أقوال ابن حزم الأندلسي

أقوال ابن حزم الأندلسي
ابن حزم الأندلسي

علي بن حزم الأندلسي (30 رمضان 384 هـ / 7 نوفمبر 994م.قرطبة – 28 شعبان 456 هـ / 15 اغسطس 1064م ولبة)، يعد من أكبر علماء الأندلس وأكبر علماء الإسلام تصنيفًا وتأليفًا بعد الطبري، وهو إمام حافظ. فقيه ظاهري، ومجدد القول به، بل محيي المذهب بعد زواله في الشرق. ومتكلم، أديب، وشاعر، وناقد محلل، بل وصفه البعض بالفيلسوف. وزير سياسي لبني أمية، سلك طريق نبذ التقليد وتحرير الأتباع.

نقطة الماء المستمرة تحفر عمق الصخرة
أودك وُداً ليس فيه غضاضة …. وبعض مودات الرجال سراب وأمحضك النصح الصريح وفي الحشا …… لودك نقش ظاهر وكتاب فلو كان في روحي سواك اقتلعته …. ومزق بالكفين عنه إهاب ومالي غير الود منك إرادة….. ولافي سواه لي إليك خطاب إذا حٌزته فالأرض جمعاء والورى …. هباء وسكان البلاد ذباب
وأهل هذا الطبع ( الملول ) أسرع الخلق محبة، وأقلهم صبراً على المحبوب وعلى المكروه والصد، وانقلابهم على الود على قدر تسرعهم إليه. فلاتثق بملول ولا تشغل به نفسك، ولا تعنها بالرجاء في وفائه. فإن دفعت إلى محبته ضرورة فعده ابن ساعته، واستأنفه كل حين من أحيانه بحسب ما تراه من تلونه، وقابله بما يشاكله.
لا تنصح على شرط القبول ، و لا تشفع على شرط الإجابة ، و لا تهب على شرط الإثابة ، و لكن على سبيل استعمال الفضل ، و تأدية ما عليك من النصيحة ، و الشفاعة و بذل المعروف
أعيذ نفسي وإياكم أن نكون من القيعان التي لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ
العاقل لا يرى لنفسه ثمنا إلا الجنة
لا مروءة لمن لا دين له
ما نعلم في الأرض بعد السوفسطائية أشد إبطالا لأحكام العقول من أصحاب القياس
وإن الشي ليتضاعف حسنه ، في عين مستحسنه
لا تتبع النفس الهوى… ودع التعرض للمحن إبليس حي لم يمت… والعين باب للفتن
ما أقبح الهجر بعد وصل … وأحسن الوصل بعد هجر كالوفر تحويه بعد فقر … والفقر يأتيك بعد وفر
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب