أقوال أبو حيان التوحيدي
أبو حيان التوحيدي

اقوال أبو حيان التوحيدي (310 – 414 هـ / 922 – 1023 م) فيلسوف متصوف، وأديب من أعلام القرن الرابع الهجري، عاش أكثر أيامه في بغداد وإليها ينسب.

إذا كانت الراحة في الجهل بالشيء ، كان التعب في العلم بالشيء ، وكم علم لو بدا لنا لكان فيه شقاء عيشنا ، وكم جهل لو ارتفع منا لكان فيه هلاكنا
عذب حسادك بالإحسان إليهم
الحكمة نسبتها فيها و أبوها نفسها و حجتها معها و إسنادها متنها لا تفتقر إلى غيرها و لا تستعين بشيء و يستعان بها
الإنسان لا يبقى، وإذا لم يبق الإنسان فأية فائدة فيما تبقى له، أو به؟
زيادة المرء في دنياه نقصان***وربحه غير محض الخير خسران
شخص بالطينة، ذات بالروح، جوهر بالنفس، إله بالعقل، كل بالوحدة، واحد بالكثرة، فإن بالحس، باق بالنفس، ميت بالانتقال، حيث بالاستكمال، ناقص بالحاجة، تام بالطلب، حقير بالمنظر، خطير في المخبر، لب العالم، فيه من كل شيء شيء، وله بكل شيء تعلق…
فاللغة بها جاءت شريعتنا فإذا بطلت اللغة بطلت الشرعية والأحكام، والإعراب أيضا به تنصلح المعاني وتفهم. فإذا بطل الإعراب بطلت المعاني، وإذا بطلت المعاني بطل الشرع أيضا وما يبدو عليه أمر المعاملات كلها من المخاطبات والأقوال.
وإما ابن خمار ففصيح، بسط الكلامن مديد النفس، طويل العنان، مرضي النقل، كثير التدقيق، لكنه يخلط الدرة بالبعرة، ويفسد السمين بالغث، ويرقع الجديد بالرث،…
الناس أعداء ماجهلوا ،ونشر الحكمة في غير أهلها يورث العداوة ويطرح الشحناء ويقدح زند الفتنة
إن الصوت الجميل يسرقك من نفسك و يعيدك إليك .. يأخذك و يردك !
بالحاجة يقع الخضوع والتجرد ، وبالاستغناء يعرض التجبر والتمرد
ليس من شخص وإن كان زريا قميئا إلا وفيه سر كامن لا يشركه فيه أحد
اذا كنت قد استمتعت بقراءة الصفحة فلا تتردد في مشاركتها مع من تحب .

تعليق واحد

  1. ابوعيد

    كلام كبير من شخص خبير, شكرا على جهودكم وجمعكم لكل الحكم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شارك الصفحة

ان أعجبك الموضوع فشاركه من تحب