أقوال إسماعيل هنية
إسماعيل هنية

إسماعيل عبد السلام أحمد هنية (أبو العبد)، رئيس وزراء السلطة الفلسطينية السابق، ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس.


أشهر أقوال إسماعيل هنية


 
إسماعيل هنية
 
أي شخص يطالب بإدخال الديمقراطية يجب أن يحترم نتائج الديمقراطية.
 
إسماعيل هنية
 
أعلم أن الكثيرين في أوروبا ليسوا سعداء بسياسة حكوماتهم تجاه الفلسطينيين.
 
إسماعيل هنية
 
ثلاث أرباع الفلسطينيين اليوم مشردين (لاجئين): هناك 5 مليون فلسطيني لاجئين في جميع أرجاء العالم.
 
إسماعيل هنية
 
لقد ترسخ عدم الثقة المتزايد بين المسلمين العرب والعالم الغربي في الصراع الدائر في فلسطين.
 
إسماعيل هنية
 
أحيي جميع شعوب الربيع العربي وأحي الأبطال في سوريا الذين يسعون للحرية والديمقراطية والإصلاح.
 
إسماعيل هنية
 
عندما شن القادة الإسرائيليين حربهم التوسعية في يونيو 1967 لم يتوقعوا أنه بعد 40 عامًا سيظلوا يعانون من العواقب.
 
إسماعيل هنية
 
نعدكم بأننا لن تتنازل عن جزء واحد من فلسطين، فإننا لن نتنازل عن القدس، وسوف نستمر في القتال ولن نلقي بسلاحنا.
 
إسماعيل هنية
 
لا يود الليبراليون والأحرار في العالم رؤية الفلسطينيين يعيشون تحت الحصار. لقد تلقينا مؤشرات من المجتمع الدولي بأنهم لن يوقفوا مساعدتهم.
 
إسماعيل هنية
 
لا يستجدي الفلسطينيين العالم من أجل دولة، ولا يمكن تأسيس الدولة عن طريق القرارات والمبادرات. يجب تحرير الدول أولاً ثم يمكن إنشاء الهيئة السياسية.
 
إسماعيل هنية
 
بالإضافة إلى إسقاط حكومتنا المنتخبة ديمقراطيا، تريد إسرائيل زرع الشقاق بين الفلسطينيين، من خلال الزعم بأن هناك تنافسًا حقيقيًا على الزعامة بيننا. أنا مضطر لتبديد هذه الفكرة نهائيا.
 
إسماعيل هنية
 
تشعر كل عائلة فلسطينية بآثار المقاطعة الدولية. لكن كلما زاد الضغط على الحكومة كلما زاد الدعم الذين نتلقاه من المواطنين الفلسطينيين في الشوارع وفي العالم العربي والإسلامي على حد سواء.
 
إسماعيل هنية
 
نكرر اليوم أننا مع إقامة دولة فلسطينية على أي جزء تم تحريره من الأراضي الفلسطينية التي تم الاتفاق عليها من قبل الشعب الفلسطيني، من دون الاعتراف بإسرائيل أو التنازل عن أي شبر من فلسطين التاريخية.
 
إسماعيل هنية
 
أطلب من الإدارة الأمريكية عدم المشاركة في أي قرار من شأنه أن يضاعف من معاناة الشعب الفلسطيني. وأنا مقتنع بأن الشعب الأمريكي لن يريد أن يرى الفلسطينيون يعانون كما يعانون.

تعليق واحد

  1. نجران عوض

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    الحريه
    الحرية
    الحرية
    الحرية
    الحرية
    فلسطين
    فلسطين
    فلسطين
    فلسطين
    فلسطين
    فلسطين
    او الموت
    او الموت
    قادمون يا اقصى قادمون قادمون قادمون يااقصي
    #قريبآ
    لن يهمني التعرفعلى بريدي الالكتروني او اسمي من قبل اوغاد إسرائيل او اوغاد امريكاء واليهود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *