ليس يبقى ، وأُضمر فيك غيظًا لا يبيت
ألم تعلم بأن الدهر يعطي بعدما يمنع وكم ضر امرئٍ أمر توهم بأنه ينفع
إن غبت لم ألقَ إنسانًا يؤنسني ، وإن حضرت فكل الناس قد حضرا
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب