أقوال أثير عبد الله النشمي

الكاتبة أثير عبد الله النشمي. أثير عبدالله النشمي، من مواليد يونيو 1984م. سعودية، مقيمة في الرياض

أنا مؤمنة أن البعد يجعلنا نعتاد الغياب، قد يدخلنا في حالة شوق في بداياته، لكننا في نهاية المطاف سنعتاده، لذا لا أ}من بأن البعد يجعلنا اجمل
الحياة لا تحترم الحزانى ولا تحترم أحزانهم
الخلود لا يحقق لنا في حياتنا السعادة
الخيانة تقع ما إن تصبح فكرة !
الرجولة لا تحتاج إلى برهان. . بينما الإنسانية تحتاج لأن نبرهن عليها في كل لحظة!
الموت ينتشل كل من يشيع في الحياة..النشوة..والسمو..والروحانية والألق
دائماً ما كنت مؤمنة بأن لا خير في رجل يكره وطنه، فلماذا آمنت بخيرك !؟
الرجولة لا تحتاج إلى برهان .. لكن الإنسانية تحتاج لأن نبرهن عليها في كل لحظة
الموت ليس كالحياة .. في الموت لا تغرينا التجربة .. قطعاً لا تغرينا
كنت مؤمناً بأن البكاء من شيم النساء.. لكن الحياة علمتني أن البكاء من شيم الأسوياء
لا أدري إن كان جهلها بي يفعل بها بعضاً مما يفعله بي جهلي بها
ابتسمت لشيء لا قدرة لي علي تفسيره
أتدركين كم تجيدين طرح الأسئلة؟ أتدرك أنت بأني لا أجيد الإجابة عن شيء؟
أخذت أفكر فيما تفعله العنصرية فينا .. وكيف تشوه الأوطان في أعيننا بلا ذنب ترتكبه الأوطان
استيقظ كل يوم بانتظار امر يحدث
الحياة هي أنثى خائنة في كل يوم لها عشيق جديد .. أنثى مزاجية الهوى ، أنثى لا تؤتمن بالسعادة قط !
الرجل لا ينسى امرأته الأولى مهما مر في حياته من نساء!
العاطفة المنطفئة ليست إلا إحدى سمات الحزن
المرأه هي لغز الحياة، سرّها ومأزقها الأصعب الذي لا يفهم
المصير المبهم للعلاقات العاطفية وضبابية مقاصدها يفصلان بين الشرقيين من العشاق بحاجز ثلجي.
النزوات تنتهي ما إن تقع
إن التأمل في الحياه، يزيد أوجاع الحياه
أن أُمارس بعض السلُوكيّات اللاسويّة لايعني أنني رجُلٌ لا أخلاقي،
أن ننفصل و في قلوبنا حب كبير لبعضنا بعضاً خير من ان نحيا معاً بتعاسة.
أنا شخصيا لا أحب إيذاء أحد . . لكنني لن أغفر لمن يفكر في إيذائي. .
أنت تؤمن بأن الغاية تبرر الوسيلة ، و أؤمن أنا بأن الوسيلةأحياناًأهمّ من الغاية .
فى عرفنا الشرقى …دائما مايرتبط الانفصال بمأساه لا نجيد الانفصال برقى …لا ننفصل بسلام
لا تصدقي شاعراً أبداً .. كل الشعراء كاذبون
لا خير في رجل يكره وطنـه
لا شي يؤلم كدموع القهر . : أقوال أثير عبد الله النشمي
لا شي يؤلم كدموع القهر .
أثير عبد الله النشمي
لا يقهر المرأة رجل تمكن من إستغفالها ..مثلما يقهرها رجل يشعرها بأنه قادر علي أن يفعل !!
لكننى تعبت كثيراً ، تعبت حتى بت لا أرغب فى حياتى شيئاً ولا انتظر منها شيئاً ~
لم أبتسم فرحاً، لكنني ابتسمت لشيء لا قدرة لي على تفسيره !
لم أساله لأن حواراً كذاك كان من المفترض أن يبدأه هو، و ليس أنا .. مهما كانت علاقتنا قوية
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب